الجيش الوطني الليبي يسعى إلى السيطرة على غريان من قبضة الوفاق
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

نفَّذ سلاح الجو التابع إلى "بركان الغضب" 6 طلعات جوية قتالية

"الجيش الوطني" الليبي يسعى إلى السيطرة على غريان من قبضة "الوفاق"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الجيش الوطني" الليبي يسعى إلى السيطرة على غريان من قبضة "الوفاق"

الجيش الوطني الليبي
طرابلس- فاطمة سعداوي

أكَّد مسؤول عسكري بارز في "الجيش الوطني" الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أن قواته ما زالت تسعى إلى استكمال سيطرتها على مدينة غريان من قبضة الميليشيات الموالية لحكومة «الوفاق» برئاسة فائز السراج.

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم تعريفه، أن قوات «الجيش الوطني» انسحبت مساء الإثنين، من المدينة التي تبعد 100 كيلومتر جنوب غربي طرابلس، بعدما دخلت ضواحيها؛ «خوفاً من تعرضها للخيانة»، لافتاً إلى أن خسائر الميليشيات تزيد على العشرين مقابل 4 قتلى فقط في صفوف الجيش.

وتابع: «الوضع بالكامل تحت السيطرة، ومديرية أمن المدينة انسحبت (أمس) إلى الزاوية كدليل على عدم قدرتهم على المواجهة أو المقاومة». وتحدّث عن الأنباء المتداولة حول اعتقال قوات السراج العميد فوزي أبوحرارة، باعتباره آمر غرفة عمليات «الجيش الوطني» في غريان، وقال: «هو من سكان غريان، وكان مكلفاً في السابق عام 2017، لكنه الآن ليس ضمن قوات الجيش ولم يشارك في الهجوم ولم يدخل المعركة أصلاً، لكنهم أتوا به من بيته وزعموا اعتقاله للتغطية على خسائرهم».

واعتبر أن ظهور المشير حفتر، حسبما أعلن مكتب الإعلام في الجيش في بيان مقتضب، وهو يشرف شخصيا على معركة استعادة غريان و"يتابع سير العمليات العسكرية"، حافز معنوي لقوات الجيش، مشددا على أن «الهدف الرئيسي هو طرابلس». ورأى أن «كل المدن ستسقط بمجرد دخول الجيش إلى وسط العاصمة».

اقرأ  أيضًا:

مسؤول أميركي يُوضِّح سعي أميركا لإعادة حفتر والسراج إلى طاولة المفاوضات

وقال «الجيش الوطني»، في بيان لشعبة إعلامه الحربي، إن «كل العمليات العسكرية تمت وفق خطة محكمة نفذت مراحلها الأولى، ولم يتبق إلا القليل من إتمام الخطة ليعلن رسمياً السيطرة الكاملة على غريان».

أعلنت قوات الجيش إحرازها تقدما صوب مدينة غريان، عقب سيطرتها على بوابة غوط الريح التي تقع على مشارف المدينة.
وذكر المركز الإعلامي للجيش أن «قواته تتقدم صوب وسط مدينة غريان»، مؤكداً السيطرة على مناطق (الكليبة وبني وزير وبوزيان) جنوب شرقي المدينة.
ونقلت عملية «بركان الغضب» التي تشنها قوات السراج عن الناطق باسمها العقيد محمد قنونو، أن سلاح الجو التابع لها نفّذ ست طلعات جوية قتالية استهدفت فلول الجيش التي حاولت التقدم باتجاه غريان، مشيراً إلى أن قوات السراج «دحرت قوات الجيش بعد محاولة يائسة للتقدم باتجاه غريان تحت غطاء جوي، في محاولة لتحقيق نصر».

وأبلغ مصطفى المجعي، المتحدث باسم العملية، وكالة أنباء «شينخوا» الصينية، أن قوات «الوفاق» تصدت لهجوم حاولت تنفيذه قوات «الجيش الوطني» لاستعادة غريان. وأضاف: «العملية تمت بنجاح في إجبارهم على التراجع لضواحي غريان»، مؤكداً سقوط 8 قتلى و10 جرحى في صفوف قوات «الوفاق».

وتمكنت قوات السراج نهاية يونيو/ حزيران الماضي، من استعادة غريان، والتي مثلت أول تقدم عسكري لافت لها، منذ فرض قوات «الجيش الوطني» السيطرة على المدينة مطلع أبريل/ نيسان الماضي وكانت تتخذها قاعدة لعملياتها الرئيسية في غرب البلاد.

وأعلن متحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين شارلي ياكسلي، بحسب «رويترز»، أن أحدث واقعة لغرق سفينة قبالة ساحل ليبيا ربما أزهقت أرواحاً كثيرة، غير أن المعلومات الأولية تشير إلى إنقاذ نحو 60 شخصاً. وقال ياكسلي عبر "تويتر": «ترد أخبار مروعة عن احتمال حدوث خسائر كبيرة في الأرواح في غرق سفينة قبالة ساحل ليبيا». وأضاف أن التفاصيل لا تزال غير واضحة.

قد يهمك أيضًا:

الأمم المتحدة: الجيش الوطني ألحق أضرارا بمطار مدني في غرب ليبيا

الجيش الوطني الليبي يستهدف مواقعَ لحكومة "الوفاق" في محيط غريان

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الوطني الليبي يسعى إلى السيطرة على غريان من قبضة الوفاق الجيش الوطني الليبي يسعى إلى السيطرة على غريان من قبضة الوفاق



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 13:57 2018 الأحد ,03 حزيران / يونيو

عبد الفتاح شرف يكشف عن نظام تجارة عالمي جديد

GMT 19:56 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

تقرير عن الصحة والبيئة في البلدان العربية

GMT 13:20 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

جماعات مسلحة تهدد حياة الصحفيين العراقيين

GMT 22:26 2019 الثلاثاء ,30 تموز / يوليو

الخيار وجوز الهند للتخلص من آثار حبوب الوجه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24