مجاس الأمن والدفاع السوداني يعلن نشر قوات أمنية إضافية في مناطق النزاعات
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

بعد وقوع صدامات قبلية وبدء التحقيق في أحداث الهجوم على مقر بعثة "يوناميد"

مجاس الأمن والدفاع السوداني يعلن نشر قوات أمنية إضافية في مناطق النزاعات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مجاس الأمن والدفاع السوداني يعلن نشر قوات أمنية إضافية في مناطق النزاعات

رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق عبد الفتاح البرهان
الخرطوم - سورية 24

أعلن مجلس الأمن والدفاع السوداني اتخاذ تدابير وإجراءات لمواجهة الأوضاع الأمنية الراهنة، وذلك على خلفية نزاعات قبلية في بعض مناطق البلاد، خلّفت عشرات القتلى والجرحى، واستمع مجلس الأمن، الذي رأسه رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق عبد الفتاح البرهان، إلى تقارير مفصلة من الشرطة والاستخبارات العسكرية وجهاز المخابرات العامة عن الوضع الأمني في كل البلاد، بالتركيز على مدن الجنينة ونيالا وبورتسودان والعاصمة الخرطوم.

وقال مصدر رفيع في تصريح صحافي، "إن المجلس اتخذ عدداً من القرارات من بينها نشر قوات إضافية في بعض المناطق وتعزيز وجود الشرطة في الطرق"، وأضاف المصدر أن المجلس وجّه بتكوين لجنة تحقيق من الحكومة المركزية في أحداث الهجوم على مقر بعثة (يوناميد) في مدينة نيالا جنوب ولاية دارفور. وأشار المصدر إلى توجيهات صدرت لقادة الأجهزة الأمنية برفع تقارير مفصلة عن الوضع الأمني في كل أرجاء البلاد، خلال اجتماع مجلس الأمن والدفاع المقرر انعقاده خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأوردت بعثة حفظ السلام المشتركة في دارفور "يوناميد" إحصائيات جديدة لأعداد القتلى والمصابين في الأحداث التي شهدتها مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور الأسبوع الماضي. وقالت البعثة في تعميم صحافي إن الاشتباكات القبلية أودت بحياة 65 شخصاً وأدت إلى إصابة ما لا يقل عن 54 آخرين، وتشريد آلاف المدنيين نتيجة حرق القرى وتدميرها، داعيةً أطراف النزاع إلى عدم استخدام القوة، وحل الخلافات بطريقة سلمية. وأشارت إلى أن المواجهات الدامية وواسعة النطاق أدت إلى تدهور الأوضاع الأمنية والإنسانية في الجنينة والمنطقة المحيطة بها. وأقرت البعثة بالتحركات التي تقوم بها الحكومة الانتقالية لاحتواء الأحداث، ودعتها إلى بذل المزيد من الجهود لخلق مناخ لاستعادة السلام والنظام في مدينة الجنينة، بما يسمح بوصول المساعدات الإنسانية للمتأثرين بالأحداث.

من جانبه، قال والي ولاية غرب دارفور عبد الخالق بدوي، إن اللجنة العليا لاحتواء الأحداث في مدينة الجنينة نجحت بنسبة 90% في معالجة المشكلة، وبصدد وضع الترتيبات النهائية للحل بصورة شاملة. وأكد الوالي في تصريح صحافي استقرار الأوضاع الأمنية بالمدينة، معلناً رفع حظر التجوال، لفتح المجال أمام المنظمات العاملة في مجال العون الإنساني لإيصال المساعدات للمتضررين من الأحداث. وأضاف أن لجنة التحقيق التي شكّلها النائب العام تؤدي واجبها بصورة محايدة وبعيداً عن تأثيرات أي جهة رسمية أو شعبية، مشيراً إلى جاهزيتها واستعدادها لتلقي الشكاوى بشأن الأحداث من المواطنين. وكان الهلال الأحمر السوداني قد أكد حصر 48 جثة و167 مصاباً، تم إسعافهم بمستشفى الجنينة، ونقل 19 حالة خطرة إلى الخرطوم لتلقي العلاج.

كما شهدت مدينة بورتسودان، شرقي البلاد، صدامات قبلية بالأسلحة النارية والبيضاء أوقعت 9 قتلى وأكثر من 60 مصاباً. وقال المتحدث باسم وفد الحكومة المفاوض محمد الحسن التعايشي، إن التفاوض مع الحركة الشعبية بقيادة مالك عقار، إلى وصل مراحل متقدمة، وتبقّى حسم ملفي الترتيبات الأمنية وقسمة السلطة. وأضاف في تصريحات صحافية أمس، من مقر المفاوضات بعاصمة جنوب السودان (جوبا)، أن المفاوضات في مسار دارفور تجاوزت الاتفاق الإطاري إلى الاتفاق الشامل.

وأكد التعايشي توافق الأطراف في المفاوضات الجارية على عقد مؤتمر دستوري للوصول إلى اتفاق حول القضايا الأساسية في البلاد. وشدد التعايشي على أن السلطة الانتقالية تسعى من خلال المفاوضات في جوبا للوصول إلى اتفاق سلام نهائي يُطمئن الشركاء في دول الجوار التي لديها مصالح استراتيجية في تحقيق الاستقرار في الإقليم.

ودعا نائب رئيس الحركة الشعبية ياسر عرمان، إلى دمج الجيش وقوات الدعم السريع ومقاتلي الحركات المسلحة في جيش وطني مهني بعقيدة عسكرية جديدة لحماية مصالح البلاد العليا. وقال عرمان إن جلسة المفاوضات ناقشت أجندة الاتفاق الإطاري الموقّع مع الحكومة، وتم الاتفاق على عقد مؤتمر دستوري قبل نهاية الفترة الانتقالية.

قد يهمك أيضًاالكشف عن انعقاد قمة ثلاثية في جوبا لإنقاذ السلام في جنوب السودان

إجراء تغييرات واسعة في قيادة أركان الجيش السوداني وصفوفه

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجاس الأمن والدفاع السوداني يعلن نشر قوات أمنية إضافية في مناطق النزاعات مجاس الأمن والدفاع السوداني يعلن نشر قوات أمنية إضافية في مناطق النزاعات



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 09:46 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 15:15 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

2- اجواء متقلبة في الجزء الأول من الشهر

GMT 22:58 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

"الأعلى لتنظيم الإعلام" يوقف برنامج SNL بالعربي

GMT 21:52 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

"أسعار النفط" تحقق أعلى مستوى في 11 شهرا

GMT 13:15 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

ألمانيا تسجل 83 حالة وفاة جديدة و797 إصابة

GMT 00:43 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مذيعة "إم بي سي 3" تحتفل بخطوبتها بعد أشهرمن الطلاق

GMT 10:04 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24