وثائق المخابرات الروسية السرية تتحدث عن اكتشافات مبهمة في الهرم الأكبر
آخر تحديث GMT15:10:24
 العرب اليوم -

كائنات غريبة لعبت منذ آلاف السنين دوراً كبيراً في بنائها في عهد الفراعنة

وثائق المخابرات الروسية السرية تتحدث عن اكتشافات مبهمة في الهرم الأكبر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وثائق المخابرات الروسية السرية تتحدث عن اكتشافات مبهمة في الهرم الأكبر

هرم خوفو
موسكو ـ ريتا مهنا

تكهن كثيرون لفترة طويلة، بأن كائنات غريبة من آلاف السنين، لعبت دوراً كبيراً في بناء الأهرامات في عهد الفراعنة، والتي تعد المعلم الأبرز الذي يركز عليه السياح في مصر، كونه أحد المعالم الأثرية المُلهمة، وأيضا من العجائب القديمة في الماضي، ولكن "Amazon Prime"، نشرت فيلما وثائقيا تحت عنوان "الملفات السرية للمخابرات الروسية "The Secret KGB Files"، يشير إلى أنه في ستينات القرن الماضي، اكتشف فريق من المحققين السوفييت، مقبرة غامضة في مصر، وأن شيئا غير قابل للتفسير يقع أسفل الهرم الأكبر.

وذكر موقع "إكسبريس" البريطاني أن مقطع الفيديو يكشف أن المخابرات الروسية وجدت أنه من الصعب قبول الأسطورة التي ربما تقود إلى المعرفة المتقدمة للكائنات الغريبة، ومع ذلك، تظهر في الفيلم الوثائقي، مقابلة مع دبلوماسي سابق من الاتحاد السوفيتي، توضح ما حدث.

ويصف هذا الدبلوماسي السابق الذي رفض الكشف عن هويته، لأنه كان مسؤولاً سابقاً في الاتحاد السوفيتي ويعمل الآن لصالح المافيا الروسية، كيف أنه في مناسبة واحدة كان ينقل الوثائق بين القاهرة وموسكو. وأشار الى أنه من بين الوثائق يوجد مذكرة من مسؤول بارز في المخابرات الروسية، يدّعي أن ما يلي مكتوب في الوثيقة:" يؤمن وكلائي ملاحظات أحد العلماء الذين يعملون على دراسة المقبرة التي وجدها الزوار."، وكانت إحدى الوثائق من المقبرة بعنوان "فائق السرية".

وأضافت المذكرة:" إن الموقع الذي عثر عليه لا يعرفه العامة"، موضحة:" ما عثر عليه، عبارة عن 15 صندوق أثري، جسد مومياء واحدة، وثمانية نماذج باللغة الهيروغليفية، وتابوت حجر خرساني."

وقدم أحد علماء المشروع وكان من أوائل الذين تحدثوا عن هذه المقبرة، تقريراً

لفت الى أنه " أثناء التفتيش على جزء من الجدار، لاحظنا إحساسا غريبا، فقد بدا أن قوة مغناطيسية صرفة تنبع من الصخر، لم نتمكن من العثور على أي تفسير علمي لذلك."

وتوجد مذكرة أخرى مأخوذة من تقرير مشفر، والتي تقول: "النتائج، والرسالة الجزئية المشفرة على جدار المقبرة تشير إلى نبوءة عن عودة آلهة الجناح القديم." وأوضحت الوثائق أن الكرملين أخذ الأسطورة على محمل الجد،

وأشار أحد التقارير إلى أمر بنقل وحدة عسكرية للموقع، لتأمين الحراسة على أعلى مستوى مطبق عند فتح التابوت الحجري.

وقد يهمك أيضا :

"اليونسكو" تقرّر إدراج فن "الأراجوز" على قوائم التراث الثقافي العالمي غير المادي

وزارة الآثار المصرية تُعلن استرداد 222 قطعة أثرية من الخارج

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وثائق المخابرات الروسية السرية تتحدث عن اكتشافات مبهمة في الهرم الأكبر وثائق المخابرات الروسية السرية تتحدث عن اكتشافات مبهمة في الهرم الأكبر



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ سورية 24
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 12:24 2020 الخميس ,26 آذار/ مارس

حقيقة إصابة رئيس جنوب أفريقيا بـ كورونا

GMT 11:27 2020 الخميس ,26 آذار/ مارس

وفاة أول سجين بـ"كورونا" في بريطانيا

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 16:28 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

تعرفي علي المكياج المناسب للعيون الواسعة

GMT 11:32 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم فلل من الخشب والزجاج اسلوب العراقة والفخامة

GMT 09:40 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24