ترامب يُشكّك مجددًا في نتائج الانتخابات ويؤكّد أنّ ما حدث مزحة مقرفة
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

اتهم شركة "دومينيون" المسؤولة عن عمليات تصويت بأنّها السبب

ترامب يُشكّك مجددًا في نتائج الانتخابات ويؤكّد أنّ ما حدث "مزحة مقرفة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ترامب يُشكّك مجددًا في نتائج الانتخابات ويؤكّد أنّ ما حدث "مزحة مقرفة"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب
واشنطن - سورية 24

كرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب تشكيكه في نتائج انتخابات الرئاسة، وأكد مجددا أن منافسه جو بايدن "فاز بانتخابات مزورة"، لم يسمح خلالها بعمل مراقبين أو ملاحظين، كما سمى ترامب، في تغريدتين جديدتين، الأحد، شركة "دومينيون" المملوكة للقطاع الخاص والمسؤولة عن عمليات تصويت، باعتبارها سببا لما جرى، ووصفها بأنها "ذات سمعة سيئة وتستخدم معدات متواضعة".كما جدد الرئيس الأميركي هجومه على "الإعلام الصامت والزائف" الذي أعلن فوز بايدن بفارق كبير، وأشار إلى "مواطن خلل" عدة استخدمت لسرقة الأصوات، مضيفا: "لقد نجحوا كثيرا (..) من دون أن يقبض عليهم".

واختتم تغريدتيه قائلا إن "الانتخابات بالبريد مزحة مقرفة..!".

وكان ترامب أكد، مساء السبت، أن هناك أدلة هائلة على انتشار تزوير واسع النطاق في فرز الأصوات ضمن الانتخابات الرئاسية في عدد من الولايات، بينها ميشيغن وبنسلفانيا وجورجيا.

وقال: "هناك أدلة مقنعة على تزوير واسع النطاق يخص نتائج التصويت وتثبت بشكل قاطع أن مراقبينا ومتابعينا الانتخابيين الجمهوريين لم يسمح لهم بحضور غرف فرز الأصوات".وشدد الرئيس الأميركي على أن هذا "التزوير" حصل في "ميشيغن وبنسلفانيا وجورجيا وولايات أخرى"، مشيرا إلى أن هذا الأمر "غير دستوري".وبرفضه الاعتراف بالهزيمة والتشكيك في نزاهة الانتخابات، من دون أدلة واضحة حتى الآن، نجح ترامب في إلهاب مشاعر أنصاره، الذين تجمعوا بأعداد كبيرة في أماكن عدة من الولايات المتحدة. وفي ساحة الحرية بالعاصمة واشنطن، بدا كثيرون واثقون من أن ترامب سيستمر في منصبه رئيسا للولايات المتحدة، رغم أن النتائج أشارت إلى تفوق كبير لبايدن، الذي بدأ يستعد بالفعل لدخول البيت الأبيض.

وأجمع عدد من الخبراء على أن تأخر استجابة الرئيس الأميركي لتداعيات فيروس كورونا المستجد، كان من بين الأسباب الرئيسة التي أدت إلى عدم فوزه بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية.لكن المفارقة، حسب ما كشفت مجلة "تايم" الأميركية، تكمن في أن المقاطعات والمناطق التي كانت تشهد أسوأ معدلات انتشار "كوفيد 19" كانت الأكثر تصويتا لترامب.وأظهر تحليل للصحيفة أنه في اليوم الثالث من نوفمبر (يوم الاقتراع)، كان لدى المقاطعات التي صوتت لترامب معدل 38 إصابة جديدة بكورونا بين كل 100 ألف شخص، مقارنة بـ27 إصابة في تلك التي دعمت بايدن.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

فنزويلا تعلن إحباط مخطط تخريبي واعتقال جاسوس أمريكي

رئيس فنزويلا يؤكد أن شراء صواريخ إيرانية "فكرة جيدة"

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يُشكّك مجددًا في نتائج الانتخابات ويؤكّد أنّ ما حدث مزحة مقرفة ترامب يُشكّك مجددًا في نتائج الانتخابات ويؤكّد أنّ ما حدث مزحة مقرفة



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 17:10 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

سلوك متحضر يجمع الفنانة هنا شيحة مع طليقة زوجها أحمد فلوكس

GMT 09:06 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

مكياج خطوبة سموكي على طريقة نجمتكِ المفضلة

GMT 09:14 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

هاجر أحمد تُشارك في الجزء الخامس من "حكايات بنات"

GMT 14:57 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

زوج الفنانة نانسي عجرم يقتل شاب سوري

GMT 12:26 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"علكة" من الخشب تكشف هوية "لولا" الراحلة قبل 6000 عام

GMT 14:57 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب المحلي المغربي يواجه رديف ليبيا ببركان

GMT 23:58 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

أجمل ساعات الماس لهذا العيد

GMT 11:20 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

إثيوبيا تبدأ فحص "كورونا الصين" في مطار أديس أبابا
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24