نيويورك تسقط كرة كريستالية ضخمة و100 ألف من الألعاب النارية تضئ سماء سيدني
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

احتفالات العالم بالعام الجديد يشوبها التوتر وحرائق الغابات

نيويورك تسقط كرة كريستالية ضخمة و100 ألف من الألعاب النارية تضئ سماء سيدني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نيويورك تسقط كرة كريستالية ضخمة و100 ألف من الألعاب النارية تضئ سماء سيدني

الألعاب النارية تضئ سماء سيدني
سيدني-سورية 24

استقبل العالم، العام الجديد 2020، يوم الأربعاء، بعروض للألعاب النارية، انطلقت من سيدني إلى لندن، لكن الظلال القاتمة لحرائق الغابات المميتة في أستراليا والاحتجاجات التي تشهدها هونغ كونغ والهند والتوتر النووي مع كوريا الشمالية خيمت على الاحتفالات.وتجمعت حشود غفيرة في العواصم الأوروبية للاستمتاع بعروض الألعاب النارية المبهرة التي أضاءت السماء فوق معالم مثل ساعة بيغ بن في لندن وقوس النصر في باريس ومعبد البارثينون في أثينا والكرملين في موسكو. وتوج تقليد إسقاط كرة كريستالية في ساحة تايمز سكوير في نيويورك، عرضا استمر ست ساعات في ليلة رأس السنة. ولم تؤثر أمطار متقطعة بدرجة تذكر على الاحتفال حيث تابع مئات الآلاف عروض نجم البوب بوست مالون وفرقة البوب الكورية (بي.تي.إس) والمغنية وكاتبة الأغاني ألانيس موريسيت.

وفي أستراليا، احتشد ما يصل إلى مليون شخص في ميناء سيدني والمناطق المجاورة لمشاهدة إطلاق أكثر من 100 ألف من الألعاب النارية فوق المدينة، رغم أن آلافا من سكان الساحل الشرقي للبلاد تدفقوا على الشواطئ سعيا إلى ملاذ آمن من حرائق الغابات. كما ألغت بعض البلدات في شرق البلاد احتفالات العام الجديد فيما ساعدت زوارق البحرية وطائرات هليكوبتر عسكرية فرق الإطفاء في إنقاذ السكان الفارين من الحرائق التي حولت مساحات كبيرة من نيو ساوث ويلز إلى أتون مشتعل.

ورحب الآلاف في هونغ كونغ بالعام الجديد في متنزهات ميناء فيكتوريا الخلاب المضاءة بمصابيح النيون، لكنهم شرعوا في ترديد الهتافات المؤيدة للديمقراطية بعد دقائق من انتهاء العد التنازلي إلى منتصف الليل. وألغت السلطات في هونغ كونغ الألعاب النارية الرئيسية للمرة الأولى منذ عشر سنوات لدواع أمنية. ونُظم عرض (سيمفونية الأضواء) بدلا منها.

في غضون ذلك، يحوم التوتر مجددا حول شبه الجزيرة الكورية بعدما قال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، يوم الأربعاء، إن بلاده ستواصل تطوير برامج نووية وتستحدث "سلاحا استراتيجيا جديدا" في المستقبل القريب، بعدما تجاهلت الولايات المتحدة مهلة انقضت بنهاية 2019 لاستئناف محادثات نزع السلاح النووي واستهل الآلاف في الهند العام الجديد بالتظاهر ضد قانون الجنسية الجديد الذي يرونه تمييزيا ضد المسلمين ولا يتماشى مع دستور الهند العلماني.

وقد يهمك أيضا:

الصين تؤكد أن المفاوضات التجارية مع أميركا على المسار الصحيح

منذ فشل قمة هانوي هل عاد "الجليد" بين الكوريتين

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نيويورك تسقط كرة كريستالية ضخمة و100 ألف من الألعاب النارية تضئ سماء سيدني نيويورك تسقط كرة كريستالية ضخمة و100 ألف من الألعاب النارية تضئ سماء سيدني



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 16:46 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 14:36 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 01:54 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

قمر تخرج عن صمتها للمرة الأولى وترد على إنجي خوري

GMT 04:55 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 16:34 2019 السبت ,18 أيار / مايو

فحص طبي للاعب طائرة الأهلي عبدالحليم عبو

GMT 12:34 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

50 سيدة تشارك في معرض أشغال يدوية في حمص

GMT 10:51 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 202

GMT 15:19 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

علاج الشعر بماء الذهب، ستذهلكِ النتيجة!

GMT 13:26 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

تسريحات شعر للعروس للوجه الدائري

GMT 08:29 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

تشكيلية مصرية تبرز أوجاع المرأة وأحلامها عبر "حكايات ستات"

GMT 09:39 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

هكذا حطّمت حرب 1973 أسطورة "الجيش الذي لا يُقهر"
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24