الجيش السوري ينتشر في مدينة طفس في ريف درعا للمرة الأولى منذ 8 أعوام
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

الجيش السوري ينتشر في مدينة "طفس" في ريف درعا للمرة الأولى منذ 8 أعوام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجيش السوري ينتشر في مدينة "طفس" في ريف درعا للمرة الأولى منذ 8 أعوام

الجيش السوري
دمشق - سورية24

أكدت مصادر دخول وحدات من الجيش السوري والشرطة الروسية، للمرة الأولى منذ نحو 8 سنوات إلى مدينة (طفس) بريف درعا الغربي جنوبي سوريا، كما رصدت عملية نزع أسلحة ما تبقى من مسلحين داخلها، وذلك بعد أيام من التوصل إلى اتفاق يقضي بعودة مؤسسات الدولة إلى المدينة.مصدر مطلع في درعا أكد  أن وحدات من الجيش السوري برفقة الشرطة العسكرية الروسية بدأت صباح الخميس 11 شباط، بالدخول إلى أحياء مدينة طفس والتمركز بشكل مبدئي قرب المشفى الوطني ومجلس المدينة، على أن يتم استكمال الانتشار داخل المدينة وإعادة تفعيل المؤسسات الحكومية بشكل تدريجي.

وكان مسلحو (جبهة النصرة) وحلفائهم قد سيطروا على مدينة طفس في عام 2013، لتبقى المدينة خارج سيطرة الجيش السوري إلى أن تم تحرير ريف درعا الغربي المتاخم للجولان المحتل، وتم حينها عقد اتفاق مصالحة يقضي بحروج مسلحي التنظيمات الإرهابية إلى إدلب، وبقاء من يرغب من المسلحين في مناطقهم، على أن يتم نزع أسلحتهم خلال 6 أشهر، فيما تنظيمات أخرى رفضت اتفاق التسوية بالكامل وأبقت قبضتها على مركز المدينة منذ ذلك الحين.وأوضح المصدر أنه بناءً على الاجتماعات الأخيرة التي عقدت بحضور وجهاء من محافظة درعا وقيادات من الجيش السوري والقوات الروسية، تعهد الوجهاء بضمان الاستقرار دخل المدينة وعدم تكرار أي حوادث أمنية، والبدء بتسليم الاسلحة الخفيفة والمتوسطة المتبقية لدى الميليشيات التي كانت قد رفضت اتفاقاات التسوية في وقت سابق.

وأشار المصدر إلى أن عملية تمشيط واسعة تقوم بها وحدات الهندسة في مزارع مدينة (طفس) بحثاً عن أسلحة قد تكون المليشيات خبأتها هناك، إضافة إلى تفكيك العبوات الناسفة والألغام، فيما من المقرر أن يتم إعادة تفعيل دائرة السجل المدني في المدينة وعدد من الدوائر الحكومية والوقوف على احتياجات الأهالي وتأمينها من قبل الجهات الحكومية المعنية.وتتمتع مدينة طفس بموقع استراتيجي جنوب سوريا، فهي تتموضع على الضفة الشرقية لخط فض الاشتباك بين الجيشين السوري والإسرائيلي في الجولان، كما أنها تشرف من الغرب بنحو 10 كم، على الطريق الدولي (دمشق/ عمان) المعروف باسم (M5).

وقال رئيس مركز المصالحة الروسي اللواء صيتنيك فياتشيسلاف : "نحن اليوم موجودون في مدينة طفس استكمالا لعملية المفاوضات التي بدأت بهدف تسوية الوضع داخل المدينة، حيث تم الاتفاق بعد ثلاث جولات من المفاوضات على أن يقوم عدد من مسلحي البلدة السابقين بتسليم أسلحتهم كدليل على حسن نيتهم، وهذا ما حدث اليوم، إضافة إلى تسليم المقرات والمباني الحكومية داخل المدينة للسلطات السورية تمهيدا لاستئناف عملها وتقديم الخدمات".

وأضاف اللواء صيتنيك فياتشيسلاف: "بالنسبة للمسلحين السابقين بذلت القيادة السورية كل ما يمكن من الجهد للوصول إلى اتفاق لتسوية أوضاعهم والتصالح معهم، فيما أتاحت للرافضين لاتفاق التسوية فرصة مغادرة البلاد برفقة أمتعتهم وحاجاتهم ومازالت هذه القضية تدرس، والعمل مستمر لإحلال السلام في كامل المنطقة"من جهته قائد شرطة درعا العميد ضرار دندل خلال الفترة القادمة سيتم نشر عناصر الشرطة وإعادة كافة المرافق الشرطية من مخافر ومراكز شرطة دوائر النفوس والأحوال المدنية، كما سيتم العمل على إعادة الامن والأمان إلى المدينة حيث حاولت بعض العناصر الإخلال به.

وأشار العميد دندل إلى أن "بعض العناصر الإرهابية المرتبطة مع الخارج، قامت بمحاولة زعزعة الامن في طفس من خلال محاولة التعرض لعناصر الجيش والشرطة، الأمر الذي استدعى تدخل العقلاء ووجهاء مدينة طفس وطلبوا الاجتماع مع الجهات المختصة وطرح بعض النقاط التي تم التوافق عليها، ووجودنا اليوم في طفس هذا أكبر دليل على إتمام المصالحات والتسويات في محافظة درعا".

وشهدت محافظة درعا السورية مؤخرا سلسلة من الجرائم والحوادث الأمنية والاغتيالات التي نفذها عدد من المطلوبين والخارجين عن القانون، حيث عقدت اجتماعات برعاية مركز المصالحة الروسي في سورية بين اللجان الأمنية والوجهاء ورجال الدين في عدد من مناطق ريف درعا بهدف حل الحوادث الأمنية التي تعيشها المحافظة والمساعدة بعودة المهجرين إلى قراهم، وتسوية أوضاع الفارين من الخدمة العسكرية.وناشد أهالي درعا السلطات السورية أكثر من مرة بضرورة وضع حد للفلتان الأمني الذي شهدته المحافظة خلال السنوات الأخيرة، الأمر الذي دفع إلى الضغط على المسلحين الرافضين تسليم أسلحتهم، وهو ما بدأ اليوم في مدينة طفس.

قد يهمك ايضا:

بيدرسن يدعو روسيا وتركيا إلى لعب دور أساسي في وقف التصعيد بمحافظة إدلب

بيدرسن سوريا لن تتمكن من ردع فيروس كورونا

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش السوري ينتشر في مدينة طفس في ريف درعا للمرة الأولى منذ 8 أعوام الجيش السوري ينتشر في مدينة طفس في ريف درعا للمرة الأولى منذ 8 أعوام



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 02:21 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

فستان الفنانة كارول سماحة يضعها في موقف مُحرج

GMT 06:44 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر

GMT 09:46 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

نور عبدالمجيد تناقش "أنت منى" في "النيل الثقافية" الأربعاء

GMT 19:23 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

صاحب "سيلفي الغوريلا" يروي تفاصيل مثيرة

GMT 07:48 2020 الثلاثاء ,04 شباط / فبراير

12 موديل فساتين سهرة للمحجبات باللون الأسود

GMT 08:50 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أحمد عز يبدأ تصوير "كيرة والجن "في كانون الثاني

GMT 13:06 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

نجيب ساويرس يوجّه رسالة إلى الفنانة هيفاء وهبي

GMT 05:42 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

سر فقد الكثيرون في العصر الحجري أصابعهم

GMT 10:47 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

الهلال يحقق أسوأ أرقامه في دوري ابطال اسيا

GMT 15:44 2020 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

طريقة إعداد وتحضير طاجن الروبيان بالصلصة للرجيم

GMT 11:24 2020 الثلاثاء ,19 أيار / مايو

تسريحة عروس ذات شعر مموج مع تاج

GMT 08:56 2020 الثلاثاء ,14 إبريل / نيسان

أجمل إطلالات "لا كاسا دي بابيل" أورسولا كوربيرو

GMT 21:30 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

هذه الفواكه تساعد على القضاء على دهون البطن

GMT 02:47 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

أظافر الهلام موضة جديدة تنتشر عبر الأنستجرام

GMT 11:44 2017 الجمعة ,17 شباط / فبراير

مجموعة Elie Saab خريف وشتاء 2017-2018
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24