دمشق تؤكَّد أنّ دول غربية تحضر لفبركة هجوم كيماوي في إدلب
آخر تحديث GMT16:01:50
 العرب اليوم -

عبر استخدام راياتها السوداء وخوذها البيضاء

دمشق تؤكَّد أنّ دول غربية تحضر لفبركة هجوم كيماوي في إدلب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دمشق تؤكَّد أنّ دول غربية تحضر لفبركة هجوم كيماوي في إدلب

مجلس الأمن الدولي
دمشق ـ نور خوام

عقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة اليوم الثلاثاء، لبحث آخر التطورات في محافظة إدلب، بالتزامن مع التهديدات التي وجهها الجيش السوري إلى جانب الروس حول هجوم محتمل له على المحافظة، بالإضافة للاتهامات التي وجهتها موسكو ضدَّ واشنطن والدول الغربية، بتدبير هجوم كيماوي خلال الأيام المقبلة لعرقلة المعركة، ومساعدة مجموعات المعارضة في البقاء.
الموقف الأميركي والبريطاني
وقالت نيكي هيلي المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة " إنَّنا نحمّل مجموعة أستانا المسؤولية عن أي هجوم قد يقع على إدلب".
ودعت المندوبة البريطانية لدى الأمم المتحدة روسيا لاقناع الحكومة السورية بعدم مهاجمة إدلب واستخدام أسلحة محظورة، مؤكَّدة أنَّ لديهم تقارير بأنَّ الجيش السوري يحضر لعمل عسكري في إدلب.

الموقف السوري
وقال بشار الجعفري مندوب الحكومة السورية خلال جلسة مجلس الأمن اليوم الثلاثاء،" إنَّ دولّا غربية تمعن في عدوانها على سورية عبر استخدام راياتها السوداء وخوذها البيضاء في التحضير لمسرحيات جديدة حول استخدام الكيميائي لعرقلة العملية السياسية وتبرير هذا العدوان"، على حد زعمه.

وأضاف الجعفري أنَّ سورية أكَّدت مرارًا أنَّها تعتبر استخدام الأسلحة الكيميائية أمرًا لا أخلاقيًا وأنَّها تدين استخدامها بالمطلق وتكرر التأكيد أنَّها لا تمتلك أي أسلحة كيميائية بعد أن نفذت التزاماتها مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

المخزون الكيميائي السوري
ولفت الجعفري أنَّه تم تدمير المخزون الكيميائي السوري في البحر المتوسط على متن سفينة أمريكية في حين ينتظر مخزون إسرائيل من الأسلحة النووية والكيميائية والبيولوجية الحصول على بركة هذا المجلس.

وأفاد فاسيلي نيبيزيا مندوب روسيا الدائم في مجلس الأمن أنَّ تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به يحتجزون آلاف المدنيين في إدلب ويمنعونهم من الخروج منها.
الخوذ البيضاء

وأشار فاسيلي نيبيزيا إلى أنَّ العاملين في الدفاع المدني أو ما يُسمى بـ "الخوذ البيضاء" نقلوا حاويتين من الغاز السام في محافظة إدلب لاستخدامها ضدَّ المدنيين بهدف تبرير عدوان أميركي على سورية.

وأضاف فاسيلي نيبيزيا أنَّ وزارة الدفاع الروسية لم تعتد على إصدار تصريحات زائفة وسخيفة وهزلية، وإنَّ كانت تقول شيئًا ما فإنَّها تستند إلى حقائق ملموسة، والقوّات المسلحة السورية ليس لديها أسلحة كيميائية وليس لديها خطط لاستخدامها ولا توجد حاجة عسكرية لذلك، كما وجه اتهامًا إلى الدول الغربية قائلا" نريد أن نحذركم بأننا على علم تام بخططكم البغيضة ونقترح بشدة أن تمتنعوا عن تنفيذها".

وقال جون غينيغ مدير مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية" إنَّ محافظة إدلب شمالي سورية، قد تشهد أسوأ سيناريو منذ اندلاع الأزمة بالبلاد، داعيًا أعضاء المجلس إلى بذل كل ما في استطاعتهم لتجنب حدوث كارثة في إدلب والمناطق المحيطة بها، وإنهاء التوتر العسكري، وأكّد أنَّ المنطقة المكتظة بالسكان والنازحين، تعاني بالفعل من ظروف إنسانية قاسية.

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دمشق تؤكَّد أنّ دول غربية تحضر لفبركة هجوم كيماوي في إدلب دمشق تؤكَّد أنّ دول غربية تحضر لفبركة هجوم كيماوي في إدلب



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 14:31 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 العرب اليوم - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 12:32 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

خواتم ذهب أصفر أحدث موضة

GMT 08:39 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

روستو اللحم على الطريقة اللبنانية

GMT 09:08 2018 الأحد ,15 إبريل / نيسان

جوارب ذكية تتنبأ بقروح أقدام مرضى السكري

GMT 14:43 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ أميركية غايةٌ في الرقيّ

GMT 14:44 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

"قصة جندي" على المسرح الكبير في دار الأوبرا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24