بوتين يطالب بإنجاز خريطة جديدة للعالم لمواجهة محاولات التشويه الغربية
آخر تحديث GMT07:04:43
 العرب اليوم -

ضمن اجتماع لمجلس أمناء الجمعية الجغرافية الروسية

بوتين يطالب بإنجاز خريطة جديدة للعالم لمواجهة محاولات التشويه الغربية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بوتين يطالب بإنجاز خريطة جديدة للعالم لمواجهة محاولات التشويه الغربية

الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين
موسكو ـ ريتا مهنا

دعا الرئيس الروسي إلى "إنجاز خريطة جديدة لروسيا والعالم"، وهو الأمر الذي يبدو خطيرًا في غمرة صراع ساخن تخوضه روسيا مع الغرب بشأن أوكرانيا وسورية وتَوسُّع "حلف الأطلسي" (ناتو) شرقًا؛ لكنه ليس كذلك، فهذه الحالة تحديدًا لا تتعلق برغبة بوتين في تعديل خريطة العالم سياسيًا أو إعادة تقاسمه وزيادة الحصة الروسية فيه، بل بإعادة الاعتبار لبلاده ولمساهمتها في اكتشاف مناطق في العالم وتسميتها، في مواجهة ما يسميه بمحاولات غربية لتشويه "الحقيقة التاريخية والجغرافية" الروسية.

وجاءت دعوة بوتين على هذه الخلفية، خلال اجتماع لمجلس أمناء الجمعية الجغرافية الروسية حضره عدد كبير من الساسة ورجال الأعمال أخيرًا، إلى رفع السرية عن خرائط، موعزًا إلى وزارة الدفاع بفتح خرائطها أمام خبراء الجمعية لـ "إنجاز خريطة جديدة لروسيا والعالم"، تُعمَم على الإنترنت والتطبيقات الدولية للبحث والقيادة على مدار الساعة.

كما حض خبراء دائرة الاتحادية للسجليْن الرسمي والعقاري ورسم الخرائط والجمعية الجغرافية الروسية، على الاستفادة من كل المعلومات من أجل إعداد خريطة تعيد الأمور إلى نصابها، وتحمل أسماء المكتشفين الروس الأوائل، مع إيضاحات بالوقائع توضح حجم المساهمة الروسية في مجال الاكتشافات الجغرافية وإغناء العلوم بالمعلومات عن البيئة والطبيعة وغيرها، وفق ما ذكرت صحيفة الحياة اللندنية.

لم ينس بوتين أن يشيد بإطلاق أسماء العلماء الجغرافيين الروس والرحالة والمكتشفين على بعض الشوارع في موسكو وكراسنودار وغيرها، ودعا بقية المدن إلى الاقتداء بها، وشدد على ضرورة الوقوف في وجه محاولات تهميش جهود الباحثين الروس، لافتًا إلى "أننا نواجه وضعًا تتهمش فيه تدريجًا الأسماء التي أطلقها باحثون ورحالة روس على مواقع جغرافية في القرون والعقود الماضية، من خرائط العالم، ما يؤدي إلى محو ذاكرة مساهمة روسيا في الاكتشافات والدراسات حول كوكبنا وتطوير العلم".

وأوضح بوتين على سبيل المثل، أن أسماء المواقع الجغرافية التي اختارها البحاران الروسيان المستكشفان ميخائيل لازاريف وفاديه بيلينسهاوزن في القارة القطبية الجنوبية، لا تكاد تُستخدم عملياً من دول أخرى، رغم أن فضل استكشاف هذه المنطقة يعود إلى باحثيْن روسييْن.

ولم يفُت بوتين المعروف بشغفه بالرحلات في روسيا، وتمضية الإجازات في أماكن بعيدة في وطنه الذي يشغل نحو 17 مليون كيلومتر مربع، أي نحو سدس اليابسة في الكوكب الأزرق، التشديد على أهمية الجمعية للمحافظة على البيئة والمحميات الطبيعية، والتشديد على ضرورة أن تعرف الأجيال وطنها المترامي الأطراف في آسيا وأوروبا، ومن القوقاز إلى القطب المتجمد الشمالي.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوتين يطالب بإنجاز خريطة جديدة للعالم لمواجهة محاولات التشويه الغربية بوتين يطالب بإنجاز خريطة جديدة للعالم لمواجهة محاولات التشويه الغربية



اختارت فستانًا من قماش الكتان باللون البيج

ميغان ماركل في شكل جديد وناعم بعد غياب دام شهرين

لندن - سورية 24

GMT 00:55 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 11:27 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 10:54 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 11:12 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 16:12 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 12:00 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 12:24 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 12:34 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 10:26 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 09:14 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مناظر طبيعة خلابة تأسر العقل وتجذب السيّاح إلى جزيرة مدغشقر

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

دراسة جديدة تؤكد أن الثوم سلاح قوي ضد أمراض النوبات القلبية

GMT 17:49 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"توم فورد" أفضل عطور تكسب شخصيتك أنوثة طاغية

GMT 17:12 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الثعلب الرمادي النادر يظهر للمرة الأولى منذ ربع قرن

GMT 06:26 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

أصالة نصري تعود إلى لبنان من جديد بلا شروط
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24