موسكو تجدِّد دعمها لمادورو وتحذر من عواقب كارثية لأيِّ تدخل عسكري في فنزويلا
آخر تحديث GMT15:50:22
 العرب اليوم -

معهد سويدي للدراسات الدفاعية يرى أن الجيش الروسي جاهز وكأن حربا شاملة ستندلع الجمعة

موسكو تجدِّد دعمها لمادورو وتحذر من عواقب كارثية لأيِّ تدخل عسكري في فنزويلا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - موسكو تجدِّد دعمها لمادورو وتحذر من عواقب كارثية لأيِّ تدخل عسكري في فنزويلا

الرئيس نيكولاس مادورو
موسكو - سورية 24

أكدت الرئاسة الروسية اليوم الخميس، ثبات موقفها الداعم للحكومة الشرعية في فنزويلا والرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، محذرة من "عواقب كارثية لأي تدخل عسكري هناك"، وأكد أن لا مفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن هذه الأزمة، وأن موسكو لا تتنفس معها في هذا الموضوع.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، حذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا، مشيرا إلى أن ذلك سيكون كارثيا.  وقال ريابكوف إن "النتائج المترتبة من التدخل العسكري المحتمل في فنزويلا ستؤثر على خارج البلاد أيضا"، موضحا أنه "من الصعب التنبؤ بعواقب التدخل العسكري، لكن من الواضح أن الاستخدام المحتمل للقوة في هذه الحالة سيؤدي إلى إراقة الدماء وإلى عواقب ستمتد أيضا إلى خارج  فنزويلا".

وأشار نائب وزير الخارجية في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، إلى أن "موسكو تأمل في أن يساهم اجتماع مجموعة الاتصال الدولية الخاصة بفنزويلا، والتي ستنعقد اليوم في عاصمة الأوروغواي مونتيفيديو في إيجاد حل للأزمة".

اقرا ايضا

واشنطن تدعو مادورو الى مغادرة السلطة وعدم اختبار عزيمة الولايات المتحدة

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن ريابكوف قوله، إن "روسيا كانت تأمل في أن تحصل على فرصة الانضمام للعمل الذي يبدأ في مونتيفيديو اليوم، على الأقل بصيغة دولة مراقبة، لكن قيل لنا إن هذه الصيغة غير مخصصة لأي جهة"، معربا عن أمله في أن يساهم الاجتماع في حل الأزمة الفنزويلية".

وسط ذلك، اعتبر المعهد السويدي للدراسات الدفاعية، أن "روسيا أصبحت أكثر نشاطًا في التدريب على بدء حرب شاملة وشنّها في أي وقت"، لافتاً الى أن "التدريبات العسكرية الاستراتيجية للجيش الروسي أصبحت الآن أكثر طموحا".  

وأوضح المعهد السويدي للدراسات الدفاعية (FOI) في دراسة نشرها اليوم أنه: "إذا كانت روسيا تولي اهتماما أكبر لتطوير مهارات حل النزاعات المحلية الصغيرة، فإن التدريبات العسكرية الاستراتيجية المنتظمة للجيش الروسي أصبحت الآن أكثر طموحا، كما لو أن حربا شاملة قد تندلع غدا".

واستشهد المحللون السويديون على سبيل المثال بتدريبات "الغرب 2017" في المنطقة العسكرية الروسية الغربية، والتي شارك فيها حوالي 5.5 ألف عسكري روسي، بالإضافة إلى تدريبات "الشرق 2018"، حيث شارك فيها حوالي 300 ألف عسكري.

ويؤكد معدو الدراسة: "أن الجيش الروسي زاد بشكل ملحوظ من استعداداته القتالية، وأصبح قادرا في وقت قصير على الانتقال من زمن السلم إلى أداء المهام القتالية بفعالية أثناء الحرب". 

وتجري القوات الروسية تدريبات واسعة النطاق في البلاد مرة واحدة في السنة، في واحد من الاتجاهات الأربعة، من أجل تعليم الجيش على" شن الحرب في معظم الاتجاهات القارية".

وقال رئيس معدّي الدراسة، يوهان نوربرغ: "تستعد روسيا لشن حرب إقليمية وربما حروب مفتوحة تمتد في الوقت المناسب ضد خصوم محتملين كبار من وزن حلف شمال الأطلسي والدول العظمى فيه".

كما يشير المحللون في دراستهم إلى أن روسيا تراقب بشكل منهجي الاستعداد القتالي لقواتها منذ عام 2013، ويشارك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شخصيا بشكل دائم في هذه العملية بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة.

قد يهمك ايضا

مادورو يعلن استعداده لبدء الحوار مع الولايات المتحدة

رئيس فنزويلا يعلن أن العدوان الثلاثي الغربي على سورية "عمل إجرامي"

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسكو تجدِّد دعمها لمادورو وتحذر من عواقب كارثية لأيِّ تدخل عسكري في فنزويلا موسكو تجدِّد دعمها لمادورو وتحذر من عواقب كارثية لأيِّ تدخل عسكري في فنزويلا



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 14:15 2020 السبت ,02 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 13:09 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 14:37 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

حذار النزاعات والمواجهات وانتبه للتفاصيل

GMT 18:00 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 10:58 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو الثلاثاء 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 04:30 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 13:42 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 15:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 13:30 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 12:44 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 17:55 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

إعادة "ابن آوي" إلى البرية بعد العثور عليه في قرطبا

GMT 19:02 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

زيدان يكشف حقيقة خلافه مع اللاعب غاريث بيل

GMT 10:00 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 14:56 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

أحوالك المالية تتحسن كما تتمنى

GMT 08:28 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

أشهر المعالم السياحية التي تحوّلت لمكان مهجور

GMT 19:26 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

بغداد تنفي سيطرة القوات الأمريكية على أجواء العراق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24