قتلى وجرحى أثناء التوعية مِن خطر كورونا في الباب المحتلة في حلب
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

أصبحت سورية منذ ٢٠١١ مرتعًا للفكر المتخلّف واللجوء للسلاح

قتلى وجرحى أثناء "التوعية" مِن خطر "كورونا" في الباب المحتلة في حلب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قتلى وجرحى أثناء "التوعية" مِن خطر "كورونا" في الباب المحتلة في حلب

”الجيش الوطني السوري”
دمشق - سورية 24

سقط قتلى وجرحى خلال اشتباكات بين مجموعة مسلحة تابعة إلى الاحتلال التركي وعناصر الشرطة المحلية التابعة للاحتلال التركي أيضا، بسبب "خلاف وجهات نظر" أثناء حملة للتوعية بأخطار فيروس "كورونا".

وأصبحت سورية منذ عام ٢٠١١ مرتعا للفكر المتخلف، واللجوء للسلاح والقتل في فض النزاعات، عند أي اختلاف بالرأي، تحت مظلة ما بات يعرف بـ”الثورة” في الأعلام الممول في الخارج. 

وأدى الاشتباك بين مجموعة مسلحة مع عناصر من القوات الخاصة التابعة للـ”شرطة” في مدينة الباب في ريف حلب، إلى مقتل مدني، وقيادي في ميليشيا “أحرار الشرقية” التابعة للاحتلال التركي.

ونقل موقع “عنب بلدي” المعارض، في مدينة الباب أن الشرطة كانت تحاول تنفيذ قرارات المجلس المحلي والبلدية في المدينة، بفض التجمعات في الأسواق، وإغلاق المطاعم والمقاهي، وذلك ضمن الإجراءات المتبعة في المدينة لمكافحة انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد -19)، وفي أثناء جولات الشرطة في شارع النوفوتيه وامتداده، حدث إطلاق نار بين الشرطة ومسلحين من ميليشيا “أحرار الشرقية” ما أدى إلى مقتل شخص من المارة.

ولفت إلى أن قيادي من ميليشيا “أحرار الشرقية” التابع لـ ”الجيش الوطني السوري” التابع للاحتلال التركي، والذي يدير شؤون المدينة أمنيًا، قتل في الاشتباك، وأشار إلى أن عناصر من الفصيل حاصروا مشفى مدينة الباب، واختلفوا مع الكادر الطبي.

وتعرفت صفحات محلية على هوية القتيل من الفصيل، وقالت إنه الأمني العام في “أحرار الشرقية” عليوي الصياح أبو رسول، مشيرة إلى أنه توفي وأصيب مرافقه نتيجة تعرضهم لإطلاق نار.

يذكر أن الاحتلال التركي سيطر على مدينة الباب، الواقعة شمال شرق مدينة حلب، في شباط عام ٢٠١٧، وعهد إلى أتباعه من المسلحين السوريين بإدارتها، ومنذ ذلك الوقت، لا تمر أيام دون سقوط قتلى وجرحى من أبناء المدينة.
قد يهمـــك أيضــا: 

قتيل وجريحان من "الجيش الوطني" باشتباكات مع "قسد" شمال الرقة

قتيل من "الوطني" وجريح من الجيش التركي نتيجة انفجار شمال الرقة

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قتلى وجرحى أثناء التوعية مِن خطر كورونا في الباب المحتلة في حلب قتلى وجرحى أثناء التوعية مِن خطر كورونا في الباب المحتلة في حلب



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 09:35 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 14:53 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

هاني أبو النجا يهاجم طليقته نيللي كريم على مواقع التواصل

GMT 09:59 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

دانا حلبي تكشف هوية خطيبها وفارق العمر بينهما

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

ديكورات منازل رائعة بمساحة أقل من 60 متر مربع

GMT 16:37 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مي عز الدين تهنئ خالد سليم على عرض أبواب الشك

GMT 11:48 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف علي مجموعة سلاسل رجالية بلمسات عصرية

GMT 11:10 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

الفنانة سهام جلال تقضي إجازة الصيف في دبي

GMT 05:10 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

خبيرة تؤكد أن الشاي والقهوة مضران خلال فترة المرض

GMT 08:35 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ممرات خلابة ومبتكرة تضفي على منزلك الرقي

GMT 18:59 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

593 هجومًا نفذته داعش خلال عام 2020 في سوريا
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24