القوات الحكومية السورية تخرق التهدئة في إدلب بقصف مدفعي متواصل
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

اقتصرت الخسائر على دمار في المنازل السكنية في بعض البلدات

القوات الحكومية السورية تخرق التهدئة في إدلب بقصف مدفعي متواصل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - القوات الحكومية السورية تخرق التهدئة في إدلب بقصف مدفعي متواصل

القوات الحكومية السورية
دمشق -سوريه24

يواصل القصف المدفعي من القوات الحكومية السورية خرقه للتهدئة المٌعلنة في إدلب شمالي سورية، مستهدفًا القسم الجنوبي من المحافظة، وكشفت تقارير صحافية الأحد، أن قوات النظام استهدفت بشكل مكثف منذ الصباح بلدات بريف إدلب الجنوبي بقذائف المدفعية بلدات جنوبي إدلب.

وأضافت أن القصف المدفعي شمل بلدات حسانة وأم الصبر وحاس ومعرة حرمة، واقتصرت الخسائر على دمار في المنازل السكنية.

القصف المدفعي على جنوبي إدلب، يعد خرقًا للتهدئة المعلنة من قوات النظام وحلفائهم الروس نهاية آب الماضي، مع تكرار سيناريو القصف بشكل يومي، بحسب “الدفاع المدني السوري”.

وبدأ سريان التهدئة المعلنة من النظام وروسيا فجر السبت، 31 من آب الماضي، والتزمت الفصائل المقاتلة في إدلب بها دون تعليق رسمي حول ذلك.

إلا أن النظام تجاوز الاتفاق بإطلاق عشرات القذائف الصاروخية والمدفعية بشكل يومي على بلدات وقرى إدلب، وكان آخره أمس السبت، بتوثيق 123 قذيفة مدفعية على بلدات ريف إدلب الجنوبي، بحسب “الدفاع المدني“.

اقرأ  أيضًا:

أحزاب شمال شرق سورية تُحذِّر من عواقب أي عملية عسكرية تركية

وجاء الاتفاق التهدئة في إدلب، بعد تقدم عسكري ملحوظ في المنطقة، وسيطرت قوات النظام وحلفاؤها الروس من خلاله على ريف حماة الشمالي بالكامل.

إضافة إلى السيطرة على مدينة خان شيخون الاستراتيجية جنوبي إدلب، في حملة عسكرية هي الأعنف على مناطق المعارضة في الشمال السوري.

وكانت روسيا والصين عرقلتا قرارًا في مجلس الأمن، الخميس الماضي، تقدمت به عدة دول حول وقف إطلاق النار في إدلب، وذلك باستخدام حق النقض “فيتو”، بينما فشلت موسكو أيضًا بتمرير مشروع قرار ثانٍ تقدمت به بشأن الوضع في إدلب.

وصوتت 12 دولة لصالح المشروع وهي الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا والكويت وساحل العاج وبيرو وبولندا وجمهورية الدومينيكان وجنوب إفريقيا وإندونيسيا.

سبق ذلك قمة ثلاثية جمعت كلًا من زعماء تركيا وروسيا وإيران، الاثنين الماضي، في تركيا واتفقوا على وضع ما وصفوها بأسس الحل السياسي الدائم في سورية.

وتقول روسيا على لسان مسؤوليها إن حملتها على ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي تستهدف ما تصفها “الجماعات الإرهابية”، وتحمّل تركيا مسؤولية وقف إطلاق النار في المنطقة.

إلا أن روسيا تواجه اتهامات دولية باستهداف المنشآت الطبية في إدلب، وقصف المناطق الحيوية المدنية، الذي يسفر عن وقوع ضحايا مدنيين.

قد يهمك أيضًا:

الحكومة السورية تُشكِّل لجنة لمتابعة تنفيذ توصيات مجموعة إصلاح القطاع العام

قوَّات الحكومة السورية وروسيا تُواصل قصف شمال خان شيخون الاستراتيجية

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكومية السورية تخرق التهدئة في إدلب بقصف مدفعي متواصل القوات الحكومية السورية تخرق التهدئة في إدلب بقصف مدفعي متواصل



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 22:10 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أفضل 8 مستحضرات كريم أساس للبشرة الدهنيّة

GMT 18:00 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 03:17 2020 الخميس ,10 أيلول / سبتمبر

وصلة غزل بين دينا الشربيني وابنة عمرو دياب

GMT 13:30 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة

GMT 12:53 2020 الإثنين ,03 شباط / فبراير

عبايات مناسبة للسعوديات بأسلوب الفاشينيستا

GMT 11:28 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24