نتنياهو يُوجِّه تحذيراً لحكومتي بيروت ودمشق من التدهور الحدودي
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

وسط تقديرات إسرائيلية بأن "حزب الله" سينفذ عملية قريبًا

نتنياهو يُوجِّه تحذيراً لحكومتي بيروت ودمشق من التدهور الحدودي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نتنياهو يُوجِّه تحذيراً لحكومتي بيروت ودمشق من التدهور الحدودي

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
القدس المحتلة - سورية24

وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تحذيراً للنظام السوري ولحكومة لبنان، حملهما فيه مسؤولية أي تدهور، وذلك في وقت نشرت فيه «تقديرات عليا» في تل أبيب، بأن حزب الله، اتخذ قراره لتنفيذ عملية عسكرية على الحدود مع إسرائيل، قريباً جداً، وقيام الجيش الإسرائيلي بنشر قوات جديدة على طول الحدود.

وقال نتنياهو، في مستهل جلسة حكومته، أمس الأحد، إن «حكومتي لبنان وسوريا تتحملان مسؤولية أي هجوم يخرج من أراضيهما ضد إسرائيل». وأضاف: «إننا نعمل وفقاً لسياسة مثابرة بألا نسمح لإيران بالتموضع عسكرياً عند حدودنا الشمالية. ولن نسمح بأن يقوضوا أمننا ويهددوا مواطنينا، ولن نتحمل استهدافاً لقواتنا». وأكد أنه يجري تقييمات متواصلة للوضع مع وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش. وقال إن «الجيش الإسرائيلي جاهز للرد على أي تهديد».

وكانت هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي وقيادة منطقته الشمالية، قد أجرت مداولات، خلال نهاية الأسبوع الماضي، بدا فيها أن التقديرات الإسرائيلية الاستخبارية، ترى أن «حزب الله أقر قراره على أن ينفذ هجوماً عسكرياً ضد هدف إسرائيلي، رداً على مقتل أحد عناصره في غارة إسرائيلية قرب دمشق، يوم الاثنين الماضي». وذكرت مصادر استخبارية، أن «هجوم حزب الله المتوقع سيكون محدداً ضد قوات الجيش الإسرائيلي على الحدود». ونقلت صحيفة «معاريف» عن مسؤول كبير، قوله، إن «السيناريو الأرجح هو إطلاق قذيفة مضادة للمدرعات أو إطلاق نيران قناصة، على القوات الإسرائيلية المنتشرة على طول الحدود الإسرائيلية - اللبنانية». وقد عقب وزير الدفاع، بيني غانتس، على ذلك، بالقول، إن «إسرائيل لن تتحمل أي استهداف لسيادتها. والجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن كله سيعملون ضد أي تهديد على مواطني إسرائيل، ودولة لبنان ودولة سوريا ستتحملان المسؤولية المباشرة عن أي عمل ينطلق من أراضيهما».

ونشرت صحيفة «هآرتس» مقالاً افتتاحياً، حذرت فيه من التدهور الحربي، وقالت فيه، إن «هجمات الجيش الإسرائيلي في جنوب سوريا، جاءت رداً على إطلاق قذيفة انفجرت في منطقة فصل القوات في هضبة الجولان وألحقت أضراراً في بلدة مجدل شمس، وإن إسرائيل ليست واثقة من أن هذه نار مقصودة أم نار ضد طائرة تسللت أغلب الظن من حدود إسرائيل». ولكنها سارعت إلى القول إن «الجيش الإسرائيلي يرى في النظام السوري مسؤولاً عن النار، وسيواصل العمل بتصميم وسيرد بقوة على كل مس بسيادة دولة إسرائيل».

ومضت الصحيفة تقول، إن الاستراتيجية الإسرائيلية تبنت أراضي الدول (المجاورة)، ساحة عمل حر وشرعي، بذريعة أن هذه الأراضي تعطي رعاية لحزب الله، وتسمح بتموضع إيران وتشكل تهديداً على أمنها. ووصفت الاستراتيجية بـ«السياسة الخطيرة التي من شأنها أن تجر إسرائيل إلى مواجهة عنيفة بل وإلى حرب. يشهد على ذلك تعزيز التأهب وحشد قوات الجيش الإسرائيلي على طول حدود الشمال، والتقديرات بأن حزب الله من شأنه أن يرد ويهاجم.

واختتمت الصحيفة كلمتها بالقول: «الجيش الإسرائيلي، وزير الدفاع وحكومة إسرائيل، كلهم ملزمون في هذا الوقت بتهدئة الحدود الشمالية وبوقف التدهور إلى مواجهة عنيفة. إن سياسة النار الحرة بحاجة للمراجعة من جديد».

قد يهمك أيضا

بيرني ساندرز يعلن رفضه خطة بنيامين نتنياهو لضم أراض فلسطينية

أبوالغيط يُؤكّد أنّ المنطقة العربية تُعاني مِن "تنمّر إقليمي"

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يُوجِّه تحذيراً لحكومتي بيروت ودمشق من التدهور الحدودي نتنياهو يُوجِّه تحذيراً لحكومتي بيروت ودمشق من التدهور الحدودي



GMT 16:46 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 14:36 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 01:54 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

قمر تخرج عن صمتها للمرة الأولى وترد على إنجي خوري

GMT 04:55 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 16:34 2019 السبت ,18 أيار / مايو

فحص طبي للاعب طائرة الأهلي عبدالحليم عبو

GMT 12:34 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

50 سيدة تشارك في معرض أشغال يدوية في حمص

GMT 10:51 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 202

GMT 15:19 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

علاج الشعر بماء الذهب، ستذهلكِ النتيجة!

GMT 13:26 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

تسريحات شعر للعروس للوجه الدائري
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24