محادثات يمنية جديدة في عمّان تركز على الاقتصاد
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

بعد يومين من انسحاب الحوثيين من ميناء الحديدة

محادثات يمنية جديدة في عمّان تركز على الاقتصاد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محادثات يمنية جديدة في عمّان تركز على الاقتصاد

عناصر من الميليشيات الحوثية
صنعاء - عبدالغني يحيى

باشرت الأطراف المتحاربة في اليمن محادثات جديدة برعاية الأمم المتحدة في الأردن أمس، تركز على الجانب الاقتصادي، وجاءت هذه المحادثات بعد يومين من إعلان الحوثيين ما سموه انسحابًا من ميناء الحديدة بطريقة عدتها الحكومة الشرعية مسرحية سخيفة تتعارض مع بنود اتفاق استوكهولم.

وكشفت مصادر إعلامية أن محادثات عمّان تركز على اقتسام إيرادات موانئ الحديدة الثلاثة، فيما ذكر مسؤول في الأمم المتحدة أن مكتب مبعوث المنظمة الدولية مارتن غريفيث يسهل عقد الاجتماع.

وكتب القيادي في الجماعة الحوثية الانقلابية محمد علي الحوثي، على "تويتر" أن "الأمم المتحدة ومبعوثها ترعى مباحثات في عمان... لمناقشة موضوع الرواتب وسبل تحييد الوضع الاقتصادي".

ولوّح المتحدث باسم الجيش اليمني العميد ركن عبده عبد الله مجلي بخيارات أخرى في حال فشلت الجهود الدبلوماسية في إقناع الميليشيات الحوثية وإخراجها من الموانئ الثلاثة في الحديدة "الحديدة والصليف ورأس عيسى".

اقرأ أيضا:

طائرة حوثية تستهدف 4 جنود من قوات خفر السواحل جنوب الحُديدة

وقال عبده مجلي، في اتصال هاتفي مع "الشرق الأوسط"، "إن الجيش الوطني على أهبة الاستعداد للحفاظ على مواقعه العسكرية في محافظة الحديدة، والتقدم في أي وقت من خلال توجيهات القائد الأعلى للقوات المسلحة"، وأضاف أنه في حال فشلت المساعي الدبلوماسية في إقناع الميليشيات وإخراجها من الموانئ الثلاثة "الحديدة والصليف ورأس عيسى".

وأعلنت الأمم المتحدة صراحة أن الميليشيات الحوثية هي المعرقل للعملية السلمية، فإن الجيش الوطني ستكون له كلمته في تنفيذ ما يراه مناسبًا عسكريًا، وهو يملك القدرة العالية من الناحية التخطيطية وكذا الأفراد والمعدات لحسم المعركة وتحرير محافظة الحديدة.

وتابع مجلي أن للجيش قوة خاصة مدربة على القتال داخل المدن بحرفية عالية وتستطيع إصابة الأهداف بدقة وتعمل على حفظ سلامة المواطنين والمنشآت الحيوية، مؤكدًا أنه سيجري إقحام هذه القوة في معركة الحديدة إذا تطلب الأمر.

وأكد مجلي بشأن استعدادات القوات المسلحة، تأهب الجيش الكامل ورفع استعداده تمهيدًا لأي حدث في الفترة المقبلة، موضحًا أن رفع الاستعداد يأتي في المقام الأول لردع الميليشيات الانقلابية التي تستغل الصمت الدولي لضرب مواقع للجيش الوطني في محاولة للسيطرة عليها.

وشدد على أن الجيش الوطني لن يسمح للميليشيات بالتقدم أو تخطي الخطوط الحمراء، وذكر أن توقف الجيش عن القتال في جبهة الحديدة سببه التزام قيادته بالهدنة التي أُعلن عنها، وهو "الجيش" يتعامل في هذا الإطار ممثلًا للدولة في احترام الأنظمة والاتفاقيات بخلاف الميليشيات التي لم تفِ بأي وعود بدءًا من اجتماعات الكويت مرورًا بجنيف وانتهاء باستوكهولم.

وتطرق المتحدث العسكري إلى «المسرحية الهزلية» التي قامت بها الميليشيات الانقلابية في الحديدة، عندما أعلنت الانسحاب لتوهم الرأي العام بأنها تنفذ بنود اتفاق استوكهولم، في حين أنها في الحقيقة قامت بعرض سخيف تمثل بتغيير ملابس مقاتليها حسب كل جهة ونشرهم في المواقع الحيوية من الميناء وأيضًا في المواقع العسكرية. ورأى أن كل ذلك يجري تحت أنظار المجتمع الدولي، "لكن الجيش لن يسمح بتمرير هذه الألاعيب للالتفاف على القرارات الدولية".

وطالب مجلس الأمم المتحدة بتوضيح كامل حيال ما يجري في الحديدة، وألا يكتفي رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار الجنرال مايكل لوليسغارد بما ينقل من الميليشيات، بل التأكد من التفاصيل كافة، لأنها الفيصل في صحة ما تروج له الميليشيات التي لم تنفذ أي بند من بنود الاتفاق، وتقوم بالأعمال العسكرية كافة المخالفة للأنظمة الدولية دون رادع من الأمم المتحدة

قد يهمك أيضا:

التحالف العربي يشن غارات استهدفت تعزيزات عسكرية للحوثيين في الضالع

الجيش اليمني يسيطر على قرى جديدة ويقتل 30 حوثيًا بينهم "الأكوع"

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محادثات يمنية جديدة في عمّان تركز على الاقتصاد محادثات يمنية جديدة في عمّان تركز على الاقتصاد



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 17:10 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

سلوك متحضر يجمع الفنانة هنا شيحة مع طليقة زوجها أحمد فلوكس

GMT 09:06 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

مكياج خطوبة سموكي على طريقة نجمتكِ المفضلة

GMT 09:14 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

هاجر أحمد تُشارك في الجزء الخامس من "حكايات بنات"

GMT 14:57 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

زوج الفنانة نانسي عجرم يقتل شاب سوري

GMT 12:26 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"علكة" من الخشب تكشف هوية "لولا" الراحلة قبل 6000 عام

GMT 14:57 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب المحلي المغربي يواجه رديف ليبيا ببركان

GMT 23:58 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

أجمل ساعات الماس لهذا العيد

GMT 11:20 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

إثيوبيا تبدأ فحص "كورونا الصين" في مطار أديس أبابا
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24