وزارة الدفاع الأميركية تطلب تسليمها أية تقارير تثبت سوء معاملة قواتها لمدنيين عراقيين
آخر تحديث GMT13:27:01
 العرب اليوم -

تعرّضوا خلال احتجازهم لتغطية الرأس والحرمان من النوم فضلاً عن الاعتداءات الجنسية

وزارة الدفاع الأميركية تطلب تسليمها أية تقارير تثبت سوء معاملة قواتها لمدنيين عراقيين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزارة الدفاع الأميركية تطلب تسليمها أية تقارير تثبت سوء معاملة قواتها لمدنيين عراقيين

القوات البريطانية
واشنطن ـ يوسف مكي

طالبت وزارة الدفاع الأميركية، القوات البريطانية بتسليمها أية تقارير تثبت إدعاءاتها بأن القوات الأميركية في العراق تسيء معاملة المعتقلين لديها. وذكرت صحيفة الـ"غارديان" البريطانية، أن القاضي في المحكمة العليا في لندن جوستيك تيرنر، أصدر أمراً باثبات حدوث انتهاكات عسكرية أميركية في العراق، وقد يُحدِث هذا الأمر إحراجاً شديداً للتعاون العسكري بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة في المستقبل، إذا احتوت أية وثائق على تعليقات انتقادية من الجنود البريطانيين لحلفائهم الأميركيين.

ويأتي ذلك بعد جلستين للمحكمة في أواخر أكتوبر/ تشرين الأول، استمع القاضي خلالهما الى الادعاءات التي رفعتها شركة المحاماة "Leigh Day" نيابة عن عراقيين اثنين لم يتم الكشف عن أسمائهما وتم اعتقالهما في البصرة في جنوب العراق عام 2008 ، وتم تسليمهما إلى القوات الأميركية هناك.

وادعى الرجلان اللذان عُرِّفا باسمي "HTF" و "ZMS" ، أنهما تعرضا للضرب والتعذيب المتكرر، وكان يوضع على رأسيهما غطاء حتى لا يتمكنا من التنفس بشكل صحيح، وذلك في منشأة أميركية تعرف باسم "كامب هاربر" داخل قاعدة بريطانية في البصرة.

وأعلنت "Leigh Day" انها تنوب عن حوالي 45 عراقياً قدموا ادعاءات مماثلة. وأشارت إلى أن هؤلاء العراقيين نقلوا جواً إلى مطار بغداد الدولي حيث تم تسليمهم إلى القوات الأميركية، وفقا لصحيفة "غارديان".

وقالت إن المحتجزين تعرضوا ، خلال فترة احتجازهم لتغطية الرأس ، والحساسية المفرطة والحرمان من النوم ، والضوضاء الصاخبة والحبس الانفرادي ، فضلاً عن الاعتداءات الجنسية والجسدية على أيدي ضباط أميركيين من الذكور والإناث، وأنه تم احتجاز الكثيرين لفترات طويلة. 

واعتُقل الرجال على أساس أنهم يشكلون تهديداً للأمن. ويقول محاموهم إن "حكومة المملكة المتحدة كانت تعلم أو كان يجب أن تعلم أنهم سيتعرضون لمعاملة لا إنسانية ومهينة من قبل القوات الأميركية. وبالتالي قد تكون القوات البريطانية متواطئة في سوء المعاملة. حسبما ذكرت الصحيفة البريطانية.

في جلسة استماع للمحكمة العليا في منتصف أكتوبر / تشرين الأول ، أخبر القاضي وزارة الدفاع أنه يجب عليه البحث في سجلاته وقواعد بياناته عن أي تقارير من قبل جنود بريطانيين عن سوء المعاملة المزعومة أو سوء معاملة المعتقلين من قبل أفراد أميركيين في العراق بين عامي 2004 و 2008. في جلسة لاحقة أمر بالكشف عن تلك التقارير بحلول 26 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

ويحدد أمر المحكمة أنواع السجلات التي يجب على وزارة الدفاع الإفصاح عنها ، بما في ذلك تلك المعروفة باسم تقارير SOI 990A ، والتي تغطي "إجراءات المساعدة في نقل المعتقلين  إلى حجز الولايات المتحدة".

ووفقاً لمحامي  "Leigh Day"  ، فقد كان هناك جدل حول مزاعم مشابهة تتعلق بقوات التحالف الدنمركي والأسترالي في أفغانستان والعراق حول المسؤولية عن سوء معاملة المحتجزين لاحقاً. وقال بنجامين كروفت ، المحامي من "Leigh Day":  "بعد عقد تقريبا من رحيل القوات البريطانية من العراق ، وعلى الرغم من ثلاثة تحقيقات منفصلة ، لا تزال هناك علامة استفهام حول مدى التواطؤ البريطاني في سوء معاملة الولايات المتحدة من المدنيين في العراق".

وأضاف: "لقد حان الوقت لتقوم الحكومة نفسها بالتدقيق في هذه المسألة ، ونأمل أن تسهم هذه القضايا في الإجابة على هذه الأسئلة المعلقة". ولم يتم التحقيق في عمليات نقل المعتقلين من داخل المملكة المتحدة إلى القوات الأميركية داخل العراق وأفغانستان من خلال التحقيقات السابقة. وقال متحدث باسم وزارة الدفاع: "بما أن الإجراءات القانونية جارية ، فلن نتمكن من التعليق".

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الدفاع الأميركية تطلب تسليمها أية تقارير تثبت سوء معاملة قواتها لمدنيين عراقيين وزارة الدفاع الأميركية تطلب تسليمها أية تقارير تثبت سوء معاملة قواتها لمدنيين عراقيين



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 09:35 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 15:33 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 10:48 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

استوحي ظلال عيون جذاب من العراقية هيفاء حسوني

GMT 05:51 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار لتصميم ديكورات غرف أطفال عصرية ودون تكلفة مالية

GMT 13:31 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

طريقة بسيطة مبتكرة لإعداد التشيز كيك في منزلك

GMT 09:50 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

"زى ما قال الكتاب" في نادي السينما المستقلة السبت

GMT 13:23 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

تملك أفكاراً قوية وقدرة جيدة على الإقناع

GMT 10:07 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

غادة عبد الرحيم تشارك في معرض الكتاب بـ"سوبر مامي"

GMT 11:19 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

عودة مئات المعامل إلى الحياة مجددا في "الشيخ نجار" بحلب

GMT 02:46 2019 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

متظاهرو التحرير يزينون شجرة الميلاد بأعلام العراق

GMT 14:03 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الصين تُعلن تضامنها مع سورية ودعمها في حربها ضد التطرف

GMT 13:15 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

أدوات سهلة وبسيطة تساعدك في تزين وتجميل حمام منزلك

GMT 05:56 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

اللواء غسان اسماعيل رئيساً للمخابرات الجوية

GMT 08:59 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

إليكِ أهم صيحة مناكير الفرنش المُلون لصيف 2019
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24