عدة انفجارات تهزُّ مناطق الريف الغربي لمحافظة إدلب ناجمة عن غارات جوية
آخر تحديث GMT22:12:53
 العرب اليوم -

الخروقات مستمرة في مناطق الهدنة الروسية التركية وعمليات قصف متبادلة

عدة انفجارات تهزُّ مناطق الريف الغربي لمحافظة إدلب ناجمة عن غارات جوية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عدة انفجارات تهزُّ مناطق الريف الغربي لمحافظة إدلب ناجمة عن غارات جوية

انفجار في الريف الغربي لمحافظة إدلب
دمشق - نور خوام

تتواصل الخروقات في مناطق الهدنة التي اتفق عليها الجانبان الروسي والتركي،  مع منطقة منزوعة السلاح. ورغم مرور أشهر على تطبيقها، ما تزال الخروقات تعبر عن خيبة توقعات ضامنيها، بأن يسود الهدوء مناطقها، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تجدد القصف على مناطق في أطراف بلدتي اللطامنة وكفرزيتا الواقعتين في ريف حماة الشمالي، ضمن المنطقة منزوعة السلاح. كذلك تعرضت مناطق في أطراف بلدة الهبيط لقصف متجدد من قبل القوات الحكومية السورية، في حين قصفت تلك القوات بعدة قذائف صاروخية مناطق في بلدة التح بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ومناطق أخرى في قرية جسر بيت الراس بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي. ورصد المرصد السوري استهداف فصائل "جهادية" برصاص قناصتها لتمركزات القوات الحكومية في جبل التركمان، وأنباء عن مقتل عنصر من قوات النظام، بالتزامن مع تحليق لطائرات الإستطلاع في سماء ريف حلب الجنوبي، في أعقاب استهداف قوات النظام لمناطق في أطراف بلدات وقرى الهبيط وسكيك والتمانعة الواقعة في الريف الجنوبي لمحافظة إدلب، ومناطق أخرى في بلدة الخوين، وقريتي التح والفرجة في الريف الجنوبي الشرقي لإدلب.

كذلك تعرضت مناطق في قريتي الصخر والصياد بريف حماة الشمالي، لقصف من قبل القوات السورية، ترافق مع قصف صاروخي من قبل تلك القوات، طال أماكن في محاور جبل التركمان في الريف الشمالي الشرقي من اللاذقية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، بالتزامن مع تحليق للطائرات الحربية في سماء جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي الغربي، وفي سماء ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس الأحد، أن عدة انفجارات هزت مناطق الريف الغربي لمحافظة إدلب بعد منتصف ليل السبت الأحد، ناجمة عن غارات جوية استهدفت ريف المحافظة. وأفاد المرصد بأن طائرات حربية يرجح أنها روسية، أغارت على أماكن في ريف مدينة جسر الشغور، حيث استهدفت بغارتين اثنتين محيط بلدة الجانودية بريف جسر الشغور الشمالي، وبغارتين أخريين منطقة بكسريا شمال غرب جسر الشغور، وخلفت الضربات الجوية خسائر بشرية.

ووثق المرصد السوري استشهاد رجل ومواطنة وسقوط جرحى في ضربات بكسريا، فيما أصيب عدة أشخاص بجراح في ضربات الجانودية، كما أن طائرات حربية يرجح أنها روسية، استهدفت بغارة محملة بعدة صواريخ شديدة الانفجار منطقة حرش خان السبل جنوب بلدة سراقب، على مقربة من طريق دمشق حلب الدولي، وذلك بعد منتصف ليل أمس، دون معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية، فيما تأتي هذه الضربات بعد نحو 15 يوماً من ضربات مماثلة استهدفت ريف حلب الغربي، وبعد نحو 20 يوم من جولة قصف جوي استهدف الريف الإدلبي. 

ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإنه يرتفع إلى 184 على الأقل عدد الشهداء والقتلى منذ تطبيق اتفاق بوتين أردوغان خلال 4 أشهر كاملة، هم 46 مدنياً بينهم 18 طفلاً و7 مواطنات استشهدوا في قصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية ومن ضمنهم 3 استشهدوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و57 مقاتلاً قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين أردوغان، من ضمنهم 13 مقاتلاً من "الجهاديين" و23 مقاتلاً من "جيش العزة" قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات للقوات الحكومية بريف حماة الشمالي، و81 من تلك القوات والمسلحين الموالين لها.

كما نشر المرصد السوري مساء السبت، أنه رصد مزيداً من الخروقات التي طالت مناطق سريان اتفاق الهدنة الروسية التركية في المحافظات الأربع، ومناطق اتفاق بوتين أردوغان، حيث رصد المرصد قصفاً من قبل القوات الحكومية طال أماكن في منطقة اللطامنة وقرية الصخر، في القطاع الشمالي من ريف حماة، ما تسبب بوقوع أضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وافاد المرصد السوري بوقوع اشتباكات على محور الزلاقيات بين مقاتلي جيش العزة من جانب، والقوات السورية والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، وسط استهدافات متبادلة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن. ونشر المرصد السوري قبل ساعات أنه تتواصل الخروقات بوتيرة متفاوتة العنف في مناطق بوتين أردوغان المنزوعة السلاح ومناطق الهدنة الروسية التركية في محافظات حلب وإدلب وحماة واللاذقية، حيث أفاد بأن قصفا صاروخيا من قبل القوات السورية طال أماكن في قريتي البريصة وسحال بريف إدلب الشرقي، ومناطق أخرى في قرية جسر بيت الراس بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، بالتزامن مع تجديد القوات الحكومية قصفها بقذائف الهاون لمناطق في محيط قرية معركبة الواقعة في الريف الشمالي لحماة، ضمن المنطقة منزوعة السلاح.

ونشر المرصد السوري قبل ساعات أنه تجددت عمليات خرق اتفاق بوتين أردوغان والهدنة التركية الروسية، عبر استهداف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بقذائف صاروخية مناطق في أطراف بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، ومناطق أخرى في محيط بلدة الناجية بريف جسر الشغور الغربي، دون أنباء عن إصابات، وسط تجدد القصف من قبل القوات السورية على مناطق في محيط بلدة كفرزيتا وقرية الجنابرة الواقعة في الريف الشمالي لحماة، ما أسفر عن أضرار مادية.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات، أنه ما تزل الخروقات تتصاعد وتتسع في مناطق الهدنة الروسية -التركية في المحافظات الأربع ومناطق بوتين أردوغان المنزوعة السلاح، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تجدد القصف من قبل القوات الحكومية على مناطق في بلدتي كفرزيتا واللطامنة وقريتي الصياد ومعركبة الواقعة ضمن المنطقة منزوعة السلاح بريف حماة الشمالي، إذ استهدفتها قوات النظام بنحو 30 قذيفة، ترافق مع فتح القوات السورية لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة الزيارة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، بالتزامن مع قصف مدفعي من قبل القوات الحكومية على مناطق في محاور مرعند بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، ومناطق في محيط بلدة زيتان بريف حلب الجنوبي ومناطق أخري في بلدة الخوين بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وسط تحليق للطائرات الحربية في سماء ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي الشرقي.

كذلك رصد المرصد السوري اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب آخر، على محاور في محيط منطقة السرمانية على الحدود الإدارية بين إدلب وحماة، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح الأحد أنه رصد قصفاً صاروخياً نفذته القوات السورية يوم السبت، مستهدفة أماكن في أطراف ومحيط اللطامنة ومورك وكفرزيتا بريف حماة الشمالي، فيما كانت القوات السورية قد جددت استهدافها الصاروخي وبالرشاشات، بعد منتصف ليل الجمعة السبت، على مناطق في محيط اللطامنة وكفرزيتا بريف حماة الشمالي، ومناطق أخرى في محوري الكتيبة المهجورة وطويل الحليب بريف إدلب الشرقي، وذلك في خرق مستمر لهدنة الروس والأتراك، ضمن مناطق الهدنة المزعومة والمنطقة منزوعة السلاح.

قد يهمك أيضًا:

"داعش" يشنّ هجمات عنيفة على مواقع لـ"قوات سورية الديمقراطية"

انفجار دراجة نارية داخل منزل في مدينة الرقة يكشف وجود خلية لـ"داعش"

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عدة انفجارات تهزُّ مناطق الريف الغربي لمحافظة إدلب ناجمة عن غارات جوية عدة انفجارات تهزُّ مناطق الريف الغربي لمحافظة إدلب ناجمة عن غارات جوية



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 14:05 2020 السبت ,02 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 10:40 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالانسجام مع نفسك ومع محيطك المهني

GMT 06:49 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

جاستن بيبر يطلق سلسلة وثائقية حول ألبومه الجديد على "يوتيوب"

GMT 06:01 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على إطلالات المشاهير الأكثر جرأة في 2019

GMT 14:34 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

أحمد السعدني ومي عز الدين ينفيان خبر زواجهما

GMT 09:51 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

صابرين توجه رسالة إلى منتقدي خلعها الحجاب

GMT 12:54 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

خبراء يكشفون علاقة الحفاظ على لون البشرة بالمأكولات

GMT 11:18 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

ياسمين علي تحيي حفلا غنائيا في ساقية الصاوي 7 شباط

GMT 08:07 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

رامي صبري يعلق على طلاق أصالة وطارق العريان

GMT 20:13 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

تمرين الأربع دقائق الّذي يغنيكم عن ساعة في النّادي

GMT 09:02 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

العربية للعلوم تصدر رواية "شواهد الزمن" لخولة ناصر

GMT 15:31 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

افتتاح مركز متنقل لخدمة المواطن في حي الشعار بحلب

GMT 04:49 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

البابا فرنسيس يصلي من أجل سوريا والعراق والشرق الأوسط

GMT 11:55 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

الهم الوطني والاجتماعي في لقاء شعري لفرع صيادلة حمص

GMT 09:37 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

"حنة ورد" يشارك في مسابقة مهرجان "كليرمون" في فرنسا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24