فتى سوري لاجئ يتعرَّض لاعتداء عنصري من زملائه في إحدى مدارس المملكة المتحدة
آخر تحديث GMT18:02:03
 العرب اليوم -

غضب عارم في بريطانيا وحملة تبرعات لدعم عائلته والشرطة تحقق في القضية

فتى سوري لاجئ يتعرَّض لاعتداء عنصري من زملائه في إحدى مدارس المملكة المتحدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فتى سوري لاجئ يتعرَّض لاعتداء عنصري من زملائه في إحدى مدارس المملكة المتحدة

فتى سوري لاجئ يتعرَّض لاعتداء عنصري
لندن ـ سليم كرم

تجمَّع آلاف البريطانيين لدعم فتى سوري لاجئ تعرَّض لاعتداء عنصري بالضرب المبرّح والخنق والغمر بالماء، من قبل متنمرين من تلاميذ مدرسته في "يوركشاير" في المملكة المتحدة. ونُشر مقطع "فيديو" للصبي السوري البالغ من العمر 15عاما، التقط له في مدرسة "ألموندبيري" في "هيدرسفيلد" غربي "يوركشاير"، وهو يتعرض للضرب من قبل طالب آخر، جره من عنقه على الأرض، ثم ثبته وسكب الماء عنوة في حلقه.

وهذه اللقطات صدمت البريطانيين واللاجئين، وأدت إلى تعاطف الآلاف منهم معه، وقاموا بجمع  آلاف الجنيهات لدعم عائلته. وكان الفتى السوري نجا من مدينة "حمص" التي مزقتها الحرب،  ليسيء إليه المتنمرون في المملكة المتحدة.

وحسب صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، نظم مواطنون بريطانيون بحملة لجمع التبرعات للفتى وعائلته، والتي حققت أكثر من 108،000 جنيه استرليني في أقل من 24 ساعة، والمبلغ يستمر في الأرتفاع.

وأثار مقطع الفيديو الصادم للاعتداء، غضبًا وطنيًا وتدفقًا ضخمًا لدعم الصبي بعد مشاركته آلاف المرات على وسائل التواصل الاجتماعي. وقالت إحدى النساء التي تبرعت باسم روز : "أجد صعوبة في الكلام عندما أفكر في كل شيء مرت به عائلته من خلال الهروب من سورية وبدء حياة جديدة في بلد يعامله بهذه الطريقة.. أريد أن أساعد بأي طريقة ممكنة".

وقال متبرع آخر يدعى سايمون بورتر: "الاطفال   السوريون اللاجئون الذين فروا من بلد مزقته الحرب الى المملكة المتحدة يتعرضون للاساءة في مدرسة بريطانية هذا غير مقبول". وأضاف ديفيد باتون: "فتى مسكين. تمكن من الهروب من الحرب والطغيان ، ليتعرض للمضايقات من قبل بعض المتنمرين في المملكة المتحدة. انه لعار على المملكة المتحدة".

وعبر المذيع البريطاني جيريمي فاين عن تعاطفه مع الصبي السوري، قائلًا على "تويتر": "أحاول مقاومة تسمية المتنمر، ولكن الأهم الآن هو ما نستطيع تقديمه للضحية، اللاجئ السوري الذي كان يعاني أساسًا من كسر في معصمه، ناتج غالبًا عن تنمر وعنف مشابه للأسف، يا له من أمر مفجع!".

في حين قال باري شيرمان، النائب عن حزب "العمل" في "هيدرسفيلد: "هذا الفيديو صادم للغاية، إنه اعتداء سافر على فتى يعيش في بريطانيا، نحن نحاول دعم أسرة الضحية منذ علمنا بالأمر، فهمنا أن المدرسة اتخذت الإجراءات اللازمة بحق المهاجم، إلا أننا نتابع القضية للتحقق من تقديم كل الدعم المتاح".

وفتحت شرطة غرب "يوركشاير" تحقيقا في الحادث، وحسب صحيفة الـ"ديلي ميل" البريطانية نقلا عن شرطة المدينة قالت الشرطة: "نحقق حاليا في تقرير عن اعتداء بدوافع عنصرية لفتى يبلغ من العمر 15 عاما، وقع في مدرسة "ألموندبيري" الأهلية، حوالي الساعة 1 ظهرا، يوم 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي".

وقالت الشرطة إن الصبي المهاجم، الذي لا يمكن ذكر اسمه لأسباب قانونية، سوف يمثل أمام محكمة للأحداث، في وقت لاحق. وكانت الشرطة قد قالت بادئ الأمر إنها تحقق في الحادث، بعد ورود تقرير عن حدوث اعتداء كان دافعه عنصريا.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتى سوري لاجئ يتعرَّض لاعتداء عنصري من زملائه في إحدى مدارس المملكة المتحدة فتى سوري لاجئ يتعرَّض لاعتداء عنصري من زملائه في إحدى مدارس المملكة المتحدة



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 13:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

تعرف على أهم الأماكن السياحية في ألبانيا 2021
 العرب اليوم - تعرف على أهم الأماكن السياحية في ألبانيا 2021

GMT 09:57 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 07:17 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أشهر معالم السياحة في مدينة لوكا الإيطالية

GMT 11:57 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

انطلاق فعاليات ملتقى فهد بلان للموسيقا بالسويداء

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 17:38 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

برشلونة يواجه ليفانتي في ذهاب ثمن نهائي كأس أسبانيا

GMT 07:15 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

عملية جراحية في "الأنف" تؤثر على صوت نجوى كرم

GMT 10:23 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

نجمات وبلوغرز لم تكن إطلالتهن موفقة نهار زفافهن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24