طائرات القوات الحكومية السورية تستهدف في خان شيخون
آخر تحديث GMT14:34:34
 العرب اليوم -

عمليات اغتيال متجددة تطال مقاتلين مجهولين في جيش العزة

طائرات القوات الحكومية السورية تستهدف في خان شيخون

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - طائرات القوات الحكومية السورية تستهدف في خان شيخون

اطائرات القوات الحكومية السورية
دمشق ـ نور خوام

نفذت الطائرات الحربية مزيدًا من الضربات على مناطق سيطرة تنظيم "داعش" في القسم الجنوبي من العاصمة دمشق، كذلك رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفًا من قبل القوات الحكومية السورية بالقذائف الصاروخية والمدفعية، والقصف من قبل الصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية السورية والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، وعناصر تنظيم "داعش" من جهة أخرى، في حي التضامن وفي أطراف مخيم اليرموك والمنطقة الفاصلة بينها وبين حي الحجر الأسود، وسط استهدافات متبادلة على محاور القتال.

 ونشر المرصد السوري لحقوق قبل ساعات أن قصفًا صاروخياً من قبل القوات الحكومية السورية استهدف مخيم اليرموك بالتزامن مع قصف من الطائرات الحربية، والتي استهدفت مع الطائرات المروحية المخيم وحي التضامن منذ فجر اليوم بعشرات الغارات والضربات، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد وإصابة مواطنين في هذا القصف، إذ وثق المرصد استشهاد 4 مواطنين وإصابة وفقدان أكثر من 20 آخرين، في القصف الذي استهدف مبنى بمخيم اليرموك، ضمن المناطق التي لا يزال يسيطر عليها تنظيم "داعش"، ليرتفع إلى 56 بينهم 14 طفلاً و6 مواطنات عدد الشهداء الذين قضوا منذ الـ 19 من نيسان الفائت، في القصف من قبل القوات الحكومية السورية بالقذائف المدفعية والصاروخية والقصف بصواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض والقصف من الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ والقنابل والبراميل المتفجرة على أماكن في القسم الجنوبي من العاصمة دمشق، فيما لا تزال أعداد الشهداء قابلة للازدياد لوجود عشرات الجرحى والمفقودين، حيث يعاني عدد من الجرحى من إصابات بليغة وأخرى حرجة، فيما لا يزال مجهولاً مصير الكثير من المفقودين فيما إذا كانوا فارقوا الحياة أم أنهم لا يزالون على قيد الحياة، حيث يحاول المدنيون والمنقذون عند تراجع وتيرة القصف، إلى محاولة انتشال عالقين أو جثامين من تحت أنقاض الدمار الذي يخلفه القصف على مخيم اليرموك وبقية مناطق سيطرة تنظيم "داعش".

كما كان نشر المرصد السوري صباح أمس الجمعة أنه تسبب استمرار القتال المستمر المصحوب بعمليات قصف مكثف بين طرفي الاشتباك، في تصاعد أعداد الخسائر البشرية نتيجة سقوط مزيد من القتلى من الجانبين، حيث ارتفع إلى 227 على الأقل عدد القتلى من عناصر تنظيم "داعش" ممن قتلوا خلال الفترة ذاتها، جراء القصف والاشتباكات والاستهدافات التي خلفت عشرات المصابين كذلك، منذ الـ 19 من نيسان / أبريل من العام الجاري 2018، كما ارتفع إلى 248 على الأقل عدد القتلى من عناصر القوات الحكومية السورية والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، ممن قتلوا منذ يوم الخميس الـ 19 من نيسان / أبريل الفائت من العام الجاري، بينهم 30 ضابطاً برتب مختلفة، ومن ضمنهم 9 جرى إعدامهم، وعدد القتلى قابل للازدياد نتيجة استمرار العمليات العسكرية ونتيجة وجود جرحى بحالات خطرة

عمليات اغتيال متجددة تطال مقاتلين في جيش عامل في إدلب وحماة

وسمع دوي انفجار في منطقة خان شيخون بالقطاع الجنوبي من ريف إدلب، ناجم عن اغتيال مسلحين مجهولين لعنصرين تابعين لقوات جيش العزة العامل في إدلب وحماة، بالإضافة لإصابة آخر بجراح، ونشر المرصد السوري أمس أنه سمع دوي انفجار في جبل الزاوية بالقطاع الجنوبي من ريف إدلب، ناجم عن انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة تتبع لتنظيم حراس الدين، قضى على إثرها شخص وأصيب آخر على الأقل بجراح متفاوتة الخطورة، كما كان رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال الساعات الـ 24 الفائتة، اغتيال مسلحين مجهولين مقاتلين اثنين من الجنسية الأوزبكية، في صفوف هيئة تحرير الشام، وذلك بإطلاق النار عليهما على الطريق الواصل بين بلدتي حربنوش ومعرتمصرين بريف إدلب الشمالي، ما أسفر عن مصرعهما على الفور، كما قضى مقاتل من فيلق مقاتل جراء استهداف منطقة الساعة بمدينة إدلب، ليل الأربعاء بعبوة ناسفة، ما تسبب بمفارقته للحياة متأثرًا بجراحه بالإضافة لإصابة آخرين بجراح، بينما أطلق مسلحون مجهولون النار على قيادي في فيلق مقاتل على إحدى الطرق الواصل إلى بلدة إسقاط، ولم ترد معلومات عن إصابته

القوات الحكومية السورية تقصف بعشرات القذائف بلدة اللطامنة ومحيطها في القطاع الشمالي من ريف حماة

وشهدت أماكن في منطقة اللطامنة، في القطاع الشمالي من ريف حماة، لقصف مدفعي مكثف من القوات الحكومية السورية، حيث استهدفت مناطق في البلدة ومحيطها، بعشرات القذائف الصاروخية والمدفعية، ما تسبب بإصابة طفل بجراح، وكان المرصد السوري نشر الجمعة، أن الريف الشمالي الحموي شهد تجدداً لعمليات القصف من قبل القوات الحكومية السورية، حيث استهدف القصف المدفعي مناطق في بلدة اللطامنة ومحيطها، ما تسبب بأضرار مادية، واندلاع النيران في محاصيل زراعية وممتلكات مواطنين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كذلك نشر المرصد السوري الخميس أنه استهدف الطيران الحربي بعدة غارات أماكن في أطراف بلدة كفرزيتا الواقعة في ريف حماة الشمالي، فيما كانت تعرضت مناطق في أطراف قرية السرمانية الواقعة في الريف الشمالي الغربي لحماة، لقصف من قبل القوات الحكومية السورية، كذلك كانت هزت عدة انفجارات ريف حماة الشمالي، تبين أنها ناجمة عن قصف صاروخي للقوات الحكومية السورية على مناطق في بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي، في حين تعرضت مناطق في قرية الزكاة، لقصف مدفعي من القوات الحكومية السورية، ما أدى لأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كما استهدفت القوات الحكومية السورية بصاروخ سارة لفصيل جيش العزة العامل في ريفي إدلب وحماة، حيث جرى الاستهداف في منطقة اللطامنة الواقعة في الريف الشمالي لحماة، ما تسبب بسقوط خسائر بشرية، حيث قضى 4 مقاتلين على الأقل من جيش العزة، فيما لا تزال أعداد من قضوا قابلة للازدياد، بسبب وجود معلومات عن مزيد من الجرحى

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طائرات القوات الحكومية السورية تستهدف في خان شيخون طائرات القوات الحكومية السورية تستهدف في خان شيخون



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طائرات القوات الحكومية السورية تستهدف في خان شيخون طائرات القوات الحكومية السورية تستهدف في خان شيخون



عززت طولها بزوج من الصنادل العالية باللون البيج

صوفيا فيغارا تبدو مذهلة في كنزه صوفية وتُظهر بطنها

كاليفورنيا ـ رولا عيسى

GMT 09:18 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

السنغال الوجهة المُفضّلة للشعور بالاستجمام والراحة
 العرب اليوم - السنغال الوجهة المُفضّلة للشعور بالاستجمام والراحة

GMT 09:25 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"

GMT 09:14 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

حسابات التصميم الداخلي الأفضل لعام 2019 عبر "إنستغرام"
 العرب اليوم - حسابات التصميم الداخلي الأفضل لعام 2019 عبر "إنستغرام"

GMT 07:33 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا
 العرب اليوم - اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا

GMT 10:37 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة
 العرب اليوم - أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة

GMT 07:09 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف
 العرب اليوم - تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف

GMT 07:28 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة
 العرب اليوم - إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة

GMT 07:13 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

غانتز يحتل المركز الثاني في الاستطلاعات بعد نتنياهو
 العرب اليوم - غانتز  يحتل المركز الثاني في الاستطلاعات بعد نتنياهو

GMT 07:56 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

مُذيع حوار الرئيس السيسي المثير للجدل يقع في خطأ فادح
 العرب اليوم - مُذيع حوار الرئيس السيسي المثير للجدل يقع في خطأ فادح

GMT 06:28 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

الفنان أحمد عز يعتبر فيلم "الممر" فيلمًا تاريخيًا

GMT 10:39 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة تقاضي الخطوط الأميركية وتزعم تعرضها للاغتصاب

GMT 17:47 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيد رجب يحضر حفل ختام "مهرجان القاهرة

GMT 10:20 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تكشف أن الهواتف الذكية تجعل المراهقين غير ناضجين

GMT 11:37 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

بيبي ريكسا تُظهر أناقتها وتميُّزها خلال جولتها في لندن

GMT 07:01 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ طرق مُميزة لتنسيق القمصان "المعرقة" موضة خريف 2018

GMT 05:41 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

التلميذ.. ونجاح الأستاذ
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24