بنيامين نتنياهو يؤكّد الإصرار على كبح التموضع العسكري الإيراني في سورية
آخر تحديث GMT05:51:00
 العرب اليوم -

عشية اللقاء الثامن الذي سيجمعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

بنيامين نتنياهو يؤكّد الإصرار على "كبح" التموضع العسكري الإيراني في سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بنيامين نتنياهو يؤكّد الإصرار على "كبح" التموضع العسكري الإيراني في سورية

رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو
تل أبيب ـ سورية 24

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن حكومته مصممة على "كبح" التموضع العسكري الإيراني في سورية "حتى وإن لزم الأمر استعمال القوة". وقال إنه من المفضل القيام بذلك على الفور دون الانتظار إلى أي تطورات مستقبلية، وذلك عشية اللقاء الثامن الذي سيجمعه اليوم مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، للتباحث حول النفوذ الإيراني في سورية ومسألة الاتفاق النووي.

وقد وردت تصريحات نتنياهو، أمس الأحد، في افتتاح جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية، متزامنة مع النشاط الإسرائيلي المكثف لإقناع دول العالم بضرورة تعديل وتصحيح أو إلغاء الاتفاق النووي المبرم بين الدول الكبرى وإيران في عام 2015، والتي تتصاعد مع اقتراب موعد 12 مايو (أيار) الحالي، الذي حدده الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لحسم موقفه من الاتفاق.

وكان نتنياهو قد أعلن، الليلة قبل الماضية، سيجتمع مع الرئيس بوتين، يوم الأربعاء المقبل، في موسكو، لبحث قضايا إقليمية، تتعلق بالنشاط الإيراني في سورية من جهة والنشاط النووي الإيراني المسلح من جهة ثانية. واتفق على عقد هذا الاجتماع، بعد مكالمة هاتفية أجراها نتنياهو مع بوتين، الاثنين الماضي، بعدما قدم رئيس الحكومة الإسرائيلية استعراضه للصحافيين، كاشفا "وثائق إيرانية رسمية"، خطفها "الموساد" من موقع عسكري إيراني قرب طهران، تتضمن أسرار المشروع النووية العسكري.

وأكدت الرئاسة الروسية في بيان أصدرته، الأحد، أن نتنياهو مدعو لحضور العرض العسكري الذي سيقام في موسكو بمناسبة الذكرى السنوية الـ73 للانتصار على النازية في الحرب الوطنية العظمى. ولم يكشف بيان الكرملين عن المواضيع المطروحة على أجندة المفاوضات المقبلة بين الزعيمين.

وقال نتنياهو "اجتماع هذا الأسبوع مع الرئيس بوتين، له أهمية خاصة في ضوء جهود إيران لتعزيز نفوذها في سورية ضد إسرائيل. فلقاءاتي مع الرئيس الروسي تحمل دائما أهمية بالنسبة لأمن إسرائيل وللتنسيق العسكري الجاري بين الجيش الإسرائيلي والجيش الروسي"، وأضاف أن الحرس الثوري الإيراني يواصل نقل طائرات من دون طيار وصواريخ أرض - أرض وصواريخ مضادة للطائرات إلى سورية من أجل ضرب إسرائيل في الجبهتين الأمامية والداخلية على حد سواء، من خلال الطائرات المسيرة الهجومية وصواريخ أرض - أرض ومنظومات دفاع جوي إيرانية تهدد طائرات سلاح الجو الإسرائيلي وتهدد بزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط برمته. ونحن مصممون على وقف وكبح العدوان الإيراني ضد إسرائيل، حتى لو كان ذلك يشمل استعمال القوة، فالأفضل القيام بذلك الآن، فعاجلا أفضل من آجلٍ".

وتابع نتنياهو "البلدان التي كانت غير راغبة في العمل ضد العدوان الإيراني دفعت ثمنا باهظا وأثقل بكثير من ثمن استخدام القوة. نحن لا نهدف للتصعيد، ولكننا على أهبة الاستعداد لأي سيناريو، وعليه فإن إسرائيل تحافظ على حرية التحرك الكاملة للدفاع عن نفسها".

المعروف أن إسرائيل تواصل استخدام "الأرشيف النووي الإيراني"، الذي خطفه "الموساد" (جهاز المخابرات الخارجية الإسرائيلي) من طهران، لإقناع دول العالم بأن إيران لم تقل الحقيقة وحاولت وما زالت تحاول تضليل دول العالم بشأن نشاطها النووي. وفي يوم أمس وصلت وفود استخبارية من بريطانيا وألمانيا وفرنسا لإسرائيل، للاطلاع على تلكم الوثائق والتباحث حول جديتها وأخطارها مع نظرائهم الإسرائيليين

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنيامين نتنياهو يؤكّد الإصرار على كبح التموضع العسكري الإيراني في سورية بنيامين نتنياهو يؤكّد الإصرار على كبح التموضع العسكري الإيراني في سورية



حمل لون المشاهير بعدما ظهر به عدد من عارضات الأزياء

3 نجمات يرفعن شعار اللون الأسود وكيندال جينر أبرزهن

واشنطن-سورية24

GMT 00:55 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 11:27 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 10:54 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 11:12 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 16:12 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 12:00 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 12:24 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 12:34 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 10:26 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 09:14 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مناظر طبيعة خلابة تأسر العقل وتجذب السيّاح إلى جزيرة مدغشقر

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

دراسة جديدة تؤكد أن الثوم سلاح قوي ضد أمراض النوبات القلبية

GMT 17:49 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"توم فورد" أفضل عطور تكسب شخصيتك أنوثة طاغية

GMT 17:12 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الثعلب الرمادي النادر يظهر للمرة الأولى منذ ربع قرن

GMT 06:26 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

أصالة نصري تعود إلى لبنان من جديد بلا شروط
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24