الرئاسة السورية تنفي تسبّب قيصر في ارتفاع سعر صرف الدولار
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

أكّدت تضاعف أعداد مصانع الأدوية رغم أزمات الفترة الماضية

"الرئاسة" السورية تنفي تسبّب "قيصر" في ارتفاع سعر صرف الدولار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الرئاسة" السورية تنفي تسبّب "قيصر" في ارتفاع سعر صرف الدولار

المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية بثينة شعبان
دمشق - سورية 24

نفت المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية بثينة شعبان، أن يكون ارتفاع سعر صرف الدولار الذي شهدته البلاد مؤخرا له علاقة بقانون "قيصر" أو بالأزمة الاقتصادية في لبنان.واكدت شعبان، أن شخصية "قيصر" التي استند إليها القانون الأميركي مفبركة مثل قضية الكيميائي والخوذ البيضاء وغيرها، مشيرة إلى أنه قانون مجرم وظالم، وهو حلقة من مسلسل الضغوط على سورية التي بدأت عام 2011، ودمشق ستواجهه بشدة.

وأوضحت أن قانون "قيصر" لن يؤثر على الاقتصاد السوري، لافتة إلى أن بلادها اعتادت على مواجهة التحديات، وعلى سبيل المثال تضاعفت أعداد مصانع الأدوية خلال الأعوام الماضية.وأضافت المستشارة أن قانون "قيصر" لم يأت بجديد ضد سورية، وجزء منه حرب نفسية ضد الشعب السوري، منوهة بأن الإدارة الأميركية تظن أنه عبر الضغوط القصوى ستتنازل دمشق، وترهن قرارها السياسي.

وأشارت شعبان إلى أن هذا القانون يطال أيضا روسيا وإيران، وأن دمشق تنسق مع حلفائها لمواجهة الضغوط الأميركية الاقتصادية والسياسية، وهم لديهم إجراءات خاصة للالتفاف على القانون الأميركي، مشددة على أن هناك ترابطا بين قانون قيصر واستراتيجية الضغوط القصوى ضد إيران، وما يجري في العراق ولبنان.كما أكدت أن ما يحصل في لبنان يؤثر في سورية، والعكس صحيح، وأن الأزمة الاقتصادية في لبنان أثرت في سورية.

من جانب آخر لفتت إلى أن رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي لم يكن تابعا لأميركا، فوقفت ضده، مذكرة بأن عبد المهدي عقد اتفاقيات مع الصين، وفتح معبر البوكمال، ورفض صفقة القرن، لذلك أصبح مرفوضا من واشنطن.وبخصوص عودة العلاقات السورية مع السعودية، قالت شعبان إن الأمر لم يتبلور ليصبح جديا، إنما بقي في إطار الكلام.

وقانون "قيصر" هو مشروع قانون صادق مجلس النواب الأميركي عليه في 15 نوفمبر 2016 بأغلبية ساحقة، ويفرض عقوبات جديدة على كل من يدعم الحكومة السورية، ماليا أو عينيا أو تكنولوجيا.سمِي مشروع القانون هذا باسم "قيصر" نسبة لشخص مجهول وثق بالصور عمليات تعذيب زعم من خلالها أن الحكومة السورية مارستها داخل السجون منذ اندلاع الحرب عام 2011 وحتى عام 2014

قد يهمك ايضابثينة شعبان تؤكد أن مبادرة “الحزام والطريق” بديل للهيمنة الغربية

نائب وزير الخارجية الصيني يجدّد دعم بلاده لسياسات الرئيس السوري

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئاسة السورية تنفي تسبّب قيصر في ارتفاع سعر صرف الدولار الرئاسة السورية تنفي تسبّب قيصر في ارتفاع سعر صرف الدولار



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 09:35 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 14:53 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

هاني أبو النجا يهاجم طليقته نيللي كريم على مواقع التواصل

GMT 09:59 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

دانا حلبي تكشف هوية خطيبها وفارق العمر بينهما

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

ديكورات منازل رائعة بمساحة أقل من 60 متر مربع

GMT 16:37 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مي عز الدين تهنئ خالد سليم على عرض أبواب الشك

GMT 11:48 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف علي مجموعة سلاسل رجالية بلمسات عصرية

GMT 11:10 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

الفنانة سهام جلال تقضي إجازة الصيف في دبي

GMT 05:10 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

خبيرة تؤكد أن الشاي والقهوة مضران خلال فترة المرض

GMT 08:35 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ممرات خلابة ومبتكرة تضفي على منزلك الرقي
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24