مجلس الكنائس العالمي يقرِّر سحب المراقبين من الخليل بسبب تعرّضهم لمضايقات
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

منظمة إسرائيلية يمينية تعرب عن سعادتها بنجاح خطتها لـ"طردهم" من المدينة

مجلس الكنائس العالمي يقرِّر سحب المراقبين من الخليل بسبب تعرّضهم لمضايقات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مجلس الكنائس العالمي يقرِّر سحب المراقبين من الخليل بسبب تعرّضهم لمضايقات

مجلس الكنائس العالمي
القدس المحتلة ـ كمال اليازجي

يخطِّط "مجلس الكنائس العالمي"، لسحب مراقبيه من مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة، خوفا من تعرضهم لـ"مضايقات" من قبل المستوطنين اليهود في المدينة والجيش الإسرائيلي معاً.

ويأتي هذا الإعلان بعد قرار إسرائيل إنهاء التمديد لبعثة المراقبة التي استمرت لـ 22 عامًا والمعروفة باسم "الوجود الدولي المؤقت في الخليل (TIPH)" ، والتي شارك فيها 64 عضوا مدنيًا من النرويج والسويد وسويسرا وإيطاليا وتركيا.

اقرا ايضا

المجلس الوطني الفلسطيني يطالب بمعاقبة دولة الإحتلال

وعملت بعثة المراقبة في الخليل من خلال اتفاق يتم جديده مرتين في السنة من قبل السلطات الفلسطينية وإسرائيل. وكانت مهمة البعثة توثيق انتهاكات حقوق الإنسان من قبل يهود مقيمين في المدينة والجيش الإسرائيلي ضد الفلسطينيين.

وقال مجلس الكنائس العالمي إن "برنامجه كان من بين عدة منظمات غير حكومية وصلت إلى مرحلة حرجة هذا الأسبوع نتيجة للمضايقات من جانب المستوطنين والجنود الإسرائيليين".

وقال الدكتور أولاف فيكيس تفيت ، السكرتير العام للمجلس: "إن المفاوضين في المجلس يؤيدون الآن القيام بدورهم كوجود دفاعي سلمي للسكان الفلسطينين في الخليل".

وأضاف: "يجب أن نعزز جهودنا من أجل تحقيق السلام العادل ، وألا نسمح للمضايقات أو التهديدات أن تمنعنا من هذا السعي".

الجدير بالذكر أن برنامج مجلس الكنائس العالمي في الخليل هو جزء من "برنامج المراقبة المسكونية" الأكبر في الكنيسة في فلسطين وإسرائيل (WCC-EAPPI) الذي أنشئ في عام 2002 ويعمل في الضفة الغربية والقدس الشرقية. وتم إنشاؤه استجابة لدعوة من قادة الكنيسة الفلسطينية في المنطقة.

وقالت المنظمة الإسرائيلية اليمينية "إيم تيرتزو"، إنه من المؤكد أن عمليتها ضد المجموعة في الأشهر القليلة الماضية قد ساعدت على اتخاذ قرارها بمغادرة عناصرها مدينة الخليل. وقال متحدث باسم المنظمة إن أعضاء مجموعته كانوا يصورون مراقبي مجلس الكنائس العالمي وينشرون مقاطع الفيديو تلك على وسائل التواصل الاجتماعي. وأظهرت مقاطع الفيديو تلك، المراقبين الذين يحاولون الاختباء من الكاميرات.

من جانبه قال ماتان بيليغ، الرئيس التنفيذي التي قادت الجهود الرامية إلى طرد المراقبين الدوليين من "EAPPI" من الخليل: "يسرنا أن نرى منظمات نزع الشرعية الممولة من الحكومة الأجنبية بدأت في مغادرة الخليل". مضيفا أن هذه المنظمات "لا تفعل شيئاً باستثناء استفزاز جنود جيش الدفاع الإسرائيلي" وهي العقبة الحقيقية أمام السلام. 

وتابع: "يسعدنا أن جهودنا الرامية إلى  طردهم قد نجحت ، ونعد بمواصلة العمل نيابة عن جنود جيش الدفاع الإسرائيلي ودولة إسرائيل"

قد يهمك ايضا

الجيش الإسرائيلي ينفي إسقاط طائرة حربية له في سورية

رئيس الأركان الإسرائيلي يؤكد أن عمليات الاحتلال حجمت إيران في سورية

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس الكنائس العالمي يقرِّر سحب المراقبين من الخليل بسبب تعرّضهم لمضايقات مجلس الكنائس العالمي يقرِّر سحب المراقبين من الخليل بسبب تعرّضهم لمضايقات



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 10:54 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:46 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 09:58 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 10:42 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 14:37 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

حذار النزاعات والمواجهات وانتبه للتفاصيل

GMT 14:53 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

نصائح للحصول على فخدين ومؤخرة أكثر جمالاً

GMT 04:27 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

تعرف على 4 طرق مميزة لجعل منزلك أكثر هدوءًا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24