12 قتيلاً حصيلة القصف الجوي الروسي على ريف إدلب
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

الغارات تُمطر المحافظة بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار

12 قتيلاً حصيلة القصف الجوي الروسي على ريف "إدلب"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 12 قتيلاً حصيلة القصف الجوي الروسي على ريف "إدلب"

ضربات الطائرات الروسية على محافظة إدلب
دمشق ـ نور خوام

ارتفع إلى 6 تعداد القتلى من عائلة واحدة الذين قضوا جراء المجزرة التي نفذتها طائرات حربية روسية بقصفها قرية الملاجة، جنوب مدينة إدلب، أمس (الأحد)، جراء ضربات شنتها طائرات روسية على مناطق في محافظة إدلب، في شمال غربي سوريا، وفق ما أفاد به «المرصد السوري لحقوق الإنسان».

وأحصى المرصد مقتل «مدنيين، بينهم 3 نساء، جراء غارات روسية استهدفت قرية الملاجة في ريف إدلب الجنوبي»، بينما قتل «4 آخرون جراء غارات روسية على مخيم عشوائي للنازحين شمال مدينة سراقب».

ورجح المرصد ارتفاع حصيلة القتلى نظراً لوجود جرحى «في حالات خطرة لوجود عالقين ومفقودين تحت الأنقاض، تعمل فرق الإنقاذ على انتشالهم. وقالت الخوذ البيضاء للدفاع المدني إن مسعفاً أصيب إصابة بالغة».

ووثق المرصد السوري مقتل اثنين من الفصائل جراء قصف جوي روسي استهدف جبل الأربعين، بريف إدلب، قال إن وعدد الذين قضوا واستشهدوا مرشح للارتفاع لوجود جرحى، بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين، وبذلك يرتفع إلى 12 عدد الذين قتلتهم الطائرات الروسية منذ صباح أمس.

وتسيطر «هيئة تحرير الشام» (جبهة النصرة سابقاً) على الجزء الأكبر من محافظة إدلب، حيث تنشط فصائل أخرى معارضة وإسلامية أقل نفوذاً. وتؤوي إدلب مع أجزاء من محافظات مجاورة نحو ثلاثة ملايين نسمة، نصفهم نازحون من مناطق أخرى.

وفي نهاية أبريل (نيسان) الماضي، بدأت قوات النظام السوري، بدعم روسي، عملية عسكرية سيطرت بموجبها على مناطق عدة في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي المجاور، قبل أن يتم التوصل إلى وقف لإطلاق النار، برعاية روسية - تركية، في نهاية أغسطس (آب).

ورغم وقف إطلاق النار، تتعرض المنطقة بين الحين والآخر لغارات سورية وأخرى روسية، تكثفت وتيرتها مؤخراً، وتسببت بمقتل 110 مدنيين منذ نهاية أغسطس (آب). ودفع الهجوم الذي استمر 4 أشهر 400 ألف شخص إلى النزوح، كما ألحق الضرر بعشرات المنشآت الصحية والتعليمية، وأودى بحياة نحو ألف مدني، وفق المرصد.

وأكد الرئيس السوري بشار الأسد في 22 أكتوبر (تشرين الأول) أن معركة إدلب هي «الأساس» لحسم الحرب المستمرة في بلاده منذ أكثر من 8 سنوات، مشيراً إلى أن قواته مستعدة لبدء هجومها «في الوقت المناسب».

وزار الأسد، وفق ما نشرته حسابات الرئاسة على مواقع التواصل الاجتماعي، بلدة الهبيط، في جنوب المحافظة، التي تشكل خط تماس مع مناطق سيطرة الفصائل الجهادية. وكانت تلك الزيارة الأولى له منذ اندلاع النزاع الذي تسبب بمقتل أكثر من 370 ألف شخص، ونزوح وتشريد نصف السكان، داخل البلاد وخارجها.

وقد يهمك أيضا:

بشار الأسد يتهم المخابرات التركية بقتل البريطاني الداعم لـ الخوذ البيضاء

الأسد يؤكد ان القوة الروسية من الناحية العسكرية ضرورية للتوازن في العالم

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

12 قتيلاً حصيلة القصف الجوي الروسي على ريف إدلب 12 قتيلاً حصيلة القصف الجوي الروسي على ريف إدلب



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 16:46 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 14:36 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 01:54 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

قمر تخرج عن صمتها للمرة الأولى وترد على إنجي خوري

GMT 04:55 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 16:34 2019 السبت ,18 أيار / مايو

فحص طبي للاعب طائرة الأهلي عبدالحليم عبو

GMT 12:34 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

50 سيدة تشارك في معرض أشغال يدوية في حمص

GMT 10:51 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 202

GMT 15:19 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

علاج الشعر بماء الذهب، ستذهلكِ النتيجة!
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24