عون يؤكد لوزير بريطاني أن نفوذ حزب الله لا يتجاوز كونه جزءًا من الشعب اللبناني
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

كشفت لندن أن تصنيفه لن يؤثر على العلاقة بالدولة وجيشها

عون يؤكد لوزير بريطاني أن نفوذ "حزب الله" لا يتجاوز كونه جزءًا من الشعب اللبناني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عون يؤكد لوزير بريطاني أن نفوذ "حزب الله" لا يتجاوز كونه جزءًا من الشعب اللبناني

وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطانية أليستر بيرت
بيروت ـ فادي سماحة

طمأن وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطانية أليستر بيرت لبنان بأن قرار بلاده تصنيف "حزب الله" منظمةً إرهابية لن يؤثر على العلاقة بلبنان وجيشه، في حين أكد رئيس الجمهورية ميشال عون أن الامتداد الإقليمي للحزب لا يعني أن تأثيره على السياسة اللبنانية يتجاوز كونه جزءاً من الشعب اللبناني وممثلاً في الحكومة وفي البرلمان.

واستكمل الوزير البريطاني، أمس، لقاءاته مع المسؤولين اللبنانيين، حيث التقى كلاً من عون ووزير الدفاع إلياس بو صعب بعدما كان قد التقى أول من أمس، رئيس الحكومة سعد الحريري، ووزير الخارجية جبران باسيل.

وأبلغ الرئيس اللبناني الوزير البريطاني "أن لدى لبنان الإرادة للسير بشكل إيجابي على طريق الإنقاذ من الوضع الراهن الذي يمر به"، لافتًا إلى أن الحكومة عازمة على تطبيق خطة النهوض الاقتصادي، كما نعمل جاهدين لتطبيق توصيات مؤتمر (سيدر)، ولا سيما ما يتعلق منها بالإصلاحات والمشروعات القائمة على التعاون بين القطاعين العام والخاص.

اقرأ أيضا:

عون يؤكد أنه لا خوف على الليرة اللبنانية

ونوّه عون بـ"التعاون القائم بين لبنان وبريطانيا في مجالات عدة، ولا سيما لجهة دعم القوات المسلحة اللبنانية"، وأعرب عن أمله في أن تتعزز العلاقات الثنائية، لافتاً إلى أن لبنان أخذ علماً بالموقف البريطاني من (حزب الله)، وقد يكون من المفيد الإشارة إلى أن الامتداد الإقليمي لـ(حزب الله)، لا يعني أن تأثيره على السياسة اللبنانية يتجاوز كونه جزءاً من الشعب اللبناني وممثلاً في الحكومة ومجلس النواب.

وشدد على ضرورة دعم لبنان في سعيه لإعادة النازحين السوريين إلى المناطق السورية الآمنة، لافتاً إلى أن تداعيات بقائهم في لبنان تتزايد يوماً بعد يوم، وآخر ما سجل من إحصاءات يشير إلى أن نسبة الولادات لدى العائلات السورية بلغت 51 في المائة من نسبة الولادات في لبنان.

ونقل بيرت إلى عون رغبة بلاده في توثيق العلاقات اللبنانية - البريطانية وتعزيزها، مشيراً إلى أن المؤتمر الاقتصادي الذي عقد مؤخراً في لندن هو جزء من خطة الدعم البريطانية للاقتصاد اللبناني.

وأكد أن هذه العلاقات لن تتأثر بأي موقف تتخذه بريطانيا حيال (حزب الله).

كما أكد بعد لقائه بو صعب "مواصلة لندن دعمها للمؤسسة العسكرية، وأن الموقف الذي اتخذته تجاه (حزب الله) لن يؤثر على العلاقة بالدولة اللبنانية والجيش اللبناني".

وأكد بو صعب، أن هذا القرار يعني المملكة المتحدة، أما لبنان فهو غير معني به، وأن لـ"حزب الله" رؤساء بلديات ونواب منتخبين من الشعب اللبناني، وله وزراء في الحكومة".

وأبدى بو صعب ارتياحه لاستمرار الدعم البريطاني للجيش، معربًا عن اهتمامه بتطوير العلاقة بين الجيشين اللبناني والبريطاني وتوسيع آفاق التعاون بينهما ليشمل المجالين الأمني والاستخباراتي؛ بهدف التمكن من مواجهة خطر تنظيم "داعش" بعد الهزيمة التي مُني بها في سورية.

قد يهمك ايضا

الحكومة اللبنانية تقرُّ بيانها الوزاري وتستعدُّ لمواجهة مجلس النواب لنيل ثقته

لبنان يترقَّب اجتماع سعد الحريري بشأن تمثيل "سنة 8 آذار"

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عون يؤكد لوزير بريطاني أن نفوذ حزب الله لا يتجاوز كونه جزءًا من الشعب اللبناني عون يؤكد لوزير بريطاني أن نفوذ حزب الله لا يتجاوز كونه جزءًا من الشعب اللبناني



GMT 10:11 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 12:48 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

ضبط مواد غذائية منتهية الصلاحية في حي باب السباع في حمص

GMT 06:08 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

انطلاقة قوية لسيارة بيجو 208 الجديدة خلال 2019

GMT 04:02 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

صابرين تؤكّد استعدادها للمشاركة في بطولة سينمائية جديدة

GMT 15:10 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

شركة لكزس تطلق نسخة فاخرة من LX محدودة بـ500 نسخة

GMT 18:59 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

2.9 مليار درهم تصرفات عقارية في دبي خلال أسبوع

GMT 13:18 2018 الثلاثاء ,08 أيار / مايو

الشخير بصوت عال قد يؤدي إلى الموت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24