حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب إفريقيا سيفوز في انتخابات أيار المقبل
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

61 في المائة من الناخبين سيصوِّتون لصالحه حسب إستطلاع جديد للرأي

حزب "المؤتمر الوطني" الحاكم في جنوب إفريقيا سيفوز في انتخابات أيار المقبل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حزب "المؤتمر الوطني" الحاكم في جنوب إفريقيا سيفوز في انتخابات أيار المقبل

حزب "المؤتمر الوطني الأفريقي" الحاكم
جوهانسبرغ ـ سليم كرم

أظهر إستطلاع للرأي نشرته "بلومبرغ"، فوز حزب "المؤتمر الوطني الأفريقي" الحاكم في جنوب إفريقيا بمزيد من المؤديين في انتخاباته الوطنية السادسة على التوالي في مايو / آيار المقبل، بعد أن خسر الكثير منهم في فترة حكم الرئيس السابق جايكوب زوما المشوبة بالفضائح.

ووفقاً لمقابلات أجرتها شركة أبحاث "إبسوس" في الفترة  مابين 23 أكتوبر/تشرين الأول و 4 ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، قال 61 في المائة من 3،571 شخصاً بالغاً أنهم سيصوتون لصالح حزب "المؤتمر الوطني" الأفريقي، في حين قال 14 في المائة إنهم سيؤيدون "التحالف الديمقراطي"، و قال 9 المائة إنهم سيصوتون لصالح حزب "مقاتلي الحرية الاقتصادية" و2 في المئة فقط لحزب "الحرية إنكاثا" . بينما لم يعطِ 1 في المائة تأييداً لاي حزب. كما قال 6 بالمائة من المشاركين في الاستطلاع إنهم لن يصوتوا أو لا يعرفون من يدعمونه ، و5 بالمائة رفضوا الإجابة.

وفاز حزب "المؤتمر الوطني" الأفريقي بالسلطة، في أول انتخابات متعددة الأعراق في البلاد في عام 1994، وحصل على دعم بنسبة 62.2 في المائة في الانتخابات الوطنية الأخيرة في عام 2014 ، لكن حصته تراجعت إلى 54.5 في المائة في الانتخابات عام 2016 ، ويرجع ذلك إلى الأستياء من حكم جايكوب زوما.

لكن عندما فاز سيريل رامافوسا بقيادة حزب "المؤتمر الوطني" الأفريقي في ديسمبر/كانون الأول 2017  وأصبح رئيساً بعد شهرين، أجبر الحزب زوما على التنحي.

وتوضح شركة أبحاث "إبسوس" أن "الثقة  في حزب المؤتمر الوطني الأفريقي كانت منعدمة في نهاية عهد زوما ، لكنها أنتعشت مرة أخرى في العام الماضي". "أما مؤشرات الثقة لكل من حزب "التحالف الديمقراطي" و "مقاتلي الحرية الاقتصادية"  كانت سلبية".

يذكر أن "الحزب الديمقراطي" ، الذي حصل على 22.2 في المئة من الأصوات في عام 2014 و 27 في المئة في الاقتراع لعام 2016 ، عانى من الصراع الداخلي، كما أرتكب العديد من الأخطاء الفادحة في العلاقات العامة خلال الأشهر الأخيرة والتي ربما كلفته فقدان الدعم ،وفقا لـ"بلومبرغ".  أما حزب "مقاتلي الحرية الاقتصادية" ، الذي حصلوا على دعم بنسبة 6.4 في المائة في عام 2014 ، فقد كان متورطاً في سلسلة من الفضائح .

وقد يهمك أيضًا:

أويحيى يلتقي رئيس جنوب إفريقيا ونظيره المصري

السيسي يطالب الشباب بإدراك حجم التحديات في الدول الإفريقية

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب إفريقيا سيفوز في انتخابات أيار المقبل حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب إفريقيا سيفوز في انتخابات أيار المقبل



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 12:01 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 13:29 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

قناع "الموز والعسل" لعلاج مشاكل الشعر الجاف

GMT 13:13 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق "التاي داي" مِن وحي أحدث إطلالات جينيفر لوبيز

GMT 10:03 2020 الأربعاء ,15 إبريل / نيسان

مقتل طفلين وإصابة آخر بانفجار لغم في تدمر السورية

GMT 11:34 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

إطلاق صاروخ النقل فالكون-9 بنجاح

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر

GMT 00:10 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

قلق عراقي من احتمالية دخول عناصر "داعش" من سوريا

GMT 09:02 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 15:15 2019 الجمعة ,01 آذار/ مارس

الجو العام لا يبشر بالهدوء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24