جبهة النصرة تنفي حلها وتفتح باب الانتساب لمتطرفين جُدد وتتحدى تركيا
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

يعني صراحةً أنها ماضية في خيار مواجهة الجيش السوري

"جبهة النصرة" تنفي حلها وتفتح باب الانتساب لمتطرفين جُدد وتتحدى تركيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "جبهة النصرة" تنفي حلها وتفتح باب الانتساب لمتطرفين جُدد وتتحدى تركيا

عناصر من جبهة النصرة
دمشق -سوريه24

فتحت الإدارة العامة لـ "هيئة تحرير الشام"، واجهة "جبهة النصرة" فرع تنظيم القاعدة في سورية، باب الانتساب لمتطرفين جدد لديها، متحدية بذاك تعهد زعيم النظام التركي رجب طيب أردوغان بحلها، والذي قطعه خلال لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ٢٧ الشهر الماضي في موسكو.

وجاء في إعلان "تحرير الشام"، الذي نشره قياديون وشرعيون على حساباتهم امس الجمعة في "تلغرام"، أنها فتحت باب الانتساب إلى جيوشها، التي تشكل القوات الخاصة التي تعتمد عليها في معاركها في إدلب ضد الجيش العربي السوري، وهي: "جيش أبي بكر الصديق" و"جيش عمر بن الخطاب" و"جيش عثمان بن عفان" و"جيش علي بن أبي طالب".

وقال خبراء عسكريون، إن ذلك يعني صراحةً أن "النصرة" ماضية في خيار مواجهة الجيش السوري غير آبهة بحياة المدنيين الذين تحتجزهم وأنها ستصعد ميدانيا في المرحلة المقبلة على الرغم من منحها عن طريق تركيا فرصة عبر قرار وقف إطلاق النار ساري المفعول لحل نفسها والانسحاب من الطريقين الدوليين الذين يصلان حلب بكل من حماة واللاذقية بموجب اتفاق "سوتشي".

ودلل الخبراء على ذلك أيضًا، برعاية ما يسمى "حكومة الإنقاذ"، التابعة لـ "النصرة" وتدير إدلب، مؤتمرًا في ادلب تحت شعار "جاهد بنفسك"، وظفته لإلحاق الشبان بها لمساندة ارهابيبها في عمليات "التحصين والتدشيم" على طول جبهات القتال مع الجيش السوري، وذلك بعد إعلانها عن تشكيل ما يدعى بـ "سرايا المقاومة الشعبية" في ادلب في أيار الفائت، للهدف ذاته.

قد يهمك أيضًا:

وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بإدلب شرط تطبيق اتفاق سوتشي

لافرنتييف الإرهابيون في إدلب يواصلون اعتداءاتهم ولا يمكن السماح باستمرار ذلك

   
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبهة النصرة تنفي حلها وتفتح باب الانتساب لمتطرفين جُدد وتتحدى تركيا جبهة النصرة تنفي حلها وتفتح باب الانتساب لمتطرفين جُدد وتتحدى تركيا



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 09:35 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 14:53 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

هاني أبو النجا يهاجم طليقته نيللي كريم على مواقع التواصل

GMT 09:59 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

دانا حلبي تكشف هوية خطيبها وفارق العمر بينهما

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

ديكورات منازل رائعة بمساحة أقل من 60 متر مربع

GMT 16:37 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مي عز الدين تهنئ خالد سليم على عرض أبواب الشك

GMT 11:48 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف علي مجموعة سلاسل رجالية بلمسات عصرية

GMT 11:10 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

الفنانة سهام جلال تقضي إجازة الصيف في دبي

GMT 05:10 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

خبيرة تؤكد أن الشاي والقهوة مضران خلال فترة المرض

GMT 08:35 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ممرات خلابة ومبتكرة تضفي على منزلك الرقي
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24