زينة متاحف الفنون وإبداع متواصل بأيدي شيوخ الكار
آخر تحديث GMT10:37:52
 العرب اليوم -

زينة متاحف الفنون وإبداع متواصل بأيدي شيوخ الكار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - زينة متاحف الفنون وإبداع متواصل بأيدي شيوخ الكار

الآلات الموسيقية
دمشق - سورية 24

تعتبر صناعة الآلات الموسيقية من المهن القديمة التي يفاخر الحرفيون السوريون بها على مستوى العالم ولايزال حفنة منهم يناضلون للمحافظة على هذه الحرفة التراثية وخصوصاً العود سلطان الآلات وأحنها.

ظهرت صناعة الآلات الموسيقية منذ آلاف السنين وتطورت عبر السنين وتصنف الآلات الموسيقية التقليدية في ثلاث فئات أساسية هي النفخية والوترية والإيقاعية وتستخدم في صناعتها مواد طبيعية متعددة كالخشب والنباتات وأمعاء الحيوانات والشعر والعظم والقرون.

الشغف والعاطفة والاهتمام بالتفاصيل وقبل كل شيء الصبر هي أهم متطلبات حرفة صناعة الآلات الموسيقية كما يقول الحرفي توفيق السلكا الذي تعلم المهنة عن أبيه وجده لافتاً إلى أن صناعة آلة عود واحدة تحتاج بين عشرة أيام وثلاثين يوماً من العمل.

ويشير السلكا إلى أن الآلات الموسيقية التي صنعتها أيد بارعة مازالت مرغوبة ولها مستهلكوها وخصوصاً من المختصين الذين يميزون بين أنواع الخشب والطلاء المستخدم والأوتار التي تؤثر بالنغمات لافتاً إلى أن العود مثلاً يصنع من عدة أنواع من الخشب مثل الجوز والشوح أو الأرز ويتم تركيب زند العود والفرس والمضرب والمفاتيح ليصبح جاهزاً لتركيب الأوتار.

ولعائلة السلكا تاريخ عريق في صناعة الآلات الموسيقية فجده صنع قبل مئة عام أعواد لكبار الفنانين وأهدى أحدها لأم كلثوم حيث صنعه من القصب لافتاً إلى أن هذه الأعواد موجودة اليوم في متحف القاهرة للفنون.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زينة متاحف الفنون وإبداع متواصل بأيدي شيوخ الكار زينة متاحف الفنون وإبداع متواصل بأيدي شيوخ الكار



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 15:33 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 14:05 2020 السبت ,02 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 17:19 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 17:12 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

جامعات تستكشف طرق زيادة معدلات استمرار الشباب في التعليم

GMT 14:37 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

حذار النزاعات والمواجهات وانتبه للتفاصيل

GMT 09:56 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أسرار "العالم الأسود" داخل موقعي "فيسبوك" و "تويتر"

GMT 04:55 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟

GMT 03:59 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

5 أسباب لخسارة الفيصلي القاسية أمام ناساف

GMT 10:55 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

سلاسل عروس بالأحجار الكريمة

GMT 15:08 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

ابرز الاحداث اليومية عن شهر كانون الثاني 2020

GMT 15:44 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الديك..أناني في حالة تأهب دائمة ويحارب بشجاعة

GMT 13:38 2018 الأربعاء ,14 آذار/ مارس

أسباب حالات "البرود الجنسي" لدى المرأة والرجل

GMT 11:53 2018 الثلاثاء ,20 آذار/ مارس

جراحة ناجحة لحارس الباطن في مفصل الكاحل
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24