العالم يفكر بطريقة الإمارات
آخر تحديث GMT14:14:27
 العرب اليوم -

العالم يفكر بطريقة الإمارات

العالم يفكر بطريقة الإمارات

 العرب اليوم -

العالم يفكر بطريقة الإمارات

بقلم - منى بوسمرة

طوال عقود تعوّدنا في منطقتنا العربية على عقد مؤتمرات كثيرة على مختلف المستويات، فيها من الضجيج أكثر من الطحن، حتى غدت لا تثير اهتمام المواطن العربي ومتابعته، بل إنها تثير أحياناً ضجره ونقده، لعجز قراراتها عن ملامسة الحلول اللازمة لمشكلاته وضمان مستقبله.

غير أن الإمارات قدّمت في السنوات الأخيرة مؤتمراً مختلفاً في جوهره وآلياته وجدول أعماله، لتثير انتباه البشرية وليس المواطن العربي فقط، لأن النجاحات التي حققتها الإمارات عموماً استرعت انتباه العالم عبر مشاريع النهضة التي جسدتها حقيقة ماثلة أمام العالم، حتى إن مدير عام صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد وصفت دبي، أمس، بأنها مدينة من الغد، وهكذا كل مدن الإمارات، في تدليل على نجاح حكومة الإمارات في إيجاد الحلول والآليات لتوفير الحياة الرغيدة التي تصبو إليها كل المجتمعات.

ودليل أهمية المؤتمر الذي ينطلق اليوم هذا التدافع العالمي للمشاركة في القمة العالمية للحكومات، في أكبر تجمع حكومي عالمي من نوعه، كما أن أجندة الدورة الحالية والشخصيات المشاركة توضح التأثير العالمي الإيجابي للقمة الذي أحدثته في الدورات السابقة، وتحوّلها إلى منصة عالمية فاعلة لإيجاد حلول استباقية مستدامة للقضايا الملحة، واستشراف المستقبل وصناعته، وكيفية مواجهة التحديات وتطويعها إلى فرص في خدمة البشرية، والاستفادة من التطورات التكنولوجية المتسارعة التي بدأت تغير حياتنا.

في الدورات السابقة للقمة، كان الشيخ محمد بن راشد يبعث برسائل مهمة حملت العلاج لجميع الأمراض العالمية، وأن الإنسان هو جوهر الاهتمام، لكنه كان يركز على معاناة الإنسان في منطقتنا العربية، وضرورة الخروج من دائرة الفشل، لإيمانه بقدرة العرب على استئناف الحضارة والإسهام الإيجابي في الحضارة الإنسانية، وعلى الإنجاز والعودة من جديد، لأن منطقته كانت مهد الحضارة البشرية، وتملك المقومات والموارد الطبيعية اللازمة، ولكن يلزمها الرؤية والفعل والشفافية وصناعة القادة والانفتاح الدولي.

وفي الكلمة التي تسبق قمة اليوم، عاد الشيخ محمد بن راشد ومعه الشيخ محمد بن زايد ليؤكدا مجدداً أن الإنسان هو محور اهتمام القمة، بوصفه حجر الزاوية في التنمية، ولكن ذلك يستدعي توحيد الجهود والطاقات والأفكار لتحسين حياة البشر كما فعلت الإمارات، عبر الفرصة التي توفرها القمة للحوار والتفكير في كيفية تطوير العمل الحكومي بما يحقق الرخاء لكل الشعوب، والاستعداد للمستقبل الذي يتطلب حكومات تتمتع بمرونة أكبر وجاهزية أفضل، وقدرة على استثمار أدوات المستقبل.

هي طريقة الإمارات في التفكير والتخطيط، تضع تجربتها نيابةً عن المنطقة على منصة العالم للاستفادة منها، ترسيخاً لرسالة الدولة في بناء مجتمعات إنسانية تتمتع بالاستقرار والرفاه وصياغة التوجهات المستقبلية في العمل الحكومي الابتكاري الذي كرّسته الإمارات، وأكدت مكانتها إقليمياً ودولياً لترسيخ نموذج رائد في العمل الحكومي.

قبل أيام، كانت الإمارات محط اهتمام العالم بزيارة بابا الكنيسة الكاثوليكية، في ترجمة حية لنهج التسامح الذي تنشره الإمارات وتسعى لتعزيزه، وقمة اليوم هي حدث مكمّل وآلية عالمية تصنعها الإمارات بروحها الابتكارية، طاقتها التسامح، وتبحث عن تقدم البشر كل البشر مهما كانت أصولهم ومعتقداتهم، فالتسامح من غير فعل يبقى عاجزاً عن تحقيق مراميه بالخير والسعادة ورغد العيش لكل البشر.

syria

GMT 13:47 2019 الجمعة ,22 شباط / فبراير

المرجعية الدينية ورعاية المواطن العراقي

GMT 13:43 2019 الجمعة ,22 شباط / فبراير

أزمة الثورة الإيرانية

GMT 13:41 2019 الجمعة ,22 شباط / فبراير

الوجهة الساخنة التالية لـ»الإرهاب العالمي»

GMT 13:39 2019 الجمعة ,22 شباط / فبراير

موازين القوى والمأساة الفلسطينية

GMT 13:38 2019 الجمعة ,22 شباط / فبراير

ترامب يدّعي نجاحاً لم يحصل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العالم يفكر بطريقة الإمارات العالم يفكر بطريقة الإمارات



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - سورية 24
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. اقرا ايضا ميغان ماركل تخطف الأنظار بإطلالاتها من "جيفنشي" ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا ناعما، كما زيّنت أذنيها
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 10:47 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

دراسة تُوضِّح أنّ تلوّث الهواء يرفع الإجهاض

GMT 07:40 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

إطلالة جديدة لـ شوبرا في حفل زفاف

GMT 07:10 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

كيا تكشف عن موعد تدشين سيارتها "سول 2020" الجديدة كلياً

GMT 07:45 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

"صهارة غامضة" أسفل بركان يلوستون تحير العلماء

GMT 20:32 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

المكافآت تنهال على القادسية بعد تتويجه بكأس ولي العهد

GMT 07:06 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

تمارين تخفض السكر في الدم

GMT 09:21 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

الحقائب المطرزة أحدث موضة لشتاء 2019

GMT 12:24 2018 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

تركيا ترسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى حدودها مع سوريا

GMT 05:58 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

سامح حسين يُؤكّد أنّ هدف "الدور على مين" رسم الابتسامة

GMT 17:16 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

اللون الأصفر يسيطر على موضة شتاء 2019

GMT 07:13 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بورش تعمل على نسخة إنتاجية من Mission E Cross Turismo
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24