مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا يؤكّد أن اتفاق السراج وأنقرة يصعّد النزاع ويسرّع تدويله
آخر تحديث GMT03:48:07
 العرب اليوم -

اعتبرها تصعيدًا للنزاع عبر توسيعه إلى مناطق بعيدة عن طرابلس

مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا يؤكّد أن اتفاق السراج وأنقرة يصعّد النزاع ويسرّع تدويله

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا يؤكّد أن اتفاق السراج وأنقرة يصعّد النزاع ويسرّع تدويله

سلامة حذر من "تدويل" النزاع في ليبيا
طرابلس _سوريه24

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، الاثنين، إن الاتفاقين اللذين وقعتهما حكومة فايز السراج في طرابلس مع أنقرة أخيرا يشكلان "تصعيدا في النزاع" ويساهمان في "تسريع تدويله".

اقرأ أيضا:

دمشق تُعلن فتح معبر لخروج المدنيين مِن منطقة التصعيد العسكري في إدلب

وأضاف سلام في مقابلة مع صحيفة "لوموند" الفرنسية إن الاتفاقات التي وقعتها حكومة السراج مع تركيا "تشكل تصعيدا للنزاع عبر توسيعه إلى مناطق بعيدة عن ليبيا، لا سيما ما يتعلق بالخلاف بين اليونانيين والأتراك حول ترسيم الحدود البحرية والذي يطرح مشاكل حادة".

وأكد أن هذا الأمر "ساهم في تسريع تدويل النزاع، وتوسعه لا سيما إلى المجال البحري، وأيضا في التصعيد العسكري بكل معنى الكلمة".

وتم توقيع الاتفاقين بين السراج وأنقرة في أواخر نوفمبر الماضي. وينص الاتفاق العسكري على إمكان أن تقدم أنقرة مساعدة عسكرية لحكومة الوفاق لموجهة الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

ينص الاتفاق الثاني على ترسيم الحدود البحرية بين تركيا وليبيا، وهو يثير غضب اليونان التي دعت الأمم المتحدة إلى إدانة الاتفاقية التي تمنح أنقرة سيادة على مناطق غنية بالمحروقات في البحر المتوسط، خصوصا قبالة جزيرة كريت.

وتوقف سلامة في مقابلته الصحفية عند تزايد "التدخل الخارجي" خلال الأسابيع الأخيرة في ليبيا، قائلا: "لقد خاب أملي، وأنا جد محبط، كون أي قرار لم يصدر عن مجلس الأمن يدعو إلى وقف لإطلاق النار، وذلك بعد 9 أشهر من المعارك في طرابلس".

وردا على سؤال عن عجز مجلس الأمن الدولي عن فرض قرار حظر السلاح إلى ليبيا، قال سلامة: "ليس اللاعبون الإقليميون فقط هم الذين يخرقون هذا الحظر، بل أعضاء في مجلس الأمن".

وأضاف: "نحن إذا في مواجهة وضع خطير جدا، حيث مصداقية الأمم المتحدة على المحك". وسيصوّت النواب الأتراك الخميس المقبل على مذكرة تتيح للحكومة التركية نشر جنود في ليبيا.

وقد يهمك أيضا:

غسان سلامة: عدم الاستقرار في ليبيا قد يمتد لدول الجوار

حكومة السراج تطلب من تركيا رسميا التدخل العسكري في ليبيا

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا يؤكّد أن اتفاق السراج وأنقرة يصعّد النزاع ويسرّع تدويله مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا يؤكّد أن اتفاق السراج وأنقرة يصعّد النزاع ويسرّع تدويله



تميّز بالقصة المحتشمة الملفتة مع الأكمام الطويلة

بينيلوبي كروز تخطف الأنظار بإطلالتها الأخيرة بالجمبسوت

واشنطن - سورية 24

GMT 07:33 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

هذه أجمل المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست
 العرب اليوم - هذه أجمل المناطق السياحية في العاصمة المجرية بودابست

GMT 15:27 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

تخفيض جديد علي بروتون ساجا موديل 2020 تعرف على السعر

GMT 15:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 16:46 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 15:56 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 15:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 09:51 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 17:16 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الشعور بالتجدد والنشاط مما يجعلك أكثر حياوية

GMT 04:52 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

ورشة سرد قصصي تفاعلي للأطفال واليافعين في ثقافي اللاذقية

GMT 04:13 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جيني إسبر تكشف لـ”الفن”سبب سفرها الى الإمارات

GMT 07:15 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

مناكير الفرنش الملون أسلوب عصري يليق بالحفلات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24