صباغ يُطالب بالتصدّي للتمادي الأميركي الإسرائيلي السافر
آخر تحديث GMT20:31:28
 العرب اليوم -

أكّد على ضرورة إفشال المُخطّطات التي تستهدف القضية الفلسطينية

صباغ يُطالب بالتصدّي للتمادي الأميركي الإسرائيلي السافر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صباغ يُطالب بالتصدّي للتمادي الأميركي الإسرائيلي السافر

رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ
دمشق - سورية 24

أكّد رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ، أن ما تسمّى "صفقة القرن" التي أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنودها مؤخرا أثبتت مجددا التحالف العضوي بين واشنطن وكيان الاحتلال الإسرائيلي وعداءها المستحكم للأمة العربية، الأمر الذي يفرض على هذه الأمة تعزيز المقاومة لإفشال المخططات التي تستهدف قضاياها المركزية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.
وقال صباغ في كلمة له السبت، خلال الاجتماع الطارئ الثلاثين للاتحاد البرلماني العربي في عمان تحت عنوان “دعم ومساندة الأشقاء الفلسطينيين في قضيتهم العادلة قضية العرب والمسلمين” إن “صفقة القرن” تمثل حلقة في إطار المحاولات المستمرة للإدارات الأميركية المتعاقبة وكيان الاحتلال الغاصب لتصفية القضية الفلسطينية وفتح الباب واسعا أمام تنفيذ مخطط الشرق الأوسط الكبير أو الجديد، شرق تسيطر عليه أمريكا ويكون مركزه كيان الاحتلال وضحيته الأمة العربية العريقة التي قدمت للحضارة الإنسانية إسهامات عظيمة بنى الغرب على أساسها فكره المعاصر ومن رحمها استخلص الأوروبيون قواعد حياتهم فكراً وفلسفة وعلماً.وشدد صباغ على وجوب إيجاد موقف عربي فاعل للتصدي للتمادي الأمريكي الإسرائيلي السافر على الحقوق العربية والذي يشكل خطراً على حاضر الأمة ومستقبلها وضرورة تصدي البرلمانيين العرب للازدراء الأمريكي للشرعية الدولية والتأكيد على قراراتها ويأتي في المقدمة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية المحتلة وضمان الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ولا سيما حق العودة وإقامة الدولة المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

وأوضح صباغ أنه على امتداد تاريخ القضية الفلسطينية كان خيار المقاومة هو الأنجع وبه استمر الشعب الفلسطيني منتفضاً في معركة لا مثيل لها في التاريخ بين شعب أعزل وقوى عدوانية إرهابية مدججة بكل وسائل القتل ووسائط التدمير ما يتطلب مواصلة الدعم للشعب الفلسطيني حتى يستمر في المقاومة وضرورة تعزيز الأمة العربية خيار المقاومة بجميع صيغها وتطوير اللقاءات والاتصالات الشعبية العربية واتخاذ قرارات يكون لها أثر واضح على الأرض مثل تنظيم الفعاليات المختلفة للتعبير عن الرأي العربي الشعبي العام والدفاع بقوة عن الأردن الذي تحاول “إسرائيل” تحويله إلى وطن بديل للفلسطينيين والدفاع عن سورية التي تحارب العدوان المركز للصهيونية وأميركا والناتو وتركيا بهدف إضعاف الصف العربي المقاوم.
وأشار صباغ إلى أن تجربة الشعب السوري تؤكد من جديد نجاعة خيار المقاومة فهذا الشعب العظيم وجيشه الباسل يواجهان أعتى التنظيمات الإرهابية وأخطر تركيز لمجاميع القوة منذ تسع سنوات ضمن محاولات قوى العدوان لإسقاط الدولة السورية حيث حشدوا ضدها كل أنواع الحروب العسكرية والإرهابية والإعلامية والنفسية والدبلوماسية والاقتصادية لتحقيق أهدافهم المعادية لسورية وفلسطين وللأمة العربية كلها.وأكد صباغ أن القضية الفلسطينية تأتي في جوهر الحروب الكبرى على سورية ولو أن سورية تخلت عن هذه القضية وعن العروبة لما حشدوا كل هذه القوى ضدها مشيراً إلى أن سورية أكدت على الدوام أن فلسطين هي القضية القومية التي نشأ الشعب السوري وتربى على الالتزام بها والإخلاص لها وهي بوصلتها وقضيتها المركزية.

وقد يهمك أيضا:

حموده صباغ يؤكد أن أبواب سورية مفتوحة لكل أصدقائها

صباغ يُؤكّد أنّ العلاقات السورية الإيرانية "مُتجذّرة ومزدهرة"

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صباغ يُطالب بالتصدّي للتمادي الأميركي الإسرائيلي السافر صباغ يُطالب بالتصدّي للتمادي الأميركي الإسرائيلي السافر



تُنسِّقها مع الباند العريض المُلوّن بخطوط مُشرقة ومتداخلة

ميريام فارس تلفت الأنظار مِن خلال تألقها بأجمل الإكسسوارات

بيروت - سورية 24

GMT 13:29 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

أفضل شواطئ المملكة المتحدة التي تستحق الزيارة
 العرب اليوم - أفضل شواطئ المملكة المتحدة التي تستحق الزيارة

GMT 12:34 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 10:54 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 05:39 2019 السبت ,29 حزيران / يونيو

جلابيات وعباءات مستوحاة من الستايل البوهيمي

GMT 06:15 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

نبش قبر طفل سوري في لبنان يثير غضب ناشطين

GMT 01:19 2019 الأحد ,30 حزيران / يونيو

موديلات فساتين زفاف 2020 متنوعة لكل العرائس

GMT 10:51 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

أكرم أمين يكشف طبيعة عمله كأول رائد فضاء مصري

GMT 05:44 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 12:57 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

تعرف على جديد موضة حمامات المنازل العصرية ٢٠٢٠

GMT 03:43 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض لمسرح الدمى في المركز الثقافي بالسويداء

GMT 14:20 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 03:23 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

مهرجان سوا أحلى يجمع الشعر بالفن التشكيلي في ثقافي طرطوس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24