أبو ردينة يؤكّد أن خطوة الإمارات لن تحقق أي نتائج لفلسطين
آخر تحديث GMT20:31:28
 العرب اليوم -

أوضح أن جميع خطط الضم والاستيطان تقود لنتيجة واحدة

أبو ردينة يؤكّد أن خطوة الإمارات لن تحقق أي نتائج لفلسطين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أبو ردينة يؤكّد أن خطوة الإمارات لن تحقق أي نتائج لفلسطين

الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة
القدس المحتلة - سورية24

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن الخطوة التي اتخذتها الإمارات مع إسرائيل والولايات المتحدة لن تحقق أي نتائج لصالح الشعب الفلسطيني والقضية.

وأضاف أبو ردينة في حوار مع "سبوتنيك"، أن الخطوة لن توقف ضم المزيد من الأراضي في الضفة الغربية أو اتخاذ خطوات جادة نحو السلام العادل.

وأشار إلى أنه لم يكن هناك أي مشاورات أو تواصل سياسي بين الجانب الفلسطيني والإمارات العربية بشأن هذه الخطوة.

وأوضح أن الضم قائم من خلال الاحتلال، مضيفا أن الأراضي الفلسطينية المحتلة بها بعض المناطق لا يمكن الوصول إليها تحت أي ظرف من الظروف، وكل الخطوات التي تقوم بها من ضم واستيطان جميعها تقود لنتيجة واحدة.

وصرح بأن هناك من وقع في فخ "صفقة القرن" و"ورشة البحرين"، وهناك من وقع في فخ الإعلان الأخير.

وشدد على أن الخطوة التي اتخذتها الإمارات مرفوضة ولا لزوم لها، لأنها ستزيد الأمور تعقيدا، خاصة أن الحكومة الإسرائيلية أعلنت على لسان نتنياهو تأجيلا مؤقتا للضم.

وأشار إلى أنه لا يجوز إعطاء أي شرعية لإسرائيل بأي شكل من الأشكال، وأن ما جرى هو مخالف لمبادرة السلام العربية، وقرار مجلس الأمن 1515، الذي يعتبر الأراضي الفلسطينية على حدود 67 أراضي محتلة.

وذكر أنه إذا ما أرادت الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات البحث عن السلام، فإنه يجب أن ينطلق من رام الله والقيادة الفلسطينية ومن الرئيس محمود عباس، وما دون ذلك ستبقى هدايا لنتنياهو لاحتلال الأرض.

وأفاد أبو ردينة بأن القيادة الفلسطينة ليست لها أي علاقة بالإمارات منذ سنوات طويلة، وليس هناك أي اتصالات سياسية، وبالتالي لا يوجد أي تشاور بين فلسطين وأبوظبي قبل هذه الخطوة، مشددا على أن التشاور بشأن القضية يكون من خلال جامعة الدول العربية، ومبادرة السلام العربية.

وأكد أن الإمارات قامت بخطوة فردية لمصالح ذاتية، وهذا الموقف غير مقبول فلسطينيا، وغير مقبول على أي مستوى من المستويات، خاصة أنه لن يؤدي إلى أي سلام، مذكرا بفشل "صفقة القرن" بسبب أن الجانب الفلسطيني لم يكن على الطاولة، وبفشلت "ورشة البحرين" لأن القيادة الفلسطينية قاطعتها.

وتابع: "عندما تنسحب إسرائيل من الأراضي الفلسطينية وفق قرارات القمم العربية وقرارات الشرعية الدولية وتقام دولة فلسطين وعاصمتها القدس على حدود 67، وقتها يمكن التطبيع طبقا لمبادرة السلام العربية".

قد يهمــك أيضــا: 

الرئاسة الفلسطينية تؤكد أن أي خريطة لا تتضمن حدود 1967 لا تعترف بها ولن تتعامل معها

تصعيد أمني إسرائيلي خطير والسلطة الفلسطينية تربطه بـ"صفقة القرن" الأميركية

   
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو ردينة يؤكّد أن خطوة الإمارات لن تحقق أي نتائج لفلسطين أبو ردينة يؤكّد أن خطوة الإمارات لن تحقق أي نتائج لفلسطين



تُنسِّقها مع الباند العريض المُلوّن بخطوط مُشرقة ومتداخلة

ميريام فارس تلفت الأنظار مِن خلال تألقها بأجمل الإكسسوارات

بيروت - سورية 24

GMT 13:29 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

أفضل شواطئ المملكة المتحدة التي تستحق الزيارة
 العرب اليوم - أفضل شواطئ المملكة المتحدة التي تستحق الزيارة

GMT 12:34 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 10:54 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 05:39 2019 السبت ,29 حزيران / يونيو

جلابيات وعباءات مستوحاة من الستايل البوهيمي

GMT 06:15 2019 الأحد ,22 أيلول / سبتمبر

نبش قبر طفل سوري في لبنان يثير غضب ناشطين

GMT 01:19 2019 الأحد ,30 حزيران / يونيو

موديلات فساتين زفاف 2020 متنوعة لكل العرائس

GMT 10:51 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

أكرم أمين يكشف طبيعة عمله كأول رائد فضاء مصري

GMT 05:44 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 12:57 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

تعرف على جديد موضة حمامات المنازل العصرية ٢٠٢٠
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24