العالول يكشف تفاصيل المباحثات مع مصر بشأن المصالحة
آخر تحديث GMT04:00:16
 العرب اليوم -

شدَّد على أهميّة وقف التراشق الإعلامي و"تهدئة اللعب"

العالول يكشف تفاصيل المباحثات مع مصر بشأن المصالحة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العالول يكشف تفاصيل المباحثات مع مصر بشأن المصالحة

نائب رئيس حركة فتح محمود العالول
رام الله- منيب سعادة

كشف نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، تفاصيل المباحثات مع مصر بشأن ملف المصالحة الفلسطينية مع حركة حماس، مؤكدا وجود تواصل مصري جديد مع فتح وحماس بشأن الملف.وقال العالول، في مقابلة مع "العرب اليوم"، إن حركته متمسكة باتفاق القاهرة 2017، مضيفا: “قلنا للمصريين لسنا متراجعين عنه، أحضروا موافقة خطية وواضحة من حماس بشأنه، لنعود مرة أخرى لنباشر العمل من جديد لإنهاء الانقسام”.وأوضح العالول أن استعادة الوحدة الوطنية مسألة جوهوية وأساسية، وأن حركته ستبذل كل الجهد من أجل تحقيقها، متابعا: “إذا لم ننجز المصالحة الآن، فهذا لا يعني أن نذهب للاقتتال”، وأشار إلى أهمية وقف التراشق الإعلامي و”تهدئة اللعب” من أجل الهدف المشترك المتمثل بإفشال السياسة الأميركية 

ومواجهة الاحتلال.ووجه العالول رسالة إلى الموظفين، قائلاً: “أدرك مدى القسوة التي يعيشها أبناء شعبنا في مثل هذه الظروف التي نتعرض فيها لضغوط شديدة للغاية، الجزء الذي نتمكن من صرفه للموظفين يكفي، لكنه لم يعد يكفي لأن هناك التزامات أخرى عليهم، لها علاقة بالقروض وغيرها”.وأضاف العالول: “الـ50% من الرواتب لا تكفي في ظل القروض والأعباء التي يتحملها الموظفون”، داعيا الجميع إلى التعاون وتقاسم الأعباء، مبنيا أن رئيس الوزراء محمد أشتية، تحدث مع سلطة النقد والبنوك، من أجل مراعاة ظروف المواطنين، مشيرا إلى أنه اتخذ إجراءات في هذا الشأن.

أقرا أيضا" :

العالول يؤكد جاهزية الحكومة الجديدة للاعتماد من عباس

ولفت إلى أنه سيتواصل مع أشتية رئيس الوزراء الفلسطييني من أجل إعطاء تعليمات لمؤسسات القطاع الخاص مراعاة لظروف المواطنين في هذه الظروف الصعبة، وفي ما يتعلق بالأزمة المالية، بين العالول أن الجانب الإسرائيلي أرسل إشارات، وهم الآن يبحثون عن مخرج؛ بسبب الموقف الفلسطيني الصامد، معتبرا أن ما حدث فرصة لا بد أن ننتهزها، لتغيير نهج الحياة، مؤكدا أنه “حتى لو عادت أموال المقاصة، لا يجوز أن نعود للحياة كما كنا سابقاً”.

وقد يهمك أيضا" :

العالول يُبشّر بقُرب الإعلان عن الحكومة الجديدة

محمود العالول يُؤكَّد مُوقف "أبو مازن" من صفقة القرن

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العالول يكشف تفاصيل المباحثات مع مصر بشأن المصالحة العالول يكشف تفاصيل المباحثات مع مصر بشأن المصالحة



GMT 05:23 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم
 العرب اليوم - 5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم

GMT 03:33 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 العرب اليوم - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 03:49 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 نصائح لديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري
 العرب اليوم - 5 نصائح لديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري

GMT 09:54 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 09:02 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 11:40 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 08:53 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 09:42 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 11:10 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 12:01 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 10:42 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 10:31 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 11:19 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:28 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 04:17 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24