وزير أوباما وكلينتون يؤكّد أن الاقتصاد الأميركي محل شكوك غير مسبوقة في تاريخ البلاد
آخر تحديث GMT09:53:27
 العرب اليوم -

طالب بتحرّك الكونغرس لمواصلة تحفيزه لتعويض آثار "كورونا"

وزير أوباما وكلينتون يؤكّد أن الاقتصاد الأميركي محل شكوك غير مسبوقة في تاريخ البلاد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير أوباما وكلينتون يؤكّد أن الاقتصاد الأميركي محل شكوك غير مسبوقة في تاريخ البلاد

لاري سامرز وزير الخزانة الأمريكي الأسبق
واشنطن-سورية24

حذر لاري سامرز وزير الخزانة الأمريكي الأسبق في عهدي باراك أوباما وبيل كلينتون، من أن اقتصاد بلاده محل شكوك غير مسبوقة في تاريخ البلاد، مشيرا إلى "أخطار شديدة محدقة".وقال سامرز: "لم أشهد من قبل أي حالة انتعاش اقتصادي تحيط بها الشكوك على نحو كبير مثلما يرى الآن في الوضع الاقتصادي الأمريكي".وأضاف: "هناك أخطار شديدة ستحيط بالاقتصاد في حالة عدم تحرك الكونجرس بقوة وبسرعة لمواصلة تنفيذ حزم التحفيز الاقتصادي لتعويض آثار جائحة فيروس كورونا".وتابع "الأكثر أهمية من حجم حزمة الإغاثة القادمة هو إلى متى تستمر إجراءات الطوارئ، بالنظر إلى العدد الهائل من الأمريكيين العاطلين الآن عن العمل".

وأضاف: "أنا شخصيا أشكك فيما أعتقد أنها وجهة نظر السوق، وهي أننا نتجه نحو تطعيم معظم الأشخاص وتعود الحياة إلى طبيعتها، بحلول ربيع العام المقبل".وقال سامرز إن طلبات إعانة البطالة ارتفعت الأسبوع الماضي لأول مرة منذ مارس/ آذار، وقال إن هذا يعد أوضح مؤشر على حتى الآن على توقف التعافي الاقتصادي.وارتفعت حالات الإصابة بفيروس كورونا في كثير من مناطق الولايات المتحدة، مما أجبر بعض الشركات على الإغلاق مجددا.وكانت مؤسسة أبحاث أمريكية، قد حذرت مطلع يونيو/ حزيران الماضي، من أن الولايات المتحدة تشهد رسميًا حالة ركود اقتصادي، جراء انخفاض معدلات التوظيف والإنتاج.

وقال "المكتب القومي للأبحاث الاقتصادية"، وهو مؤسسة خاصة غير ربحية للأبحاث الاقتصادية مقرها مدينة كامبريدج بولاية ماساتشوستس، في بيان "عند البت في قرار ما إذا كان سيتم تحديد الركود، تدرس اللجنة عمق الانكماش ومدته وما إذا كان النشاط الاقتصادي قد انخفض على نطاق واسع عبر الاقتصاد".وفي حين يُعرف العديد من الخبراء والاقتصاديين الركود بشكل عام على أنه انخفاض الناتج المحلي الإجمالي في الأرباع المتتالية، لكنهم خلافا للمؤسسة يؤجلون إعلان التسمية رسميًا، حسبما ذكرت شبكة "إن بي سي نيوز" الأمريكية.ومطلع الشهر الجاري، حذر خبراء صندوق النقد الدولي من أن الناتج الاقتصادي الأمريكي من المتوقع أن ينكمش بنسبة 6.6% في 2020 بسبب صدمة كورونا، لكن تلك التوقعات قد تكون أسوأ بفعل تصاعد وتيرة الإصابات وزيادة آخذة في التفشي للفقر والديون.

قد يهمك ايضا :

الكونجرس الأميركي يبدأ أولى جلسات عزل دونالد ترامب من منصبه

أوباما يُعلن الحرب على ترامب ويدعم جو بايدن في انتخابات الرئاسة

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير أوباما وكلينتون يؤكّد أن الاقتصاد الأميركي محل شكوك غير مسبوقة في تاريخ البلاد وزير أوباما وكلينتون يؤكّد أن الاقتصاد الأميركي محل شكوك غير مسبوقة في تاريخ البلاد



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت - سورية 24

GMT 11:34 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

إطلاق صاروخ النقل فالكون-9 بنجاح

GMT 01:08 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشاجرة عنيفة بين عائلتين بسبب "عنزة" في مصر

GMT 13:08 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميسى يؤكد أن كريستيانو رونالدو أصابه بالإحباط في آخر 4 سنوات

GMT 07:19 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاسل ونقشة النمر على حقائب خريف 2020

GMT 08:15 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أزياء شبابية للرَّجُلِ على طريقة محسن النصار

GMT 09:55 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

دراسة ألمانية تؤكّد تغير أحجام القطط في أوروبا

GMT 13:45 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

يوم واحد وتنتهي يسرا اللوزي من تصوير " طاقة حب"

GMT 13:18 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

صواريخ إيران تعمّق الانقسامات الداخلية في العراق

GMT 08:34 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

هجوم لـ "داعش" في كركوك و"خيبة أمل" من قرار البرلمان العراقي

GMT 16:21 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

طريقة عمل بيتزا الجوانب المحشية

GMT 10:32 2019 الثلاثاء ,17 كانون الأول / ديسمبر

معرض جماعي في صالة الحكمية للفنون في مدينة اللاذقية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24