فوز 5 طالبات في جامعة زايد بجائزة أممية للتنمية المستدامة
آخر تحديث GMT12:07:27
 العرب اليوم -

أشادت نورة الكعبي بالإنجازات التي تم تحقيقها

فوز 5 طالبات في جامعة زايد بجائزة أممية للتنمية المستدامة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فوز 5 طالبات في جامعة زايد بجائزة أممية للتنمية المستدامة

نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة
أبوظبي-سورية 24

أشادت نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة رئيسة جامعة زايد، بفوز فريق من خمس طالبات بكلية الإدارة بالجامعة بإحدى جوائز "الازدهار" السبع عشرة لعام 2019 للأهداف العالمية للأمم المتحدة، وذلك تقديرًا لدراسة حالة قمن بإجرائها وكتبنها تحت عنوان "تمكين أصحاب الهمم".

وقالت، "إنني فخورة بهذا الإنجاز الذي حققته الطالبات الذي يرفع اسم جامعة زايد باعتبارها أول جامعة في الدولة تحصل على هذه الجائزة الدولية المرموقة".

وكانت كل من لطيفة محمد، وأمل جرور، وعالية المطروشي، وبلقيس الحمادي، وحصة الشامسي، الطالبات بكلية الإدارة بجامعة زايد، قد قمن بدراسة الحالة تحت إشراف الدكتورة وسيم أباظة الأستاذ المساعد بالكلية ونشرنها كقصة على منصة AIM2Flourish خلال العام الماضي.

ونالت القصة الجائزة عن الهدف العاشر من الأهداف العالمية للأمم المتحدة لتحقيق التنمية المستدامة، وهو الحد من أوجه عدم المساواة، للعام الحالي.

اقرا ايضا

طلبة جامعة عجمان في رحلة تطوعية إلى ولاية كيرلا الهندية

الهدف في احتياجات السكان المحرومين والمهمشين سعياً لتقليص التفاوتات بين الطبقات عن طريق توفير الأجور المعيشية الكافية والتنمية الاقتصادية للجميع.

وتم اختيار القصص السبع عشرة الفائزة باعتبارها القصص الأفضل التي تجسد كيف يمثل قطاع الأعمال قوة إيجابية من أجل الخير، وذلك من بين أكثر من 800 قصة نشرت على منصة AIM2Flourish تقدمت بها فرق متنافسة من 14 جامعة في ثماني دول.

وتتمحور كل قصة من هذه القصص حول هدف واحد من الأهداف العالمية السبعة عشر للأمم المتحدة لتحقيق التنمية المستدامة. وتم إعلان فوز هذه القصص احتفالاً بالتقدم الذي تم إحرازه نحو تحقيق هذه الأهداف ودور رجال الأعمال في تحقيقها.

عمل تجاري

والقصة التي تقدم بها فريق طالبات جامعة زايد تلقي الضوء على مؤسسة "إنيبل Enable" المجتمعية الإماراتية، حيث أجرى الفريق لهذا الغرض مقابلة مع ريم الغيث المدير العام لهذه

المؤسسة حول كيفية تمكنها من إنشاء عمل تجاري يهدف إلى توظيف وتدريب أصحاب الهمم من ذوي الإعاقات الذهنية البسيطة الأشخاص الإعاقات الذهنية من خلال نقل مهارات التجارة الأساسية إليهم وتمكينهم عن طريق برنامج الدمج التجاري التأهيلي.

وشرحت الطالبات في قصتهن الفائزة كيفية تأسيس المؤسسة كمبادرة مجتمعية مستدامة وعمل ريادي يسعى لتوظيف وتدريب ذوي الهمم، ليكونوا متخصصين 

قد يهمك ايضا:

إقبال واسع على جناح الطلبة السوريين في " يوم الوافدين " بجامعة القاهرة

إعانات مالية لطلبة الدراسات العليا الإماراتيين في جامعة زايد

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فوز 5 طالبات في جامعة زايد بجائزة أممية للتنمية المستدامة فوز 5 طالبات في جامعة زايد بجائزة أممية للتنمية المستدامة



آخر الصيحات على طريقة الأميرة ديانا وجيجي حديد

تقرير يؤكّد أن الشورت الرياضى موضة ربيع وصيف 2020

لندن - سورية 24
 العرب اليوم - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 16:00 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

أحدث الإكسسوارات الشبابية من "الصدف" لصيف 2020
 العرب اليوم - أحدث الإكسسوارات الشبابية من "الصدف" لصيف 2020
 العرب اليوم - أفضل المعالم السياحية في ألبانيا واحظى بعطلة رائعة

GMT 06:57 2020 السبت ,30 أيار / مايو

إليسا تحصد 1.2 مليون مشاهدة بـ قهوة الماضي

GMT 15:23 2020 الأحد ,02 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 17:07 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 15:01 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 18:00 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 13:14 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

عليك أن تتجنب الأنانية في التعامل مع الآخرين

GMT 17:47 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يتحدث هذا اليوم عن مغازلة في محيط عملك

GMT 08:29 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

تشكيلية مصرية تبرز أوجاع المرأة وأحلامها عبر "حكايات ستات"

GMT 04:49 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24