الرئيس العراقي يؤكد حرص بلاده إقامة علاقات متوازنة بدون فرض إرادة
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

أوضح أن الأمن في بغداد يعد خطوة حاسمة للقضاء على التطرف

الرئيس العراقي يؤكد حرص بلاده إقامة علاقات متوازنة بدون فرض إرادة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرئيس العراقي يؤكد حرص بلاده إقامة علاقات متوازنة بدون فرض إرادة

الرئيس العراقي برهم صالح
بغداد _سوريه24

أكد الرئيس العراقي، برهم صالح، الجمعة خلال لقائه رئيس الوزراء الإيطالي على أن بلاده حريصة على إقامة علاقات متوازنة بدون إملاءات وفرض إرادة، واحترام السيادة والاستقرار.

اقرأ أيضا:

استقالة رئيس الوزراء الإيطالي من منصبه أمام مجلس الشيوخ بعد إهانة ماتيو سالفيني

وبحث صالح مع رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، الأوضاع الإقليمية والدولية والأزمات التي تشهدها المنطقة، كما تطرق الجانبان إلى أبعاد قرار مجلس النواب العراقي لإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد، وأهمية دعم استقرار العراق واحترام سيادته وقراره المستقل، بحسب وكالة الأنباء العراقية (واع).

وقال بيان لمكتب رئيس الجمهورية، اليوم الجمعة، إن الرئيس صالح التقى في العاصمة الايطالية روما، رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، وجرى خلال اللقاء، بحث الأوضاع الإقليمية والدولية والأزمات التي تشهدها المنطقة".

وأضاف البيان: "أكد رئيس الجمهورية، خلال اللقاء، حرص العراق على إقامة علاقات متوازنة ترتكز على تقديم المصالح الوطنية العليا بعيدا عن الإملاءات وفرض الإرادات، واحترام السيادة والاستقرار وفقا للمصالح المشتركة بين العراق ودول الجوار والأصدقاء والشركاء الدوليين"، مشيرا إلى أن "تحقيق الأمن والاستقرار في العراق يعد خطوة حاسمة للقضاء على التطرف والصراع الذي قد يضر بالجميع".

ولفت صالح إلى وجوب تعزيز العلاقات الثنائية وتوسيع آفاق التعاون بما يخدم مصالح البلدين، مشيدا بالدور الإيجابي الذي تقدمه إيطاليا في دعمها للعراق بمختلف المجالات.

من جانبه، أكد رئيس الوزراء الإيطالي حرص بلاده على دعم سيادة واستقرار العراق، مشددا على ضرورة مضاعفة الجهود الدولية لتحقيق السلام ومنع التوتر في المنطقة.

ولفت كونتي إلى أهمية مواصلة التنسيق والتعاون في الحرب على الإرهاب ومنع عودة تهديده لشعوب المنطقة والعالم مجددا.

ووصل صالح إلى إيطاليا الجمعة بعد اختتام مشاركته بأعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في "دافوس".

وشهدت العاصمة العراقية بغداد، اليوم الجمعة، تظاهرة حاشدة، استجابة لدعوة مقتدى الصدر، رفضا للوجود الأمريكي في العراق.

ورفع المتظاهرون الأعلام العراقية وارتدوا الأكفان، فيما رددوا هتافات وطنية وأخرى ترفض الوجود الأمريكي على الأراضي العراقية.

ودعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أمس، إلى تظاهرة سلمية مليونية موحدة للمطالبة بإنهاء وجود القوات الأمريكية في البلاد.

وقد يهمك أيضا:

مئات الآلاف يتظاهرون في بغداد استجابة لدعوة مقتدى الصدر لإنهاء الوجود الأميركي

برهم صالح يبحث مع دونالد ترامب الوجود الأميركي وتخفيضه

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس العراقي يؤكد حرص بلاده إقامة علاقات متوازنة بدون فرض إرادة الرئيس العراقي يؤكد حرص بلاده إقامة علاقات متوازنة بدون فرض إرادة



GMT 04:37 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 10:11 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 14:52 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

قرارات مصيرية تحسم كثير من المواقف

GMT 15:03 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

سيد رجب يؤكد أنه يستعد إلى بدء تصوير "أبو العروسة 2"

GMT 17:55 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

إعادة "ابن آوي" إلى البرية بعد العثور عليه في قرطبا

GMT 21:11 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

تعرف علي أبرز مُميزات وعيوب سيارة " لوتس ايفورا 400"

GMT 06:01 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشيل أوباما تحيي أمسية خاصة تتحدث فيها عن تجارب حياتها

GMT 13:35 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 17:20 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

انعطاف مبارك من المشتري يجلب معه "الحظ الوفير"

GMT 17:43 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

هزة أرضية تضرب الحدود السورية العراقية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24