بقرة تسبَّبت بحرب طاحنة في الولايات المتحدة خلال القرن الـ19
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

"بقرة" تسبَّبت بحرب طاحنة في الولايات المتحدة خلال القرن الـ19

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "بقرة" تسبَّبت بحرب طاحنة في الولايات المتحدة خلال القرن الـ19

بقرة تسبَّبت بحرب طاحنة في الولايات المتحدة
واشنطن - سورية 24

عاشت الولايات المتحدة الأميركية خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر على وقع حروب السهول الكبرى، والتي كانت جملة من النزاعات المتقطعة بين الحكومة وعدد من قبائل السكان الأصليين كقبائل سو (Sioux) وشايان (Cheyenne) وكومانشي (Comanche).

واستمر هذا النزاع الذي هزّ مناطق السهول الكبرى التي تشمل ولايات عديدة ككنساس، ونبراسكا، وداكوتا الشمالية، وداكوتا الجنوبية، إضافة إلى أجزاء من كولورادو، وتكساس، وأوكلاهوما، ونيومكسيكو، وآيوا ومينيسوتا، ومونتانا، ووايومنغ عدّة عقود ليتسبب في سقوط مئات القتلى وإرسال أعداد كبيرة من السكان الأصليين نحو المحميات.

عرف أول نزاع بين السلطات الأميركية والسكان الأصليين ضمن حروب السهول الكبرى بدايته خلال العام 1854 عقب حادثة غريبة، فمنذ عام 1851، شهد عدد المستوطنين الأميركيين الذين عبروا مسلك منطقة أوريغون (Oregon) ارتفاعا واضحا، ولتأمين تنقل هؤلاء المستوطنين لم تتردد السلطات في بناء عدد من المنشآت العسكرية كحصن كيرني (Fort Kearny) عند مناطق نبراسكا (Nebraska) الحالية، فضلا عن ذلك عمد الأميركيون لشراء حصن لارامي (Fort Laramie) بوايومنغ (Wyoming) والذي شهد خلال العام 1851 توقيع اتفاقية بين المسؤولين الأميركيين وقادة قبائل السكان الأصليين في المنطقة، والذين تعهدوا بالحفاظ على أرواح المسافرين مقابل حصولهم على معاشات واعتراف السلطات الأميركية بملكيتهم لهذه الأراضي.

لم تدم فترة السلام أكثر من 3 أعوام، فخلال عام 1854 أفلتت بقرة من إحدى القرى الأميركية الواقعة قرب حصن لارامي لتقع في قبضة عدد من أهالي قبيلة لاكوتا (Lakota) التابعة إلى شعب سو، وبالتزامن مع ذلك أقدم هؤلاء على قتل البقرة لأكلها، وانطلق يوم التاسع عشر من شهر آب/أغسطس عام 1854، الملازم الأميركي جون غراتن (John Grattan) برفقة 29 فردا من جنوده باتجاه إحدى قرى قبيلة لاكوتا الواقعة قرب مكان الحادثة لاسترجاع البقرة واعتقال المسؤولين عن سرقتها.

وأثناء المفاوضات، نشبت خلافات بين العسكريين الأميركيين وقبيلة لاكوتا سرعان ما تحولت إلى أعمال عنف، انتهت بمقتل جميع أفراد الفرقة العسكرية الأميركية البالغ عددهم 30 جنديا، من ضمنهم الملازم جون غراتن، إضافة إلى قائد قبيلة لاكوتا والملقّب بالدب الغازي (Conquering Bear).

أثارت هذه العملية والتي لقّبت بمذبحة غراتن، نسبة للملازم غراتن، غضب السلطات الأميركية والتي لم تتردد في القيام بحملة انتقامية، فخلال صيف عام 1855، أرسل الأميركيون الكولونيل وليام هارني (William S. Harney) برفقة 600 عسكري للثأر من شعب سو. وفي الأثناء، خاض الأخير معركة عند منطقة Ash Hollow بنبراسكا مطلع شهر أيلول/سبتمبر سنة 1855 انتهت بتدمير إحدى قرى شعب سو ومقتل ما يزيد على 100 من سكانها، ومع حلول شهر آذار/مارس سنة 1856، توصّل الأميركيون إلى اتفاقية مع شعب سو أنهت هذا النزاع الذي عرف بحرب قبائل سو الأولى. وبموجب ذلك، تعهّدت هذه القبائل بعدم التعرض للمستوطنين الأميركيين الذين واصلوا استغلال موارد المنطقة طيلة السنوات التالية قبل أن يتجدد النزاع مرات عديدة خلال العقود التالية ليسفر في النهاية عن سقوط مئات القتلى وإرسال أعداد كبيرة من السكان الأصليين نحو المحميات.
قد يهمك أيضًا:

الولايات المتحدة الأميركية تستعدّ لسحب كامل قواتها مِن سورية

بوتين يعتبر أن سحب الولايات المتحدة قواتها من سورية خطوة صحيحة

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بقرة تسبَّبت بحرب طاحنة في الولايات المتحدة خلال القرن الـ19 بقرة تسبَّبت بحرب طاحنة في الولايات المتحدة خلال القرن الـ19



GMT 18:05 2021 الإثنين ,01 آذار/ مارس

بدء تنفيذ حظر هواوي في المدن الفرنسية

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 10:16 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الاردن والكويت.. تشابه إلى حد التطابق

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 12:01 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

10 عادات سيئة تعجل من ظهور علامات الشيخوخة

GMT 10:23 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

جلسة طارئة للاتحاد البرلمانى العربى السبت

GMT 10:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

أوروبا وأميركا تتجاهلان "تهديد السيارات" في واشنطن

GMT 20:18 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

إزالة الأبنية الآيلة للسقوط في شارع المسعودية بحمص
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24