حسين فهمي يؤكّد أنه سعيد بكل نجاح حققه في حياته
آخر تحديث GMT21:26:23
 العرب اليوم -

بيّن لـ"سورية 24" أن صناعة النجم اختفت في مصر

حسين فهمي يؤكّد أنه سعيد بكل نجاح حققه في حياته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حسين فهمي يؤكّد أنه سعيد بكل نجاح حققه في حياته

الفنان حسين فهمي
القاهرة - محمد عمار

أكّد الفنان حسين فهمي، أنه سعيد بكل نجاح حققه في حياته، موضحًا أن عام 2018، كان عام سعيد عليه وعلى أسرته، حيث تم تكريمه من المهرجان القومي للسينما، عن مجمل أعماله، كما نجح في السينما من خلال فيلم "الكويسين"، كما أطمئن على ابنته منه الله بزواجها الجديد.

وأشار في حواره مع "سورية 24"، أنه يسعى كل عام إلى تقديم كل جديد في فنه وحياته، وأن اختياره الفن كان صحيحًا، موضحًا أن السينما قضى فيها حياته سواء بدراسته للإخراج أو بالتمثيل في مجموعة من الأفلام الجيدة.

الدراما

وقال فهمي إنه انتهى من تصوير مسلسل "خط ساخن"، وينتظر عرضه، وهو مع عدد من الفنانين، منهم نضال شافعي وسولاف فواخرجي، مشيرًا أنه كثيرًا ما يبحث عن المضمون في الفن، مُشيرًا أنه دائما يضع نفسه مكان المشاهد، ويُقدم ما ينال إعجابه دائمًا.

وأوضح أنه سعيد بإعادة عرض مسلسل "الشارد"، على إحدى الفضائيات، وهو من الأعمال القريبة إلى قلبه، خاصة أنه ألقى الضوء على النفس البشرية في مراحلها المختلفة.

 نادية الجندي 

وعن عودة عمله مع الفنانة نادية الجندي في السينما، قال، " هي من الصديقات المقربات، وجمعني معها نجاحات متعددة في السينما"، موضحا أن هناك مشروعًا سينمائيًا بالفعل ومازال تحت التحضير.

الكوميديا

وعن اتجاهه إلى الكوميديا بين الحين والأخر، أوضح فهمي، "لست بعيدًا عن نوعية هذه الأفلام، فقد قدمتها منذ بدايتي، من خلال مجموعة من الأعمال السينمائية، منها "الجوازة دي مش لازم تتم"، مع الفنانة بوسي وفيلم "البرنس" مع الفنان أحمد زكي"، مشيرًا أن النص هو دائمًا ما يجذبه للعمل، إلى جانب فريق العمل "فبين الكوميديا الراقية والتهريج خط رفيه لابد أن يعي الفنان هذا حتى لا يتحول إلى مهرج".

صناعة النجم

وعن رؤيته لصناعة النجم في مصر، قال إن صناعة النجم في مصر، اختفت، فقديمًا كان هناك عددًا من المنتجين والمخرجين، الذين يقفون خلف الموهبة لتدعيمها، فمثلًا المنتج الكبير رمسيس نجيب، كانت عينه ثاقبة في اكتشاف المواهب، ومنهم أيضًا جرجس فوزي، والفنانة ماجدة، وعدد كبير من المخرجين، منهم حسين كمال، وعاطف سالم، أما الآن فأصبحت السينما يتحكم فيها التجار والجميع يبحث عن المكسب، ورغم ذلك فهناك موهوبين ظهروا على الساحة الفنية وأثبتوا نجاحهم وموهبتهم، أمثال أحمد السقا، ومحمد هنيدي، وكريم عبد العزيز، ومنى زكي، ومصطفى شعبان، وأحمد حلمي، وغيرهم.

أمنياته

وبشأن أمنياته، قال إنه يتمنى تقديم أعمالًا عن حرب أكتوبر، موضحًا أن الأفلام التي قدمت في تاريخ السينما عن هذه الحرب، قليلة، لقوة هذه المعركة، موضحًا أنه سعد بتقديم أحمد عز، فيلم "الممر"، مشيرًا أنه يتمنى أن يقدم في السينما، فيلمًا واحدًا في السنة عن هذه الحرب الخالدة، التي مازالت تدرس في الأكاديميات العسكرية.

 وقت الفراغ

وعن قضاء وقت الفراغ، قال إنه دائًما يطمئن على أولاده، ويقرأ ويشاهد كل جديد، إلى جانب ممارسته لهواياته في الرسم الكاريكاتوري، الذي يعشقه منذ زمن، والذي عشقه بسبب صداقته مع الشاعر والفنان الراحل صلاح جاهين، الذي يرى أنه من أحد عباقرة مصر.

وقد يهمك أيضًا:

الجندي تُعرب عن سعادتها بتكرّيمها من مهرجان السينما

نادية الجندي تؤكّد سعادتها بالتكريم في مهرجان القاهرة السينمائي 

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسين فهمي يؤكّد أنه سعيد بكل نجاح حققه في حياته حسين فهمي يؤكّد أنه سعيد بكل نجاح حققه في حياته



 العرب اليوم - دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة والطيران التركي

GMT 00:57 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تمنحك شعورًا لا يُقاوم في غرف المعيشة
 العرب اليوم - الألوان الصيفية تمنحك شعورًا لا يُقاوم في غرف المعيشة

GMT 08:56 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

توست بالأفوكادو للفطور

GMT 15:17 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

استلهمي إطلالتك العصرية من وحي مدونة الموضة مروة عاتق

GMT 11:21 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

حفل لمرضى توحد وذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة القامشلي

GMT 16:45 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

صباح الجزائري الأم الحنون في مسيرة فنية قاربت 45 عاماً

GMT 09:01 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على على قواعد اتيكيت التواصل في أماكن العمل

GMT 10:54 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

كارثة الميت إذ تُظَهّر ما في فينا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24