إبراهيم الحكمي يؤكد أن عائلته كانت ترفض دخوله الوسط الفني
آخر تحديث GMT18:58:09
 العرب اليوم -

كشف لـ" سورية 24" عن مشواره الفني

إبراهيم الحكمي يؤكد أن عائلته كانت ترفض دخوله الوسط الفني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إبراهيم الحكمي يؤكد أن عائلته كانت ترفض دخوله الوسط الفني

المطرب السعودي إبراهيم الحكمي
القاهرة - شيماء مكاوي

كشف المطرب السعودي إبراهيم الحكمي عن كواليس مشواره الغنائي منذ حصوله على لقب " سوبر ستار العرب" وغناؤه لتترات المسلسلات المصرية والتي كان أخرها تتر مسلسل "نسر الصعيد " للفنان محمد رمضان

وقال الحكمي في حديث خاص لـ" سورية 24": أنا عاشق للغناء والطرب منذ صغري، وكانت عائلتي تعارض دخولي الوسط الفني بسبب التقاليد والعادات، إلي أن استمعوا إلي صوتي وأمنوا بموهبتي كانوا أول من وقف بجانبي وساندوني، وبدأت شهرتي عندما اشتركت في برنامج "سوبر ستار العرب" وكان تحدي كبير بالنسبة لي، واستطعت بفضل الله ثم جمهوري أن أحصد اللقب والمركز الأول وأحقق الفوز، ولكن البرنامج لم ينتج لي أي أعمال غنائية، وبعد ذلك تعاقدت مع شركة أنتاج تسمى "التكامل" وأصدرت أول ألبوماتي الغنائية عام 2006 بعنوان "صدقني" وحقق نجاحاً كبيراً في الوطن العربي وقمت بتصوير ثلاث أغاني منه فيديو كليب هم "شو بني"، و"صدقني"، و"الليلة"،  ولفت: "بعدها تعرضت للعديد من المشاكل الفنية والعراقيل وأصدرت ألبومي الثاني عام 2014، وبينهما بعض أغاني السينغل، ولكن عرفني الجمهور المصري على وجه الخصوص من خلال غناء تتر مسلسل (جبل الحلال) للفنان الراحل محمود عبد العزيز، والذي أعتبره الانطلاقة الحقيقية لي في مصر". 

واستطرد حديثه قائلًا: مصر أم الفنون في الوطن العربي، وأي فنان عربي يريد أن يصل إلي قطاع عريض من الفنانين يتمنى الغناء في مصر، لذا وافقت على غناء تتر مسلسل (جبل الحلال) باللهجة المصرية وبعدها قدمت العديد من الشارات أيضًا باللهجة المصرية مثل تتر مسلسل (الطوفان) والذي حمل أسم (فدان فلوس) وحقق نجاحاً كبيراً، واخيرًا تتر مسلسل (نسر الصعيد) للفنان محمد رمضان والذي حمل أسم (يا زين يا ولد الزين) ألحان محمد عبد المنعم، وتوزيع خالد نبيل وكلمات الشاعر أحمد علي موسى، وحقق نجاحاً كبيراً أيضًا. 

وبشأن أسباب عدم تقديمه لأغاني مصرية واكتفاؤه بالشارات الغنائية للمسلسلات المصرية تحدث قائلًا: لا بالطبع فأنا بصدد الاستعداد لمفاجأة من العيار الثقيل للجمهور المصري في غضون أيام، وسأصدر ألبوم يحتوي على أغاني مصرية فقط، كما أنني دائما متواجد في مصر وأحيي العديد من الحفلات الغنائية هناك، فالجمهور المصري عظيم يقدر حجم الفنان والمطرب ويعلو من قيمته كثيراً، وجميع حفلاتي في مصر تكون كاملة العدد وهذا أعطاني مؤشر أنه لابد من إصدار ألبوم غنائي لهذا الجمهور العظيم. 

وإلي ذلك، تحدث عن كيفية ترشيحه لغناء تتر مسلسل "نسر الصعيد" أوضح قائلًا: هناك أصدقاء قاموا بترشيحي للفنان محمد رمضان، وأنا سعيد جداً بالتعاون مع هذا الفنان وكذلك التعاون مع شركة العدل غروب، فهي غنية عن التعريف وتعتبر من أقوى شركات الإنتاج المصرية، وأتمنى أن نكرر التعاون فيما بيننا في الفترة القادمة. 

وفي إطار مختلف، أوضح "الحكمي" رأيه في برامج اكتشاف المواهب الغنائية بحكم أنه وليد هذه البرامج، ويقول: برامج المسابقات الغنائية هي برامج تعطي الفرصة للكثير من المواهب الغنائية كي تظهر موهبتها، ولكن الأهم هو الاستمرار بعد الاشتراك في هذه البرامج، فلا يمكن الاعتماد عليها بشكل كامل، بل هي بداية للتعريف بالموهبة، وبعدها يجب على من يريد الوصول إلي الشهرة والمحافظة على مشواره أن يستمر في مشواره ولا يتوقف حتى لا ينساه الجمهور. 

وعن ما يتردد بشأن إن المشاركين في برامج المواهب لا يحققون الشهرة، يقول: هذا الحديث عار تمامًا من الصحة فكما ذكرت من يهتم بموهبته ويرعاها يستمر ويحقق شهرة واسعة، وهناك كثيرون حققوا شهرة كبيرة من بينهم المطرب محمد عساف، والمطربة كارمن سليمان وغيرهما كثيرون. 

وبشأن المطرب المصري الذي يتمنى أن يقدم ثنائي غنائي معه "دويتو" يقول: جميع المطربين المصريين الذين يتمتعون بصوت عذب أتمنى أن أشاركهم الغناء وهذا يشرفني ويعلو من قدري حتماً، لكن لا يمكن أن أذكر أسم محدد، لكن بدون مبالغة جميعهم أتمنى الغناء معهم. 

أما عن تشبيهه بالمطرب حسين الجسمي في الشكل والصوت فأكد قائلا: أولا يشرفني أن يشبهوني بهذا الفنان والمطرب العظيم، والذي أعشق صوته وأغانيه جميعها، لكن من يدرس موسيقى جيداً يعلم إن صوتي يختلف تماماً عن صوت المطرب حسين الجسمي، وكلاً منا له لون مختلف، أما عن الشكل فربما ربط البعض بأن بداية شهرة المطرب حسين الجسمي كان وزنه زائداً ثم قرر أن يتخلص من وزنه الزائد حتى أصبح وزنه متناسب الأن، وكذلك أنا في بداية مشواري كان وزني زائداً وقررت التخلص من وزني حتى وصلت لما أنا عليه الآن، وأعتقد إن هذا هو التشابه الوحيد بيننا. 

وفي السياق نفسه، تحدث عن وزنه الزائد، وعن ما إذا كان شكل المطرب يؤثر على جماهريته، ويقول: بالطبع شكل المطرب مهم جداً يؤثر بالطبع على مشواره الفني، فقد كان وزني وصل إلي 285 كيلو، وهذا كان يؤثر سلبياً على صحتي ونفسيتي، وأجريت عملية جراحية وبدأ وزني في النزول تدريجياً حتى أصبت بالنحافة وصاحبها بعض الأثار الجانبية، ثم خضعت لنظام غذائي من أجل استرداد صحتي، وأصبح الأن جسمي متناسق. 

وحول تفكيره في خوض تجربه التمثيل، رد ضاحكاً: انا مطرب موهبتي الغناء والموسيقي هي الشيء الذي أفهمه جيداً، لكن التمثيل بعيد تماماً عن تفكيري، ولا يمكن أن أخوض تجربة التمثيل لأنني ليس لدي موهبة التمثيل على الإطلاق. 

يشار إلي إن المطرب إبراهيم حكمي هو مطرب سعودي وُلد في قرية مزهره في منطقة جازان، بدأ بالعزف على الأورغ والغناء في حفلات الأعراس العائلية ثم توسّع نشاطه بعد ما تلقاه من إعجاب وتشجيع من المحيطين به. 

 شارك في برنامج اكتشاف المواهب سوبر ستار الموسم الثالث، وتمكّن من الفوز باللقب بعد مشوار من المنافسة، حيث استطاع أن يكسب ثقة لجنة التحكيم وأصوات الجمهور حيث فاز بنسبة 53% من مجموع الأصوات أمام المتسابقة السورية "شهد برمدا" التي احتلت المرتبة الثانية، وبعدها أصدر ألبومه الأول. 

وشارك في بعض المهرجانات الغنائية الكبرى مثل مهرجان هلا فبراير في الكويت، ومهرجان الدوحة، وغيرها.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إبراهيم الحكمي يؤكد أن عائلته كانت ترفض دخوله الوسط الفني إبراهيم الحكمي يؤكد أن عائلته كانت ترفض دخوله الوسط الفني



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - سورية 24

GMT 13:10 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مجموعة دولتشي لخريف 2020 "كئيبة" لتحسين سمعة العلامة
 العرب اليوم - مجموعة دولتشي لخريف 2020 "كئيبة" لتحسين سمعة العلامة

GMT 15:49 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

لافروف يبحث مع غوتيريس الوضع في سورية
 العرب اليوم - لافروف يبحث مع غوتيريس الوضع في سورية

GMT 23:52 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

ترخيص 2500 منشأة تبريد وخزن في حمص

GMT 03:27 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد حلمي يستعد لعمل سينمائي جديد مع زوجته منى زكي

GMT 09:51 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

صابرين توجه رسالة إلى منتقدي خلعها الحجاب

GMT 10:31 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على حيوان "التارديغرادا" الأقوى والأغرب في العالم

GMT 12:19 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

فساتين سواريه بسيطة للمحجبات 2020

GMT 06:32 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

"تويوتا" تُعلن عن سيارتها "رافا 4 2020" الجديدة رباعية الدفع

GMT 04:24 2019 الجمعة ,19 تموز / يوليو

فساتين مطرزة لعيد الاضحى آخر موضة "ريزورت 2020"

GMT 07:52 2019 الإثنين ,20 أيار / مايو

تميمات غير تقليدية لـ"تسريحات" غرف النوم

GMT 01:35 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين عبد الوهاب في الرياض
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24