​اتفاق يقضي بإخراج المُختطفين مِن دوما مقابل ترحيل المُسلّحين

​اتفاق يقضي بإخراج المُختطفين مِن "دوما" مقابل ترحيل المُسلّحين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ​اتفاق يقضي بإخراج المُختطفين مِن "دوما" مقابل ترحيل المُسلّحين

مُتطرّفي ما يسمى "جيش الإسلام"
دمشق ـ سورية 24

أعلن مصدر رسمي أنه تمّ التوصل إلى اتفاق يقضي بخروج كامل المختطفين من دوما مقابل خروج كامل مُتطرّفي ما يسمى "جيش الإسلام" إلى جرابلس خلال 48 ساعة.

وأفاد مراسل "سانا" بأن الدولة وعدت ووفت بوعدها بتحرير كامل المختطفين في الغوطة بما فيهم أهالي دوما الذين كان المتطرفون يستخدمونهم كدروع بشرية.
كما أفاد موفد سانا إلى ممر مخيم الوافدين بدخول عشرات الحافلات إلى مدينة دوما مع الإعلان عن الاتفاق الذي يقضي بخروج كامل المختطفين من دوما مقابل خروج كامل اتفاق يقضي بإخراج المُختطفين مِن "دوما" مقابل ترحيل المُسلّحين ما يسمى "جيش الإسلام" إلى جرابلس.

كان المصدر الرسمي أعلن في وقت سابق اليوم أن مُتطرّفي ما يسمى "جيش الإسلام" المنتشرين في الغوطة الشرقية بريف دمشق طلبوا التفاوض من الدولة السورية وأن الدولة اشترطت وقف إطلاق القذائف باتجاه دمشق قبل الدخول في التفاوض.

وأكد المصدر في تصريح لـ"سانا" أن أي مفاوضات تجري هي مفاوضات مع الدولة السورية حصراً بعد أن استجدى مُتطرّفو "جيش الإسلام" طوال ليل أمس وقف العمليات العسكرية على أوكارهم في دوما.
وقال المصدر إن موافقة الدولة السورية على الدخول بالمفاوضات أساسها حقن دماء المدنيين في دوما والإفراج عن كل المختطفين وإخراج مُتطرّفي "جيش الإسلام" إلى جرابلس.

وجاء رضوخ مُتطرّفي "جيش الإسلام" وطلبهم التفاوض بعد الضربات الموجعة التي تلقوها في العملية العسكرية الحاسمة التي نفذها الجيش العربي السوري على مواقعهم وأوكارهم في دوما ردا على اعتداءاتهم بالقذائف على مدينة دمشق ومحيطها حيث استهدفوا خلال اليومين الماضيين بعشرات القذائف الأحياء السكنية في دمشق ومحيطها وتسببت باستشهاد وجرح عشرات المدنيين.

كان موفد سانا إلى الغوطة الشرقية أشار في وقت سابق اليوم إلى أن الهدوء بدأ يعم منطقة دوما وأن هناك عدم ثقة بجدية طرح مُتطرّفي "جيش الإسلام" بعدما أخلوا ونكثوا بالاتفاق الأول وقاموا بقصف المدنيين في أحياء دمشق.​

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

​اتفاق يقضي بإخراج المُختطفين مِن دوما مقابل ترحيل المُسلّحين ​اتفاق يقضي بإخراج المُختطفين مِن دوما مقابل ترحيل المُسلّحين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

​اتفاق يقضي بإخراج المُختطفين مِن دوما مقابل ترحيل المُسلّحين ​اتفاق يقضي بإخراج المُختطفين مِن دوما مقابل ترحيل المُسلّحين



ارتدت فستانًا أحمر مع زوْج مِن الأحذية السوداء

كارلي كلوس أنيقة خلال وجودها في مدينة نيويورك الخميس

نيويورك ـ مادلين سعاده

ظهرت عارضة الأزياء الأميركية كارلي كلوس، بعدما أعلنت خطبتها منذ أكثر من أسبوع بعد 6 أعوام من المواعدة، بإطلالة مفعمة بالحيوية والسعادة، وهي تلمح إلى خاتم خطبتها الماسي الأنيق من حبيبها جوشوا كوشنر، أثناء وجودها في مدينة نيويورك الخميس. وعرضت كلوس ذات الـ26 عاما، خاتمها الماسي المخروطي المكون من 4 قطع على أصبع الزواج، بينما كانت ترتدي فستانا أحمر متوسط الطول. وتبدو عارضة أزياء فيكتوريا سيكريت السابقة، في حالة من البهجة والسعادة بينما كانت تسير نحو سيارتها الرياضية متعددة الأغراض، مرتدية الفستان الأحمر الذي يبرز جسدها الرشيق مع حزام الخصر بنفس اللون، وأضافت كلوس لإطلالتها زوجا من الأحذية السوداء الأنيقة بينما تزينت بالأقراط المرصعة بالماس، وأخفت عينيها بزوج من النظارات السوداء الكلاسيكية، وسحبت كارلي شعرها إلى كعكة أنيقة للوراء وأكملت إطلالتها الجميلة بالمكياج الطبيعي الناعم. كشف الزوجان اللذان تواعدا في العام

GMT 09:46 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

"السالوبيت" أفضل اختيار لإطلالة عملية في عروض صيف 2018
 العرب اليوم - "السالوبيت" أفضل اختيار لإطلالة عملية في عروض صيف 2018

GMT 10:10 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

النباتات في بيئة داخلية تساعد على خفض ضغط الدم
 العرب اليوم - النباتات في بيئة داخلية تساعد على خفض ضغط الدم

GMT 00:08 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

الهند تقدم ألف منحة دراسية للطلبة السوريين

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 06:06 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:25 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

قطع أثاث عصرية وعملية تناسب الشقق الصغيرة

GMT 10:55 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 06:27 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

شعب ورئيس
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24