محادثات أستانا بشأن سورية تنتهي بلا اتفاق و دي ميستورا يأسف لفشلها
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

محادثات أستانا بشأن سورية تنتهي "بلا اتفاق" و دي ميستورا يأسف لفشلها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محادثات أستانا بشأن سورية تنتهي "بلا اتفاق" و دي ميستورا يأسف لفشلها

المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا
دمشق - سورية 24

لم تتوصل الدول الضامنة لمحادثات أستانة إلى اتفاق على آليات للمضي قدمًا في مسألة اللجنة الدستورية.

وأعرب المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، عن أسفه لعدم تحقيق تقدم ملموس في الجولة 11 من محادثات أستانة حول سوريا.

وفي بيان صادر عن مكتب دي ميستورا اليوم، الخميس 29 تشرين الثاني/نوفمبر ، قال إن روسيا وإيران وتركيا أخفقوا في تحقيق أي تقدم ملموس في تشكيل لجنة دستورية سورية خلال اجتماع أستانة اليوم.


وأضاف البيان، “المبعوث الخاص دي ميستورا يأسف بشدة لعدم تحقيق تقدم ملموس للتغلب على الجمود المستمر منذ عشرة أشهر في تشكيل اللجنة الدستورية”.

كلام المبعوث الأممي يأتي عقب انتهاء محادثات الجولة 11 من اجتماع أستانة الذي يناقش الملف السوري بحضور الدول الضامنة ووفدي المعارضة والحكومة، وهو آخر اجتماع سيحضره دي ميستورا في مهمته المنتهية نهاية الشهر المقبل.

وتحدثت مصادر روسية، اليوم، أن المشاركين في مفاوضات أستانة، اتفقوا على إدراج 142 شخصًا في قائمة اللجنة الدستورية السورية من أصل 150.

ولم تفصح المصادر عن أسماء الشخصيات المتوافق عليها أو المرفوضة من قبل الدول الثلاث.

وقال دي ميستورا في هذا الصدد، “كانت هذه المرة الأخيرة التي يعقد فيها اجتماع في أستانة عام 2018، ومن المؤسف بالنسبة للشعب السوري، أنها كانت فرصة مهدرة للإسراع في تشكيل لجنة دستورية ذات مصداقية ومتوازنة وشاملة يشكلها سوريون ويقودها سوريون وترعاها الأمم المتحدة”.

وتأتي جولة المحادثات الحالية في العاصمة الكازخية بعد أربعة أشهر من الجولة العاشرة التي عقدت في مدينة “سوتشي” الروسية، وخرجت منها روسيا وإيران وتركيا بعدة بنود خصت اتفاق إدلب واتفاق وقف إطلاق النار.

وتعمل الأمم المتحدة منذ كانون الثاني الماضي، على تشكيل اللجنة التي من المفروض أن تعمل على إعداد دستور جديد للبلاد، على أن تتشكل من 150 شخصًا (50 تختارهم الحكومة السورية، 50 تختارهم المعارضة، 50 تختارهم الأمم المتحدة من ممثلين للمجتمع المدني وخبراء).

ومن المقرر أن يتخلى دي ميستورا عن منصبه، نهاية تشرين الثاني الحالي، وعينت الأمم المتحدة الدبلوماسي النرويجي غير بيدرسون خلفًا له.

وكان الحديث عن صياغة دستور جديد لسوريا، جرى في مؤتمر سوتشي، في 30 من كانون الثاني الماضي، وتم الاتفاق على تشكيل لجنة دستورية من ممثلي الحكومة السورية والمعارضة، لإصلاح الدستور وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي “2254”.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محادثات أستانا بشأن سورية تنتهي بلا اتفاق و دي ميستورا يأسف لفشلها محادثات أستانا بشأن سورية تنتهي بلا اتفاق و دي ميستورا يأسف لفشلها



GMT 06:29 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

شركة أميركية تطور سيارة بيك آب بقدرات عالية

GMT 13:59 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يتحدَّث عن يومه الأول مع "ليفربول" الانجليزي

GMT 12:25 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

سنجراني يؤكد ان بلاده سنبقى إلى جانب الدولة السورية وشعبها

GMT 10:19 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

كافاليرز يتخطى هوكس في دوري السلة الأميركي

GMT 17:22 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مديرية الموارد المائية باللاذقية تخصص رقماً للطوارئ

GMT 14:47 2018 الخميس ,27 أيلول / سبتمبر

نشوى تكشف سبب إقدامها على"سليفي مع الموت"

GMT 15:15 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

دمشق ترحب باتقاق المناطق منزوعة السلاح في إدلب

GMT 18:04 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ضربات جوية توقع شهداء وجرحى في ريف إدلب

GMT 00:41 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

التشيكية بليسكوفا تحرز لقب دورة شتوتغارت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24