ديميستورا يؤكّد قدرة بوتين وأردوغان على إنهاء أزمة إدلب بمكالمة هاتفية
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

ديميستورا يؤكّد أن أزمة إدلب تنتهي بمكالمة بين أردوغان وبوتين

ديميستورا يؤكّد قدرة بوتين وأردوغان على إنهاء أزمة إدلب بمكالمة هاتفية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ديميستورا يؤكّد قدرة بوتين وأردوغان على إنهاء أزمة إدلب بمكالمة هاتفية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
جنيف _ سورية 24

دعا المبعوث الأممي الخاص إلى سورية ,ستيفان دي ميستورا, الرئيس الروسي فلاديمير بوتين, والتركي رجب طيب أردوغان, إلى إيجاد صيغة تضمن منع وقوع كارثة في محافظة إدلب شمال سورية, معتبرًا أنّ بوتين وأردوغان قادران على إنهاء الأزمة في إدلب بمكالمة هاتفية.

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحافي مساء الثلاثاء,: سمعنا من خلال وسائل الإعلام أنّ الحكومة السورية وضعت مهلة تنتهي في العاشر من سبتمبر / أيلول الجاري قبل شنّ هجوم على إدلب مضيفًا "لا نُريد أن يتكرّر في إدلب ما حدث في مناطق حلب والرقة والغوطة, داعيّا إلى تجنب العمل العسكري في المحافظة.

وأضاف: أنَّ الضربات الجوّية اليوم في ريف إدلب الغربي ربّما تكون دلالة على أنَّ المحادثات الروسيّة – التركيّة لا تسير على نحوٍ جيّدٍ”. مؤكدًا أنّه لا يجب أخذ أكثر من ثلاثة ملايين شخص يعيشون في إدلب بما وصفه بـ "ذنب 10 آلاف من متطرفي جبهة النصرة الموجودين هناك", وأضاف أن  الأسلحة الثقيلة قادرة على قتل مدنيين أكثر من الأسلحة الكيماوية.

وأعلن دي ميستورا أنَّه تم التوصّل إلى اتفاق مشترك حول اللجنة الدستوريّة للمضي قُدمًا في العمليّة السياسيّة السوريّة. قائلًا: إنَّ “تشكيل لجنة صياغة الدستور السوري من كافة الأطراف ستكون بمثابة نقطة انطلاق لعملية التسويّة السياسيّة للأزمة السوريّة، وتنظيم عمل اللجنة الدستوريّة هو خيار هام لمساعدة السوريين، كما يحتاج اللاجئون لضمانات لعملية التسويّة السياسيّة”.

وتابع: أمامنا أسابيع مهمّة من المشاورات التي يُمكن أن تحيي العملية السياسيّة للحلّ في سورية, فقائمة المشاركين في اللجنة الدستوريّة جاهزة على الطاولة ,مشيرًا أنّه سيقدّم إحاطة لمجلس الأمن الدولي بشأن تطوّرات الحلّ السوري خلال جلسته في 20 سبتمبر /أيلول برئاسة الولايات المتحدة، كما سيلتقي في الـ11 من سبتمبر/أيلول بالمسؤولين الروس والأتراك والإيرانيين في جنيف بشأن سورية بالإضافة إلى تنظيم اللقاءات بين السوريين في الفترة بين 11 و14 من الشهر الجاري، بغض النظر عما ستشهده إدلب.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ديميستورا يؤكّد قدرة بوتين وأردوغان على إنهاء أزمة إدلب بمكالمة هاتفية ديميستورا يؤكّد قدرة بوتين وأردوغان على إنهاء أزمة إدلب بمكالمة هاتفية



GMT 12:24 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 14:38 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وزير الرياضة المصري يتحدَّث عن آخر تطوّرات صلاح

GMT 16:45 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مقتل فيل وتمساح خلال معركة شرسة بينهما في حديقة أفريقية

GMT 16:03 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الاستشراق الإعلامي أهو تفوق عرقي أم عقدة تاريخية؟

GMT 08:19 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

بيدرسن يتوقع اجتماع اللجنة الدستورية السورية في فبراير

GMT 18:39 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

الجامعة العربية ترد على حكومة الوفاق: لا تلق باللوم علينا

GMT 15:28 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مازيمبي يكبد الزمالك خسارة قاسية في دوري أبطال إفريقيا

GMT 20:38 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب تنهي الشوط الأول بالتعادل السلبي مع موريتانيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24