صابرين تؤكّد أنها تقرأ مجموعة من الأعمال الدرامية لاختيار أفضلها
آخر تحديث GMT15:40:55
 العرب اليوم -

بينّت لـ"سورية 24" أن رحيل والدها أجهدها نفسيًا

صابرين تؤكّد أنها تقرأ مجموعة من الأعمال الدرامية لاختيار أفضلها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صابرين تؤكّد أنها تقرأ مجموعة من الأعمال الدرامية لاختيار أفضلها

الفنانة صابرين
القاهرة - محمد عمار

كشّفت الفنانة صابرين، عن سعادتها بإعادة عرض مسلسل "شيخ العرب همام"، أمام الفنان الكبير يحيى الفخراني، على إحدى الفضائيات.

وقالت في مقابلة خاصة مع "سورية 24"، إنها تقرأ حاليًا مجموعة من الأعمال الدرامية، حتى تختار أفضلها، مشيرة أنها سعيدة بما حققته من خطوات فنية مهمة، خلال السنوات الماضية سواء في السينما أو التليفزيون.

تراب الماس

وعن اشتراكها في فيلم "تراب الماس" ونجاحه جماهيريًا، قالت إن هذا العمل مهم في تاريخ السينما العربية، حيث أن فكرته كانت جديدة، وركز الفيلم على الصراع الذي يدور داخل النفس البشرية، وهو بالفعل يعد من الأفلام العالمية، التي أنتجتها مصر في الفترة الأخيرة.

وأضَحت أن خلال العامان الماضيين قدمت مجموعة من الأعمال المهمة في السينما والتليفزيون، أهمها مسلسل "الجماعة" الجزء الثاني، مشيرة أن شخصية زينب الغزالي التي قدمتها في الجماعة، يعد إضافة إلى تاريخها الفني، مؤكّدة أن هناك مجموعة من الأدوار التي قدمتها، تقف أمامها طويلًا، منها "ليالي الحلمية"، و"أم كلثوم"، و"الجماعة"، و"شيخ العرب همام"، و"أبو العلا البشري".

أفراح إبليس 

وعن تأخر عرض الجزء الثاني من "أفراح إبليس"، قالت صابرين إن وقت عرض العمل لا تتدخل فيه، ولكنها سعيدة بهذا العمل كثيرًا، مشيرة أن الكاتب مجدي صابر، سار على الخطوط الدرامية الرئيسية التي كتبها الراحل محمد صفاء عامر في الجزء الأول، موضحة أنها لا تخشى مقارنتها بعبلة كامل، مؤكدة أن عبلة فنانة كبيرة، ومابين الجزء الأول والثاني سنوات طويلة، وهناك تغييرات على ملامح الأبطال من عامل الزمن.

وأكّدت أنها لا تجد عيب في أن يقوم ممثل، بحل محل بطل في الجزء الثاني، طالما أن تاريخ هذا الفنان يسمح ذلك، مشيرة أن هناك اتجاه لعمل جزء ثالث من "أفراح ابليس"، وأنها أيضا تنتظر عرض مسلسل "السر"، مع حسين فهمي.

علاقتها بوالدها الراحل

وعن علاقتها بوالدها الراحل، قالت إن رحيل والدها منذ فترة، أجهدها نفسيًا، خاصة إنها كانت متعلقة به كثيرًا وكان مثلها الأعلى، بسبب أنه هو أول ما أخذ بيدها في الوسط الفني وأعطاها ثقة في نفسها، موضحة أن رحيل والدها سبب لها ألمًا كثيرًا، لكن كان عليها أن تتجاوز أحزانها بسرعة لتعود إلى مسيرتها الفنية بشكل كبير، حتى يسعد بها والدها، والذي كان ينصحها دائمًا على الاستمرار في النجاح.

حسن الإمام والرياضة المحببة إليها

وبشأن النصيحة المهمة التي صارت عليها وأثرت فيها، قالت صابرين، " هي نصيحة المخرج الراحل حسن الإمام، عندما نصحها بالتركيز حتى أنجح بشكل متميز"، وعن قراءاتها، قالت إنها تقرأ كل شيء، الجرائد ومجموعة من الكتب المختلفة سواء فن أو علوم، مشيرة أنها دائمًا تقرأ كتب الدكتور الراحل 
إبراهيم الفقي، أستاذ التنمية البشرية، مضيفة أنها تمارس رياضة الجري والمشي.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صابرين تؤكّد أنها تقرأ مجموعة من الأعمال الدرامية لاختيار أفضلها صابرين تؤكّد أنها تقرأ مجموعة من الأعمال الدرامية لاختيار أفضلها



حمل لون المشاهير بعدما ظهر به عدد من عارضات الأزياء

3 نجمات يرفعن شعار اللون الأسود هذا الأسبوع وكيندال جينر أبرزهن

واشنطن-سورية24

GMT 16:12 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 11:27 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 10:54 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 12:34 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 11:12 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 10:26 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:00 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 12:24 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 15:38 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

انفراجات ومصالحات خلال هذا الشهر

GMT 07:15 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

57 عملاً فنياً في المعرض السنوي لفناني اللاذقية

GMT 09:56 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

مرسيدس بنز "R129 SL" السيارة الكلاسيكية العتيقة

GMT 14:48 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

4 خطوات بسيطة تضمن تلميع السيراميك بأقل مجهود

GMT 13:03 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

مكياج للبشرة السمراء من لوبيتا نيونغو

GMT 08:45 2019 الثلاثاء ,17 كانون الأول / ديسمبر

تفشي سرقة الأبحاث العلمية في جامعة تشرين

GMT 09:38 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

عرض دمى للأطفال على مسرح ثقافي العزيزية في حلب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24