حمادة هلال يُؤكِّد على أنه لا يخشى المنافسة في سباق رمضان
آخر تحديث GMT18:02:58
 العرب اليوم -

بيَّن لـ"سورية 24" أنّه لم يترك الغناء بسبب التمثيل

حمادة هلال يُؤكِّد على أنه لا يخشى المنافسة في سباق رمضان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حمادة هلال يُؤكِّد على أنه لا يخشى المنافسة في سباق رمضان

الفنان والمطرب حمادة هلال
القاهرة- سارة عبدالستار

كشف الفنان والمطرب حمادة هلال عن مشاركته خلال ماراثون رمضان المقبل بمسلسل "ابن أصول"، وأكد أنّ قصته اجتماعية لكنها لا تخلو من التشويق والغموض والإثارة.

وأضاف حمادة هلال، خلال حديث خاص له إلى "سورية 24"، بشأن أسباب تحمّسه للاشتراك في "ابن أصول"، قائلا: "اختلاف القصة عن ما قدّمته مِن قبل أوّل ما جذبني للعمل، فأنا أميل إلى نوعية الأعمال الدرامية الاجتماعية، ورغم ذلك فالقصة اجتماعية لكنها لا تخلو من التشويق والغموض والإثارة"، وبشأن طبيعة دوره في العمل قال: "لا أحبّ أن أتحدّث عن تفاصيل الشخصية حتى لا نحرق الأحداث على المشاهدين، لكنني أقوم بدور "هشام" أو "ميشو" من عائلة ثرية يصاب بمشكلة نفسية رغم أنه ثري ويحاول البحث عن أسبابها من خلال الأحداث"، أمّا عن كواليس العمل فأوضح: "في الحقيقة أنا محظوظ للغاية لأن هذا العمل يضم كوكبة من النجوم المميزين والمقربين إلى قلبي مثل الفنانة آيتن عامر والفنانة سوزان نجم الدين وكثيرين والكواليس أكثر من ممتعة".

اقرأ ايضًا:

 حمادة هلال سعيد بردود أفعال جمهوره على برومو "قانون عمر"

وتحدّث عن شخصية "عمر" التي قدّمها في مسلسل "قضية عمر" الذي شارك به العام الماضي في رمضان، وعن ما إذا كانت شخصية حقيقية موجودة في الواقع أم لا، قائلا: "بالتأكيد.. لكن ليست تجسيدا لشخص بعينه، فمثل "عمر" يوجد كثيرون يتم سجنهم ظلم، ويتم إسناد تهم لديهم دون أن يفعلوها، والأهم من سجنه هو الدراما والأحداث التي يمر بها خلال الثلاثين حلقة والتي تعكس واقع كثيرين في المجتمع وليس "عمر" فقط"، وبشأن تفضيله الدراما الاجتماعية عن دونها من الأعمال أوضح قائلا: "نعم بالفعل، لأنها هي الدراما المحببة لدى الجماهير، ومن الممكن أن تغلف بالأكشن، لكن إذا قدمنا مسلسل أكشن من بدايته لنهايته سيبتعد المشاهد عن متابعته، لأن هذه النوعية من الدراما تكون بعيدة عن قلوب المشاهدين، أما الدراما الاجتماعية فهي تقدم نماذج من قلب المجتمع".

وكشف عن إمكانية تقديمه للأكشن قائلا: "بالطبع أتمنى ذلك، لكن إذا قدّمت الأكشن لا بد ان يكون به إنتاج ضخم، وفي ذات الوقت لا بد أن يتضمن قصة اجتماعية مثلما ذكرت سابقا، لأنها الأقرب إلى قلوب المشاهدين"، وبالنسبة إلى المنافسة في شهر رمضان أكد قائلا: "لا أخشى المنافسة في رمضان، لأن المنافسة تجعل الفنان يبذل قصارى جهده ليظهر أفضل ما لديه، ويجتهد حتى يصل لما يريد، والتوفيق من الله، فكرة تقديمي لعمل في رمضان تتوقف دائما على طبيعة الموضوع الذي سأقدّمه"، أما عن الغناء في المسلسلات فتحدّث عنه قائلا: "على حسب السياق الدرامي، ومن الممكن أن أغني تتر المسلسل، وسيحدّد المخرج محمد بكير ما إذا كانت الأحداث تتطلب وجود أغنيات أم لا، وبشكل عام إذا تم توظيف الأغنيات ضمن الأحداث بشكل جيد فهذا يساعد على الإعلاء من قيمة العمل، وهذا ما حدث في الأغنيات التي قدمتها في مسلسل "قانون عمر" في أغنية "سلام يا غالية"، وأغنية "يا رب نفضل كده مع بعض" في مسلسل "ولي العهد".
واختتم حديثه عن تركيزه في التمثيل وتأثير ذلك على الغناء قائلا: "لا، الغناء أساسي بالنسبة إليّ، وأقوم خلال هذه الفترة بالتحضير لألبومي الغنائي الجديد مع استمرار التصوير"، وتحدّث عن فيلم "شنطة حمزة" قائلا: "هو فيلم مهم وسعيد به كثيرا، لكنه حدث له ظلم في التوزيع دور العرض السينمائي، وهو شيء من اختصاص شركات الإنتاج، الأهم بالنسبة إليّ أنني قدمت عملا جيدا وراضيا عنه".

وقد يهمك ايضًا:

طرح التيزر الرسمى لمسلسل "قانون عمر" للنجم حمادة هلال

حمادة هلال سعيد بردود أفعال جمهوره على برومو "قانون عمر"

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حمادة هلال يُؤكِّد على أنه لا يخشى المنافسة في سباق رمضان حمادة هلال يُؤكِّد على أنه لا يخشى المنافسة في سباق رمضان



لا تتخلي هذا الموسم عن "الأحمر" مع أقمشة الفرو الشتوية

أحدث موديلات المعاطف الملونة من إطلالات النجمات

باريس - سورية 24

GMT 16:42 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تنسيق المعطف بالنقشات الحيوانية لإطلالة أنيقة
 العرب اليوم - أفكار تنسيق المعطف بالنقشات الحيوانية لإطلالة أنيقة

GMT 12:17 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
 العرب اليوم - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 16:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 العرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 16:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف
 العرب اليوم - رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف

GMT 17:58 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طُرق ارتداء الإكسسوارات البُنيّة لموضة شتاء 2021
 العرب اليوم - تعرفي على طُرق ارتداء الإكسسوارات البُنيّة لموضة شتاء 2021

GMT 11:36 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة إليكِ أبرزها
 العرب اليوم - ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة إليكِ أبرزها

GMT 20:54 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إقالة صحافي أميركي كشف عن عضوه الذكري خلال اجتماع على "زوم"
 العرب اليوم - إقالة صحافي أميركي كشف عن عضوه الذكري خلال اجتماع على "زوم"

GMT 13:42 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

يحمل هذا اليوم آفاقاً واسعة من الحب والأزدهار

GMT 05:35 2019 الإثنين ,22 تموز / يوليو

أفضل عطر نسائي جذاب لصيف 2019

GMT 09:35 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 10:54 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 01:45 2018 الثلاثاء ,13 آذار/ مارس

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 13:35 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 15:28 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

تعرف على الوظائف الخلية في شركة "شيبسي"

GMT 14:28 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

فستان خطوبة على طريقة النجمة أحلام

GMT 11:05 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على المكياج المناسب للفستان الأحمر

GMT 07:34 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة والد زوجة الفنان الشاب عمر خورشيد

GMT 15:28 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

استلهمي لفات الحجاب بأسلوب مُميّز من المدوّنة دينا تركية

GMT 14:17 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الصين تستحدث جيش المليار صراصر للتخلص من النفايات المتحللة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24