عاصي الحلاني يؤكد أن والدته لها دور كبير في مسيرته الفنية
آخر تحديث GMT14:20:58
 العرب اليوم -

كانت بمثابة الأب والأم وكلمتها مسموعة

عاصي الحلاني يؤكد أن والدته لها دور كبير في مسيرته الفنية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عاصي الحلاني يؤكد أن والدته لها دور كبير في مسيرته الفنية

عاصي الحلاني
بيروت ـ فادي سماحه

قال عاصي الحلاني إن دور والدته في حياته كان كبيرا، فقد كانت حاضنة له ولأشقائه في أحلك الظروف التي مرت بها لبنان في وقت الحرب، وكان الوالد في العمل وكانت بمثابة الأب والأم وكلمتها مسموعة.وأكد الحلاني في مقابلة متلفزة ببرنامج "هذا أنا" الذي يعرض عبر "قناة أبوظبي"، أنه لا يستطيع وصفها لأحد، مبينا: "الأم لا تُساوى بشيء"، وأوضح أنه برحيلها سجل قصيدة "عمرك شفت شي باب عم يبكي"، وأدى هذه القصيدة إهداء لوالدته.

وأضاف عاصي الحلاني أنه وأشقاءه تربوا بعائلة كان هو فيها الأصغر، ولكنه اليوم أصبح بالنسبة لهم الأكبر، مبينا أنهم عائلة متكاتفة حتى قبل شهرته، ونوه أنها جعلته مهتما أكثر وخائفا بشكل أكبر على أخواته وعائلته.وأوضح أنه عندما بدأ في الغناء كان يغني ويسمعون له، إلا أن أمر نجوميته لم تكن واردة ومستبعدة جدا لديهم، موضحا أنه عندما قدم ببرنامج المواهب "ستوديو الفن" لم يصطحب أحدا من عائلته، وكان صديق له فقط هو من كان يذهب معه لأنه آمن بموهبته.

وأوضح أن المبادرات بشأن الفن كانت فردية، موضحا أن والده عندما رآه يغني أهداه عودا ولكنه لم يؤمن في يوم من الأيام أنه سيصير نجما ويعرفه الجمهور، موضحا أن والده ووالدته لم يحضرا له سوى حفلتين فقط.وأكد الحلاني أن حياته كانت فردية، وأشقاؤه دخلوا حياته عندما دخل الوسط الفني وأصبحوا مهتمين، إلا أن شقيقه الأكبر لم يكن لديه أي موهبة في الفن، وأوضح أن شقيقه الراحل كان يمتلك صوتا جيدا ولكنه لم يحترف المهنة إطلاقا.

وأضاف أنه بعد كل السنوات التي امتلك فيها الخبرة، لا يستطيع أن يحدد الأغنية الناجحة من الفاشلة، إلا أنه يستطيع أن يحدد الأغنية الجيدة من الرديئة.

وصرح عاصي قائلا: "أنا كأب أريد أن أغير تساهله مع أبنائه"، موضحا أن زوجته دائما ما تطلب منه أن يكون قاسيا مع أبنائه في خروجهم لقضاء احتياجاتهم ودائما ما تحمسه تجاه ابنه "الوليد".

في بداية حياته الفنية قدم عاصي اللون العراقي، وأطلق أغنية يا ناكر المعروف عام 1994 من ألحانه، إلى جانب العديد من ألوان الغناء الفلكلورية، منوها إلى أنه تربى في بيت يحب هذا اللون.

وأضاف أنه علم فيما بعد أن أصله من العراق وعائلة بيت الحلاني من "الحلة" بالأساس، وانتقلت العائلة إلى لبنان وأصبح اللقب للعائلة، مبينا أن الجينات دائما ما تلعب دورا في غنائه باللهجة العراقية.

وأشار إلى أن اللون العراقي غني جدا بالشعر والموسيقى، موضحا أنه يرى أن هناك الكثير من الأعمال التي تم تقديمها في لبنان أو المنطقة العربية جاءت أصولها من العراق.

وأوضح أنه لا يعنى به "الباباراتزي" لأن حياته الشخصية معروفة للجميع، مردفا: "ما بيهمني يتبعوني لأنني حدا ما عنده أسرار في حياته، والحديث عنهم لن يقدم أو يؤخر".

وأكد أنه كان بينه وبين الراحل سيمون أسمر مودة دائمة، غير أنه في مرحلة ما كان بمكتبه وقرر أن يكون لوحده، موضحا أنه نصحه بأن يبتعد عن الغرور، وأشار إلى أنه أراد شراء سيارة عام 1992 وقال له سيمون اشتري ما يجعلك قريبا من الناس ولا يبعدك عنهم أو يرونك في منطقة معينة، وهذا كان لديه حق فيه.

وأشار إلى أن الفنانة فيروز لها مسيرة طويلة، وعندما تأتي سيرتها لا يستطيع حصرها في أغنية أو اثنين، موضحا أنها والفنانة صباح ووديع الصافي المدرسة اللبنانية.

وواصل عاصي الحلاني حديثه عن ما وصل إليه حال الفن في الفترة الحالية، مشيرا إلى أننا في الـ 15 سنة الماضية فقدنا بالأغاني المواضيع أي "الشعر".

وأوضح "الحلاني" أن الأغنية في البداية كان فيها مضمون وعمق، مبينا: "صار الشباب يفوتوا على الكلمة المبتذلة والسهلة وهذا خطأ، فمهما تطورنا بالموسيقى لابد أن يكون هناك محافظة على الكلمة".

وألمح عاصي الحلاني إلى أزمة نقابة الموسيقيين في مصر مع مطربي المهرجانات قائلا: "بعض النقابات في بعض البلاد العربية حاليا توقف مطربين بسبب عدم تنقيتهم للكلمات".

وأردف في نصيحة منه للمطربين الشباب: "اهتموا بالكلمة ثم الكلمة ثم اللحن فالأغنية، مثل بوكيه الورد لابد لها من 5 عناصر متكاملة الصوت والأداء والكلمة والموسيقى واللحن".
قد يهمــك أيضــا: 

عاصي الحلاني بصحبة زوجته في باريس

عاصي الحلًاني يوضّح إسمه الحقيقي في برنامج المواهب "ذا فويس كيدز"

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عاصي الحلاني يؤكد أن والدته لها دور كبير في مسيرته الفنية عاصي الحلاني يؤكد أن والدته لها دور كبير في مسيرته الفنية



تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

تعرّفي على أجمل إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020

دبي - سورية 24

GMT 16:42 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تنسيق المعطف بالنقشات الحيوانية لإطلالة أنيقة
 العرب اليوم - أفكار تنسيق المعطف بالنقشات الحيوانية لإطلالة أنيقة

GMT 11:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها
 العرب اليوم - أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها

GMT 16:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 العرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 17:58 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طُرق ارتداء الإكسسوارات البُنيّة لموضة شتاء 2021
 العرب اليوم - تعرفي على طُرق ارتداء الإكسسوارات البُنيّة لموضة شتاء 2021

GMT 21:31 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
 العرب اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 11:36 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة إليكِ أبرزها
 العرب اليوم - ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة إليكِ أبرزها

GMT 16:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف
 العرب اليوم - رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف

GMT 15:37 2020 الثلاثاء ,26 أيار / مايو

ألوان صبغات شعر 2020 من وحي الفنانات

GMT 09:06 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

اللون الأسود يسيطر على مجموعة إيلي صعب

GMT 10:12 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

الفرادة والغرابة في معرض النحات السوري جميل قاشا

GMT 10:46 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الكسندر زاسبيكين يجدد دعم روسيا لسورية في مكافحة التطرف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24