غادة عبدالرازق تُؤكّد على أنّ حدوتة مُرة سيتفوّق في نسبة المُشاهدة
آخر تحديث GMT22:22:43
 العرب اليوم -

أوضحت أنّها تُناقش قضايا مرتبطة بشريحة كبيرة من الجمهور

غادة عبدالرازق تُؤكّد على أنّ "حدوتة مُرة" سيتفوّق في نسبة المُشاهدة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - غادة عبدالرازق تُؤكّد على أنّ "حدوتة مُرة" سيتفوّق في نسبة المُشاهدة

الفنانة المصرية غادة عبد الرازق
القاهره-سورية 24

تملك غادة عبدالرازق اسما له بصمة ونجاحات كبيرة في عالم الدراما التلفزيونية، وباتت من أبرز نجمات رمضان اللاتي اعتاد الجمهور متابعتها كل عام، ورغم الكثير من الجدل واللغط الذي أثير بسبب إمكانية خروجها من سباق دراما رمضان 2019 لكنها فاجأت الجميع بتمكنها من دخول السباق بمسلسل "حدوتة مرة" الذي يعرض عبر 14 محطة فضائية خلال الموسم وتؤدي فيه غادة عبدالرازق دور "مُرة" التي تؤدي دور امرأة تعيش مأساة حقيقية وتتعرض حياتها للتهديد.

وقالت غادة عبدالرازق إن أهم ما جذبها في مسلسل "حدوتة مُرة" القصة المختلفة للمسلسل والتي تحمست لها للغاية حينما قرأت ما كتبه عمر عبدالحليم، ومن ثم الخطوط والمراحل التي يحملها المسلسل ومناقشته لقضية حساسة أعتقد بأنها لم تناقش من قبل، وأنا أحب دائما أن أُقدم أعمال خارج الصندوق لم يقترب منها أحد من قبل، فكل العوامل كانت مُشجعة لي أن أُقدم هذا العمل، والحقيقة أنني محظوظة بالأعمال المميزة في الدراما التي تعرض عليّ وأختارها لتقديمها رغم أنه مع كل مرة أُحقق النجاح فيها أجد صعوبة كبيرة في استكمال الأمر، وفي كل عام كانت تعرض أعمالي بشكل حصري وهي وسيلة للتسويق عبر المنتج، لكن هذا العام أعتقد بأن مسلسلي ستتم مشاهدته بنسب كبيرة في الوطن العربي وبخاصة أنه تم بيعه لفضائيات مصرية وعربية من المحيط للخليج، وأشعر بأن المسلسل في العام الجاري سيحقق ضجة أكبر من أعمالي السابقة، وهذا الانتشار لا أرى فيه أي أمر سلبي بل إن العرض الحصري يُعرض العمل الفني للظلم وعدم القدرة على متابعته من كل الناس، وقدمت الكثير من الوجوه الجديدة والشابة سواء في التمثيل أو الإخراج وهذا أمر يجعلني أفتخر بأعمالي، وخاصة أن لدينا عددا كبيرا من الموهوبين الذين لم يجدوا فرصة ومن حقهم أن يحصلوا عليها وخاصة أنني أتذكر بداياتي وأحاول أن أعطي الفرصة للموهوبين وليس أكثر من ذلك، وراهنت على كل من قدمتهم من قبل وحققوا نجاح كبير، ولا علاقة للأمر بإبداء ملاحظاتي على مخرجة جديدة إنما هي موهوبة وأراهن عليها بشدة.

وأضافت غادة: "أُقدم الواقع في الدراما وأناقش قضايا تكون مرتبطة بشريحة كبيرة من الجمهور ما بين فقير وغني، والواقع دائما ما يكون مؤلما وهذا أمر طبيعي ولكن المهم أن يكون الفنان لديه رسالة في تقديم أعمال تمس الجمهور بشكل كبير حتى لو كانت فيها جرعة "نكد" ولكنني أعوض ما أُقدمه بأدوار بعيدة عن هذا النمط في السينما على غرار ما قدمته في "حرب كرموز" مؤخرا، وعلى العكس لم أسمع عن أي هجوم طالني بسبب تقديم أعمال واقعية بل أن الناس تتفاعل مع أعمالي لواقعيتها وقربها من قضايا تهمهم، ولا أهتم بالنظر إلى المنافسة بشكل كبير وما أهتم به هو تقديم العمل الفني الذي أُشارك فيه على أفضل مستوى وأسخر كل جهدي وطاقتي لهذا الشأن، وكل فنان يحصل على النجاح قدر المجهود الذي يقوم به، فلو هناك فنان آخر حقق النجاح أكثر مني فبالتأكيد هو اجتهد أكثر، وسأحاول مشاهدة كل أعمال زملائي هذا العام وهذا ما أحرص عليه دائما في كل عام أن أُشاهد أعمال الآخرين، سواء نجوم ونجمات جيلي أو من سبقوهم أو من جاءوا بعدهم من الشباب وهذا أمر جيد يعطيني الخبرة وأتعرف على ما يقدمه غيري، ولم نبدأ في تصوير المسسل مُبكرا لذا كان مُهددا بالخروج من السباق الرمضاني بالإضافة إلى أنه لم تكن قد إنتهت كتابته، ولكننا تحدينا كل شيء ورغبتنا في تنفيذ العمل على أفضل شكل ممكن والصراع على اللحاق بالموسم الرمضاني كان أكبر من أي شئ، وأنا سعيدة بعرض العمل في رمضان ومتفائلة به للغاية.

اقرأ أيضا:

حنان مطاوع تعتبر العمل مع غادة عبدالرازق في "ضد مجهول" "متعة"

واستطردت: "أعتقد بأنه من كثرة الصعوبات والأعباء الموجودة لدى الناس فهناك محاولات للتخفيف عنهم وهذا يتطلب من صناع الأعمال أن يضعوا بارقة الأمل في عيون الناس لأنه لا يوجد شيء اسمه "مستحيل" في الواقع، والإنسان لا بد أن يقوم بما عليه وزيادة ولا يأتي النجاح بـ"تكة"، وموجودة لدي كل الأوساط وفي كل مكان وليس فقط في الفن وأتعامل مع الأمر بتجنبه والابتعاد عنه، بالتجاهل طالما أن الأمر لا يخصني وأركز فقط في أعمالي وأحاول أن أعيش في جو صحي بعيدا عن هذه الحروب، وهذا أمر يسعدني للغاية وأسعى قدر المستطاع أن أُقدم أفضل ما لدي من أعمال للجمهور، دون أن أخيب أملهم وحبهم لي بتقديم أعمال سطحية، وهذا الدعم الذي أتلقاه من الجمهور هو ما يجعلني قوية وأسعى للتواجد كل عام".

قد يهمك أيضا:

غادة عبدالرازق تُعرب عن سعادتها لتكريمها في حفل "الدير جيست"

غادة عبدالرازق تُؤكّد أنّ جمهورها قوّتها وأسرتها كلّ حياتها

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غادة عبدالرازق تُؤكّد على أنّ حدوتة مُرة سيتفوّق في نسبة المُشاهدة غادة عبدالرازق تُؤكّد على أنّ حدوتة مُرة سيتفوّق في نسبة المُشاهدة



تألّقت بتسريحة الشعر المرفوع من الأمام والمنسدل من الخلف

إطلالات ميدلتون بملابس مِن اللون الأصفر في الحجر المنزلي

لندن - سورية 24

GMT 09:14 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ظلال الأزياء حسب لون الحذاء الخاص بك

GMT 15:18 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

مارك يكشف سبب عدم اتخاذه خطوات ضد الرئيس الأميركي
 العرب اليوم - مارك  يكشف سبب عدم اتخاذه خطوات ضد الرئيس الأميركي
 العرب اليوم - أفكار لإزالة بقع الكلور الصفراء من الملابس الملوّنة

GMT 14:05 2020 السبت ,02 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 09:02 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 09:54 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تطرق أبواب الحكومات أو المؤسسات الكبيرة وتحصل على موافقة ما

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 13:17 2020 السبت ,02 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 12:32 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

خواتم ذهب أصفر أحدث موضة

GMT 11:28 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 21:02 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

مى حلمى تتعرض إلي وعكة صحية شديدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24