ميريام فارس تؤكد أنه لا يمكن لأحد المزايدة على حبها وتقديرها لمصر
آخر تحديث GMT22:01:20
 العرب اليوم -

أعربت عن اعتزازها بالجمهور الذي احتضنها منذ نشأتها

ميريام فارس تؤكد أنه لا يمكن لأحد المزايدة على حبها وتقديرها لمصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ميريام فارس تؤكد أنه لا يمكن لأحد المزايدة على حبها وتقديرها لمصر

الفنانة اللبنانية ميريام فارس
بيروت - سورية 24

تلقى الفنان هاني شاكر، مكالمة تليفونية من المطربة اللبنانية ميريام فارس التي تستعد لإحياء حفل لها ضمن فعاليات مهرجان موازين في المغرب، وأعربت ميريام خلال اتصالها عن امتنانها واعتزازها بالجمهور والشعب المصري الذي احتضنها منذ نشأتها الفنية.

وأكدت ميريام اعتذارها للشعب المصري كله عن سوء فهم كلماتها وتعبيرها خلال المؤتمر الصحافي.

وأشارت ميريام خلال المكالمة التليفونية إلى أنه تم فهم كلماتها وتعبيرها بشكل خارج السياق وأنه تم تحريف المعنى، مشيرة إلى أنه لا يمكن لأحد أن يزايد على حبها وتقديرها لمصر وشعبها.

وجاء بيانها مخاطبة الشعب المصري، الذي أرسلته إلى الفنان هاني شاكر بصفته رمزًا فنيًا مصريًا وعربيًا وكنقيب الموسيقيين المصريين كالتالي.

وتوجه بكلامي للشعب المصري الحبيب، على هامش المؤتمر الصحافي الذي أجريته قبل يومين ضمن فعاليات مهرجان موازين.

اقرأ  أيضًا:

ميريام فارس تفاجئ جمهورها بإلغاء حفل الجمعة في الكويت

 

وعلى هامش السؤال الذي طرح عليها وهو: "لماذا قلَت حفلاتك اليوم في مصر علمًا بأنك كنت في بداياتك تقيمين حفلين لثلاثة في الأسبوع؟" كان جوابي واضحًا، أن مع مرور الوقت كبرت وتطورت فنيًا وأصبحت متطلباتي أكبر وصارت شوي تقيلة على مصر بما معنى كبرت متطلباتي على المتعهدين المصريين الذين كنت أتعامل معهم في بداياتي، أعيد وأكرر قلتُ: "صارت" يعني "أصبحَت" وليس "صِرتُ" يعني "أصبحتُ" والفرق شاسع.

وأكملت كلامي قائلة، "لهذا السبب قلّت حفلاتي في مصر أي "لم أعد أحيي حفلتين أو ثلاثة في الأسبوع" وهذا منطقي جدًا حالي كحال جميع النجوم العرب الذين يحيون حفلتين أو ثلاثة في السنة وليس في الأسبوع الواحد في بلدنا الثاني مصر، أنا لم أتعال على زملائي الفنانين كما حاول البعض تحريف كلامي والاصطياد في الماء العكرة، ولم أتعال على الشعب المصري أنا التي وفي كل مقابلاتي الصحفية أقول وأعيد أنني إنطلقت من لبنان ولكن نجوميتي منحتني إياها مصر، أرجوكم لا أحد يحاول أن يزايد على محبتي واحترامي وتقديري لجمهورية مصر العربية والشعب المصري الحبيب، يؤسفني أن لهجتي اللبنانية وردّي المختصر فتح مجال لجدال كبير وسوء تفاهم أكبر، أعتذر من الشعب المصري فقد خانني التعبير باللبناني وكما قلت في المؤتمر الصحفي البارحة "تحيا مصر" أعيد وأكرر: "تحيا مصر".

قد يهمك أيضًا:

اللبنانية ميريام فارس تحتفل بعيد ميلادها السادس والثلاثين

ميريام فارس تتجاهل قرار منعها من دخول الكويت بفيديو جديد

المصدر :

Wakalat | وكالات

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميريام فارس تؤكد أنه لا يمكن لأحد المزايدة على حبها وتقديرها لمصر ميريام فارس تؤكد أنه لا يمكن لأحد المزايدة على حبها وتقديرها لمصر



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد - سورية 24

GMT 16:00 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

أحدث الإكسسوارات الشبابية من "الصدف" لصيف 2020
 العرب اليوم - أحدث الإكسسوارات الشبابية من "الصدف" لصيف 2020
 العرب اليوم - أفضل المعالم السياحية في ألبانيا واحظى بعطلة رائعة

GMT 06:57 2020 السبت ,30 أيار / مايو

إليسا تحصد 1.2 مليون مشاهدة بـ قهوة الماضي

GMT 15:23 2020 الأحد ,02 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 17:07 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 15:01 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 18:00 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 13:14 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

عليك أن تتجنب الأنانية في التعامل مع الآخرين

GMT 17:47 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يتحدث هذا اليوم عن مغازلة في محيط عملك

GMT 08:29 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

تشكيلية مصرية تبرز أوجاع المرأة وأحلامها عبر "حكايات ستات"

GMT 04:49 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24