إيمان العاصي تؤكّد أنّ ردود الفعل على لمس أكتاف فاقت التوقّعات
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

أوضحت أنّها تبحث حاليًا عن أعمال "تغرّد بها" خارج السرب

إيمان العاصي تؤكّد أنّ ردود الفعل على "لمس أكتاف" فاقت التوقّعات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إيمان العاصي تؤكّد أنّ ردود الفعل على "لمس أكتاف" فاقت التوقّعات

الفنانة إيمان العاصي
القاهرة ـ سورية24

أوضحت الفنانة إيمان العاصي أن الجمهور فوجئ بدورها في مسلسل "لمس أكتاف" الذي عُرض في رمضان الماضي، مشيرة إلى أن الأصداء جاءت أكثر من رائعة وقد حقق العمل نسب مشاهدات عالية.وأشارت إيمان إلى إنها بحثت طوال مسيرتها الفنية عن أدوار تضعها بمناطق تمثيلية جديدة، حيث قدمت أدوار الفتاة الرومانسية والهادئة في أعمال سابقة ولكن في شكل مختلف، موضحة أنها كانت في حاجة إلى أدوار أخرى تغرد بها خارج السرب، وهذا ما وجدته في "لمس أكتاف" من خلال دور "غادة"، تلك الشخصية التي حملت الكثير من التقلبات والمفاجآت، والتي تمردت من خلالها على أدوار الفتاة الرومانسية.

أقرا أيضا" :

إيمان العاصي تؤكّد سعادتها بالاشتراك في بطولة "لمس أكتاف"

وأضافت أن هذا كله جعل الجمهور يفاجأ بتفاصيل الدور، وردود الفعل على الشخصية كلها كانت تصب في صالحها. وقالت أن هناك اختلافًا في تجربتها هذا العام، وهذا الاختلاف هو الذي يحركها تجاه أي دور فني جديد، كما تابعت إن موضوع العمل عمومًا ومناقشته لقضايا المواد الجديدة المُخدرة ومدى تأثيرها في الشباب شكّل دافعًا قويًا لها لتقديم المسلسل؛ لتسليطه الضوء على قضايا مجتمعية موجودة وزادت خلال الفترة الأخيرة. وأكدت أنها درست الشخصية جيدًا من خلال جلسات عمل لتخرج بالشكل الذي ظهرت به.

وقد يهمك أيضا" :

إيمان العاصي "رسامة" تعاني من مرض نفسي في "لمس أكتاف"

إيمان العاصي تكشف عن المسلسل الذي ندمت على تقديمه

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيمان العاصي تؤكّد أنّ ردود الفعل على لمس أكتاف فاقت التوقّعات إيمان العاصي تؤكّد أنّ ردود الفعل على لمس أكتاف فاقت التوقّعات



GMT 16:13 2020 الأحد ,02 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 13:22 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 17:47 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يتحدث هذا اليوم عن مغازلة في محيط عملك

GMT 11:01 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 08:52 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

ما وراء كواليس عرض "دولتشي آند غابانا" في نيويورك
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24