فرقة غيتارات معهد صلحي الوادي تترجم موهبتها بحب وشغف
آخر تحديث GMT14:45:46
 العرب اليوم -

فرقة غيتارات معهد صلحي الوادي تترجم موهبتها بحب وشغف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فرقة غيتارات معهد صلحي الوادي تترجم موهبتها بحب وشغف

فرقة غيتارات معهد صلحي الوادي
دمشق - سورية 24

ضمن طقس أوركسترالي عاش جمهور مجمع دمر الثقافي أجواء من الحلم مع تراقص أنغام تضج بالحياة من بين أنامل فرقة معهد غيتارات صلحي الوادي بقيادة الموسيقي يزن الجاجة.

وقدمت الفرقة الفتية نفسها خلال الحفل الذي أحياه عازفون موهوبون شباب من طلبة المعهد عبر مقطوعات موسيقية متنوعة تنتمي إلى مختلف العصور ابتداء من عصر الباروك وصولا الى العصر الكلاسيكي والعصر الحديث و العصر الرومانسي.

وتراوح تقسيم أصوات الغيتارات في المقطوعات الموسيقية بين أربعة وستة أصوات وفقاً للقطعة الموسيقية لتظهر بطقسها الاوركسترالي الأمر الذي انعكس على الحضور انسجاماً وحماسة.‏

وأعطى العازفون اليافعون الموسيقا من دفق روحهم وبدت إمكانياتهم واضحة من خلال ما قدموا ليختاروا آلة الغيتار لتكون سفيرتهم ويعبروا من خلالها عن مكنوناتهم فيترجموا موهبتهم بحب وشغف.‏

يذكر أن أوركسترا الغيتار بمعهد صلحي الوادي هي فرقة أكاديمية مشكلة من 16 عازف غيتار من الطلاب المتفوقين في المعهد تأسست عام 2018 وكانت أول مشاركة لها ضمن فعاليات يوم الموسيقا العالمي بالمشاركة مع أوركسترا النفخيات بالمعهد.

اقرا ايضا

23 تشكيليا في معرض “فسحة لون” في دار الأسد للثقافة في اللاذقية

وتعزف هذه الفرقة مقطوعات متنوعة لأربعة أصوات أو أكثر لمؤلفين عرب وعالميين كما وزع لها موسيقيون سوريون عدة أعمال تحضر لتقديمها.

ومعهد صلحي الوادي للموسيقا التابع لوزارة الثقافة تأسس عام 1960 تحت اسم المعهد العربي للموسيقا ليتغير اسمه لاحقا إلى معهد صلحي الوادي تكريما لمؤسسه ويخرج سنويا العشرات من الأطفال واليافعين في مجالات العزف على مختلف الآلات الموسيقية العربية والغربية ويرفد المعهد العالي للموسيقا بمواهب مبدعة.

قد يهمك ايضا

تكريم الأطفال الفائزين في مسابقة وزارة الثقافة السورية

مجموعة رؤاك ابتهال لسليمان السلمان في رؤى شعراء بثقافي أبو رمانة

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرقة غيتارات معهد صلحي الوادي تترجم موهبتها بحب وشغف فرقة غيتارات معهد صلحي الوادي تترجم موهبتها بحب وشغف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرقة غيتارات معهد صلحي الوادي تترجم موهبتها بحب وشغف فرقة غيتارات معهد صلحي الوادي تترجم موهبتها بحب وشغف



تحدَّت الرياح والمطر وارتدت فستانًا زهريًّا مُذهلًا

ملكة إسبانيا تظهر بإطلالة أنيقة أثناء قداس عيد الفصح

كانبيرا - ريتا مهنا

GMT 06:01 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
 العرب اليوم - مذاق خاص لـ"الغولف" داخل ملاعب الدومنيكان
 العرب اليوم - أفضل الألحفة وأغطية الوسادات للحصول على نوم جيّد
 العرب اليوم - مراسل "الغارديان" يتحدث عن عودته للعمل في دبلن

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 17:17 2019 السبت ,20 إبريل / نيسان

استلهمي إطلالة شابة وعصرية من جوليا روبرتس

GMT 18:19 2019 السبت ,20 إبريل / نيسان

إليزابيث وورن تدعو لبدء إجراءات عزل ترامب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24