وهبي يؤكد “البام” و”البيجيدي” مطالبان بالاعتذار للمغاربة
آخر تحديث GMT21:19:56
 العرب اليوم -

وهبي يؤكد “البام” و”البيجيدي” مطالبان بالاعتذار للمغاربة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وهبي يؤكد “البام” و”البيجيدي” مطالبان بالاعتذار للمغاربة

النائب البرلماني عبد اللطيف وهبي
الرباط ـ سورية 24

قال عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إن ” البام” و “البيجيدي” مطالبان بإجراء نقد والاعتذار للشعب المغربي، مشددا على أنهما ( الحزبين) أدخلا المغرب في متاهات لا تليق بهما كحزبين وطنيين.وأوضح وهبي، في حوار حديث له، أن حزبي الأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية ” عليهما القيام بنقد ذاتي، وتقديم الاعتذار لكافة المغاربة، فالحزبين معا ارتكبا نفس الخطأ بطريقة مختلفة، سواء بحسن أو سوء نية”.

وأضاف  الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن ” الخطأ الذي ارتكبه الحزبان أدخلا الشعب المغربي في متاهات، فالمغاربة لم يتورطوا قط في صراع بين فكر حداثي وديني أو محافظ، بل كانوا يستطيعون الجمع بين الإثنين”، مردفا في السياق ذاته :” كل واحد من الحزبين استغل الطرف الثاني ودخل في المواجهة، لذلك أقول أخطأنا الموعد مع التاريخ، وأدخلنا المغرب في متاهات لا تليق بنا كأحزاب وطنية”.

وتساءل وهبي هل الصراع مع العدالة والتنمية كان صراعا إيجابيا أم سلبيا؟، أم فقط وسيلة لخلق نوع من التوتر الاجتماعي والثقافي داخل البلد؟، دونما تقديم أي إيجابية على التساؤل.

يشار أن تقاربا ملفتا للنظر بين حزب العدالة والتنمية وحزب الاصالة والمعاصرة، لوحظ بعد اللقاء الأخير الذي جمع سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية وعبد اللطيف وهبي الأمين العام للبام بالرباط.

لقاء وهبي مع العثماني، كان في سياق اللقاءات التي يقودها رفقة أعضاء من مكتبه السياسي، مع قادة الاحزاب السياسية، لمناقشة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالبلاد، وخصوصيات الظرفية التي يعيشها المغرب بشكل عام، إضافة إلى طبيعة العلاقة بين الحزبين والتي اتسمت طيلة المراحل الماضية بنوع من التوتر.

قد يهمك ايضا:

وهبي يُحذر من تداعيات إغلاق “أندية البلياردو” على 50 ألف مستخدم

عبد اللطيف وهبي يعلن عن اسم المرشح لرئاسة فريق البام بمجلس المستشارين

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وهبي يؤكد “البام” و”البيجيدي” مطالبان بالاعتذار للمغاربة وهبي يؤكد “البام” و”البيجيدي” مطالبان بالاعتذار للمغاربة



قصَّته الضيقة ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

طُرق تنسيق الفساتين الكاجوال مِن وحي بيلا حديد

واشنطن - سورية 24

GMT 14:31 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق
 العرب اليوم - حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق

GMT 12:25 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشف ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" الروسية
 العرب اليوم - اكتشف ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" الروسية

GMT 19:44 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتصميم بيت فاخر بميزانية محدودة تعرف عليها
 العرب اليوم - نصائح لتصميم بيت فاخر بميزانية محدودة تعرف عليها

GMT 19:35 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مذيعة بريطانية تظهر على الهواء وكأنها دون قدمين
 العرب اليوم - مذيعة بريطانية تظهر على الهواء وكأنها دون قدمين

GMT 10:51 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 202

GMT 12:32 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

خواتم ذهب أصفر أحدث موضة

GMT 14:25 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

نصائح لاختيار مجالس ضيوف فخمة وملفتة تليق بمنزلك

GMT 04:37 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

أبرز ديكورات موائد الطعام احتفالًا برأس السنة 2020 تعرف عليها

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

زواج الموسيقار طاهر مامللي والصحفية مرح ماشي وهذه التفاصيل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24