أطفال مصابون بـمتلازمة داون يقدمون عرضا للأزياء في دمشق
آخر تحديث GMT10:37:52
 العرب اليوم -

أطفال مصابون بـ"متلازمة داون" يقدمون عرضا للأزياء في دمشق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أطفال مصابون بـ"متلازمة داون" يقدمون عرضا للأزياء في دمشق

أطفال بـمتلازمة داون يقدمون عرضا للأزياء في دمشق
دمشق - سورية 24

لم تكن المرة الأولى التي يعتلي فيها مهند الرفاعي المسرح، بابتسامته التي تمتد مثل فراشة. الشاب العشريني المصاب بمتلازمة "داون" قاده صخب الجمهور إلى المنصة، وحوّل تصفيقهم عيناه إلى مرآة، تماما كما في كل مرة. لطالما حصل مهند على العديد من الميداليات في البولينغ وكرة السلة وسباقات الجري، وها هو اليوم يقدم استعراضه الشامي على هامش عرض استثنائي للأزياء، أقيم في العاصمة السورية دمشق، وكان أبطاله من الأطفال المصابين (بمتلازمة داون).

وقف مهند أمام الجموع بلباس العراضة الشامية التقليدي، أصابته الحرارة عندما استل سيفه، طغى صوت صليل السيوف على صوت التصفيق في عرض السيف والترس الذي قدمه على المسرح.الحفل الذي جمع مع مهند نحو 30 شابا وشابة ضمن فعالية "أعطوا حبا لذوي الهمم"، أقامته مؤسسة "الوعد الصادق" الإنسانية بمشاركة نجوم الدراما السورية وجمعيات تنموية عدة في فندق شيراتون بدمشق بهدف دعم الأشخاص ذوي الإعاقة (ذوي الاحتياجات الخاصة).
1 / 6
وتضمن الحفل عروضا مبهرة أخرى لأطفال (متلازمة داون): كإلقاء الشعر، الغناء، العزف، الرسم،  تقديم عرض السيف والترس، وغير ذلك.وعلى هامش الفعالية، بيّن فريد أبو دراع، مصمم أزياء سوري، أنه " استمتع في التحضير للعرض، لا سيما أن التعامل مع هؤلاء الأشخاص رائع ويضيف له الكثير"من جانبها، قالت صفا حمادة، منظمة الفعالية: "إن الشبان والشابات المتواجدون في الفعالية هم من ذوي الهمم، مرضى متلازمة "داون"، مرضى التوحد، مرضى التخلف العقلي، مشيرة إلى أهمية تسليط الضوء على دعم هؤلاء في المجتمع لأنهم جزء مهم منه".


وحضر الفعالية عدد من الفنانين السوريين، كان منهم الفنان محمد باش، الذي أكد، "أن تواجده مع هؤلاء الأطفال مهم له ولهم، وأنهم يعلمون العالم العطاء بلا مقابل وبلا حدود".كما حضرت الممثلة السورية، رنا شميس، التي شاركت الفنان باش رأيه، فبينت "أن تواجد الفنانين السوريين في هذه الفعاليات يغمرهم بالفرح في حال كان حضورهم مبهجاً لهؤلاء الشبان".

وحضرت كذلك الفنانة القديرة، أنطوانيت نجيب، التي لم يمنعها وضعها الصحي من الحضور، مؤكدة "أنها لن تفوت فرصة رؤية السعادة في عيون الأطفال هؤلاء الشبان، مشيدة بأهمية هذا النوع من الفعاليات التي تجعلنا قادرين على منح الأطفال والشباب السعادة في ظل كل هذه الظروف الصعبة".
"نقطة تحول في حياتهم"

هكذا وصفت لور قات، إدارية في منظمة قرى الأطفال (SOS)، أهمية هذه الفعالية بالنسبة للشبان والشابات، وأكدت في حديثها لـ "سبوتنيك"، "ضرورة تقديم الدعم المجتمعي والرعاية والجهد والصبر والتمويل لهم ليخطوا خطواتهم الأولى في الحياة".وكان يوم الفعالية بالنسبة لهؤلاء الشبان نهارا متواصلا دون ليل، ليس بساعاته المحدودة، بل بنجومه الثلاثين الذين لا يمكن لأحلامهم إلا أن تصبح حقيقة!.

قد يهمـــك أيضــا:

 البائع الصغير فعالية لدمج أطفال متلازمة داون في المجتمع

إسرائيلية تنسج خطة لسرقة مليون دولار من حساب زوجها المسن

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطفال مصابون بـمتلازمة داون يقدمون عرضا للأزياء في دمشق أطفال مصابون بـمتلازمة داون يقدمون عرضا للأزياء في دمشق



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 15:33 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 14:05 2020 السبت ,02 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 17:19 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 17:12 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

جامعات تستكشف طرق زيادة معدلات استمرار الشباب في التعليم

GMT 14:37 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

حذار النزاعات والمواجهات وانتبه للتفاصيل

GMT 09:56 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أسرار "العالم الأسود" داخل موقعي "فيسبوك" و "تويتر"

GMT 04:55 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟

GMT 03:59 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

5 أسباب لخسارة الفيصلي القاسية أمام ناساف

GMT 10:55 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

سلاسل عروس بالأحجار الكريمة

GMT 15:08 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

ابرز الاحداث اليومية عن شهر كانون الثاني 2020

GMT 15:44 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الديك..أناني في حالة تأهب دائمة ويحارب بشجاعة

GMT 13:38 2018 الأربعاء ,14 آذار/ مارس

أسباب حالات "البرود الجنسي" لدى المرأة والرجل

GMT 11:53 2018 الثلاثاء ,20 آذار/ مارس

جراحة ناجحة لحارس الباطن في مفصل الكاحل
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24