مراسلو البيت الأبيض يطالبون بفصل مساعدة ترامب
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

بعد اعترفت بأنها ادلت بتصريحات كاذبة

مراسلو البيت الأبيض يطالبون بفصل مساعدة ترامب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مراسلو البيت الأبيض يطالبون بفصل مساعدة ترامب

الرئيس دونالد ترامب
واشنطن ـ رولا عيسى

طالب مراسلون في البيت الأبيض بضرورة فصل سارة ساندرز مساعدة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعد أن اعترفت بأنها ادلت بتصريحات كاذبة.

وتواصل مراسلو وسائل الإعلام منذ فترة طويلة مع المتحدثة الرسمية للبيت الأبيض سارة ساندرز، وهم يعرفون تمام المعرفة أنها مكلفة بالكشف عن بعض التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ولكن مع نشر تقرير المحامي الخاص روبرت مولر، حول احتمالية التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية عام 2016، يوم الخميس ، فقدت ساندرز مصداقيتها واصبح هناك حالة من عدم الثقة داخل البيت الأبيض.

وكشف تقرير مولر، أن الرئيس دونالد ترامب طالب من مساعديه التدخل في تحقيقات التدخل الروسي لكن الأمر لم يتم لأنهم رفضوا الانصياع لأوامره.

اقرا ايضا

توفيق عكاشة يُؤكَّد أنَّ الله وهبه بنعمة التوقع السليم للأحداث

واعترفت ساندرزوفقًا للتقرير، تحت قسم محققي مولر بأنها أدلت بمجموعة من التصريحات المضللة للصحافة بعد طرد ترامب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي في مايو 2017.

وأخبرت ساندرز، مولر، بأن تصريحاتها المتعددة إلى المراسلين في تلك الفترة كجزء من المراجعة حول ما إذا كان الرئيس ترامب عرقل العدالة عبر اقالة جيمس كومي كانت مجرد "زلة لسان" إلا ان تقرير مولر خلص إلى أن تعليقاتها "لم تستند إلى أي شيء".

ونظرًا لأنها أدلت بتصريحات خاطئة في مناسبتين منفصلتين ، فإن تفسيراتها لتلك التصريحات قد أثارت غضب الرأي العام، فهي "لم تكذب فحسب ، بل كذبت ايضا في شرح سبب كذبها".

ودعا أحد مراسلي البيت الأبيض إبريل ريان ، صراحة إلى إقالة ساندرز من منصبها، بينما لا يؤيد الآخرون الوصول لهذا الحد، ويعترفون بأن تصريحات ساندرز العامة قد أضرت بها في المقام الأول، وربما بشكل دائم، كمتحدثة باسم الرئيس الأميركي.

وقال بيتر بيكر، مراسل صحيفة نيويورك تايمز في البيت الأبيض، "آمل وأثق أنها تفهم سبب هذا الأمر الكبير ولماذا يهمنا نحن"، "أهم مصدر للسكرتير الصحفي هو المصداقية. إذا لم يكن لديك ذلك، فليس هناك جدوى. لكننا جميعًا نرتكب أخطاء. الاختبار هو ما تفعله حيال ذلك لتحسين الأمور".

ولم تقدم ساندرز اعتذارًا أو توضيحا عامًا، وبدلا من ذلك ، لقد ارتكبت خطئا فادحا بعد تكرار "زلة لسان" أثناء مقابلة على "صباح الخير يا أميركا" ، وردت قائلةً ، "أنا آسفة لأنني لم أكن كالروبوت مثل الحزب الديمقراطي الذي خرج لمدة عامين ونصف ليكرر مرارًا وتكرارًا أنه كان هناك بالتأكيد تواطؤ روسي مع الرئيس الأميركي وحملته الانتخابية".

ولم تكن ريان، المحللة السياسية لشبكة "سي إن إن "، والتي تغطي تصريحات البيت الأبيض لشبكات الراديو الحضرية الأميركية، تعلم بأن تصريحات ساندرز مضللة حتى يوم الاثنين وقالت "لقد اعترفت ساندرز بأنها كذبت تحت القسم، بالتالي لا يمكننا الوثوق بها، هذه نهاية القصة".

وتحت ولاية ساندر، اختفت جلسات الإحاطة الصحافية الرسمية، مما أعفي ساندرز من المسؤولية اليومية الرئيسية كمتحدثة رسمية للبيت الأبيض، على الأقل في الإدارات السابقة.

واعتبارًا من يوم الثلاثاء، سيسجل البيت الأبيض ترامب رقمًا قياسيًا لأطول فترة تمتد دون إحاطة 43 يومًا، يحطم هذا الرقم القياسي السابق الذي سجل في شهر مارس / آذار "42 يومًا" ، والذي حطم الرقم القياسي المسجل في شهر يناير / يناير "41 يومًا"، ومنذ بداية العام ، كان لدى ساندرز إحاطة إعلامية فقط ، حيث استقبلت أسئلة صحفية لمدة 30 دقيقة أو أكثر.

وقد يهمك ايضًا:

تعرَّف على تركي بن عبدالله الشبانة وزير الإعلام السعودي الجديد

وزير الاعلام الكويتي يفتتح الملتقى الثانى للصحفيات الخليجيات

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مراسلو البيت الأبيض يطالبون بفصل مساعدة ترامب مراسلو البيت الأبيض يطالبون بفصل مساعدة ترامب



GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 09:46 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 15:15 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

2- اجواء متقلبة في الجزء الأول من الشهر

GMT 22:58 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

"الأعلى لتنظيم الإعلام" يوقف برنامج SNL بالعربي

GMT 21:52 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

"أسعار النفط" تحقق أعلى مستوى في 11 شهرا

GMT 13:15 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

ألمانيا تسجل 83 حالة وفاة جديدة و797 إصابة

GMT 00:43 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مذيعة "إم بي سي 3" تحتفل بخطوبتها بعد أشهرمن الطلاق

GMT 10:04 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 03:30 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

واشنطن تدين الهجوم الحوثي على مطار أبها السعودي

GMT 13:39 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

راموس يحقق رقمًا قياسيًا مع المنتخب الإسباني

GMT 18:20 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

وزير الخارجية الاميركي في بيروت الشهر المقبل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24