طلاب لبنانيون يتركون المدراس وينظمون مظاهرات أمام  مقر وزارة التربية
آخر تحديث GMT06:13:21
 العرب اليوم -
واشنطن تعترف بجانين آنيز رئيسة انتقالية لبوليفيا سلطة النقد "حرصًا على سلامة موظفي سلطة النقد وفروع المصارف ومؤسسات الاقراض العاملة في غزة يعلق الدوام ليوم غد" مصادر تعلن "زياد النخالة أمين عام الجهاد الإسلامي يصل القاهرة الخميس" رشقات صاروخية ثقيلة من قطاع غزة تجاه الغلاف وطائرات سلاح الجو الإسرائيلي، تقصف بشكل مكثف في غزة النخالة " التواصل مع محور المقاومة مفتوح ومستمر ولكن لم نصل إلى حد الحرب المفتوحة" النخالة" سرايا القدس اتخذت القرار الصائب بالرد على اغتيال إسرائيل للشهيد بهاء أبو العطا" النخالة " أتوجه بالتحية والتقدير للمقاومين الذين يواجهون إسرائيل ويقصفونها بالصواريخ" وصول الأمين العام لحركة الجهاد زياد نخالة للقاهرة للاجتماع مع المسؤولين المصريين محاولة تسلل من قطاع غزة بالقرب من مستوطنة العين الثالثة بالغلاف وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلي تتواجد في المنطقة محاولة تسلل من حدود جنوب قطاع غزة باتجاه العين الثالثة و جيش الاحتلال الإسرائيلي يتعامل مع الحدث
أخر الأخبار

انتشروا فى الطرقات وطوقوا قصور العدل ومقرات رسمية

طلاب لبنانيون يتركون المدراس وينظمون مظاهرات أمام مقر وزارة التربية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - طلاب لبنانيون يتركون المدراس وينظمون مظاهرات أمام  مقر وزارة التربية

تتواصل احتجاجات لبنان لليوم الحادي والعشرين
بيروت_سوريه24

لم يكن، الأربعاء، يوم تدريس عادي في لبنان، فآلاف الطلاب حملوا حقائبهم وخرجوا في تظاهرات عمت مدنا لبنانية عدة.

فالشباب المنتشرون في طرق لبنان والذين يشكلون عصب الثورة، طوقوا قصور العدل ومقرات رسمية في مناطقهم، واحتشدوا في بيروت أمام مقر وزارة التربية.

اقرأ أيضا:

بومبيو يحمل إيران مسؤولية الاحتجاجات في لبنان والعراق

وعمد الطلاب إلى تعطيل الدروس في مدارسهم وجامعاتهم وخرجوا في تظاهرات عفوية، يرددون شعارات تندد بقصور الدولة عن حماية مستقبلهم وضمانه في ظل سوق عمل مغلق، مما أدى إلى ارتفاع في نسبة البطالة في صفوف الشباب.

بدوا متحررين من التقاليد والموروثات، ومتفلتين من سطوة الأحزاب وطوائفها. طغت صورتهم على المشهد، وصدحت أصوات حناجرهم الطرية في الميادين، فأعطوا الاحتجاجات عنصرا حيويا جديدا.

وكان البنك الدولي قد حذر من ارتفاع معدلات البطالة في لبنان، والتي وصلت وفق بعض الدراسات إلى نحو 40% سيما في صفوف الشباب، الأمر الذي ينذر بأزمة اجتماعية في البلاد.

وفاجأت الحركة الطلابية المجتمع اللبناني بعد انكفائها في السنوات الماضية عن الساحات العامة وغرقها في حياة تطغى عليها أساليب الترفيه والتسلية التي فرضتها التطورات التكنولوجية والرقمية.

وصف ناشطون المشهد في بيروت وكأنه صحوة شبابية لحقوق فئة كبيرة من المجتمع باتت تدرك حجم المخاطر التي تتهدد مستقبلها في بلد يدور حول حافة الانهيار المالي والاقتصادي منذ سنوات.

افترشوا بأجسادهم الطرق في تعبير احتجاجي سلمي يحول دون حصول صدامات مع القوى الأمنية التي حاولت فتح الطريق أمام وزارة التربية، فوقع تدافع أعقبه توقيف عدد من الطلاب قبل الإفراج عنهم.

يظهر الشباب اللبناني وعيا فاجأ القوى السياسية التي تنكب اليوم على دراسة هذا الظاهرة واستكشافها.

ويقول الدكتور في كلية الإعلام عارف العبد إن الجيل الذي يشكل نبض الانتفاضة اليوم يتحرك خارج أي توقعات، لافتا إلى أن أعمار المحتجين تتراوح بين 15 و30 عاما، موضحا أن هذه الفئة العمرية تمتلك حرية تعبير وتفكير وتصرف.

ويأسف العبد لتجاهل القوى السياسية لهذا المشهد، لافتا إلى أنها "تقفل آذانها ولا تريد استيعاب ما حصل وما يمكن أن يحصل"، محذرا من أن استمرار الوضع على ما هو عليه قد يؤدي إلى عصيان مدني.

وقد يهمك أيضا:

البطالة في تركيا تسجّل ارتفاعًا جديدًا والليرة الأسوأ أداءً عالميًا في الشهر الجاري

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طلاب لبنانيون يتركون المدراس وينظمون مظاهرات أمام  مقر وزارة التربية طلاب لبنانيون يتركون المدراس وينظمون مظاهرات أمام  مقر وزارة التربية



تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي باللون البرغندي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الأنيقة بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 01:18 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 العرب اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 02:09 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات
 العرب اليوم - حذاء "جيمي شو" الجديد يخترق خزانات أشهر النجمات والفاشينيستات

GMT 04:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تركي آل الشيخ يخرج عن صمته وينفعل على الإعلامية منى أبو سليمان
 العرب اليوم - تركي آل الشيخ  يخرج عن صمته وينفعل على الإعلامية منى أبو سليمان

GMT 08:44 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء الحراك في الجزائر ينتقدون أحكامًا بالسجن ضد متظاهرين

GMT 09:06 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بلعيد يؤكّد أنّ الجزائريين لا يعلمون هوية رئيسهم للمرة الأولى

GMT 05:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري يدعو للمحافظة على الحراك السلمي عقب "حادثة خلدة"

GMT 04:16 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

القصير تشهد عودة خجولة للنازحين السوريين تحت رقابة "حزب الله"

GMT 04:08 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

عون يدعو إلى تشكيل حكومة "تحمل خطة إنقاذية" للأوضاع في لبنان

GMT 03:41 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

معارض وعروض فنية وندوات فكرية في مهرجان أوغاريت الوطن الأم

GMT 03:39 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مواهب فنية واعدة في الرسم والعمل اليدوي ضمن معرض تجارب فنية

GMT 13:39 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

برلمان تونس الجديد يعقد أولى جلساته لانتخاب رئيس له

GMT 10:28 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد "سوريا الديمقراطية" يؤكد أن تركيا تشجع داعش على العودة

GMT 21:38 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تتمتع بمناخ فلكي ممتاز هذا الشهر وسينعكس على أدائك
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24